أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سوزان الخفاجي - البطاقه التموينيه عشرون ماده ومن ظفر بها دخل الجنه














المزيد.....

البطاقه التموينيه عشرون ماده ومن ظفر بها دخل الجنه


سوزان الخفاجي

الحوار المتمدن-العدد: 3306 - 2011 / 3 / 15 - 08:55
المحور: كتابات ساخرة
    


- من منا لم يذهب لقضاء معاملة شراء سياره او تسجيل عقار او تسجيل ابنه في المدرسه او الحصول على جواز سفر او الحصول على قنينة غاز او ذهب للمركز الانتخابي لتسجيل نفسه هناك ولم يطالبه الموظف المعني بالبطاقه التموينيه . لم لا وهي قد اصبحت في العراق اهم وثيقه لاثبات المواطنه وبدونها لاتكون عراقي ولا يشفع لك امتلاك هوية الاحوال المدنيه وشهادة الجنسيه وشهادة الميلاد او سجل كامل لك ولعائلتك في خدمة هذا الوطن عشرات السنين ولايشفع لك انك من عائلة قدمت العديد من الشهداء في مغامرات النظام السابق وفي النضال لاسقاطه كل ذلك لايثبت انك عراقي اذا لم تحمل معك( المكموعه) التي اسمها ( البطاقه التموينيه).
..........................................................................................
- والبطاقه التموينيه لها صورتان صوره ذهنيه وصوره ماديه
الصوره الذهنيه تشكلت منذ ملحمة (ام البواري ) الرائعه والعراقيين وحدهم يعرفون ماذا تعني ملحمة ام البواري التي كان بطلها النظام السابق لتشكل رابع ملحمه عراقيه بعد ملحمة كلكامش وملحمة قادسية صدام الخالده وملحمة ام المعارك المجيده وفي هذه الملحمه الرائعه جلس الالاف العراقيين على الحديده بعد الهبوط الجنوني للاسعار بموجب المسرحيه التي اعدها واخرجها زبانية النظام السابق وشاركت فيها كل فرق العزف الشعبيه التي خرجت الى الشوارع لتعلن ان الخير العميم قادم وان الرفاهيه على الابواب وماعليكم ايها العراقيين سوى الانتظار بضعة ايام!!!!!!
وبموجب هذه الصوره الذهنيه التي افرزتها ملحمة (ام البواري) فان البطاقه التموينيه تتضمن عشرين ماده
الطحين والسكر والشاي والزيت والمعجون والصابون والتايد والفستق والجلي والكاسترد والحليب والعسل والفاصولياء والعدس والبزاليا والجبن والتوابل والبسكويت والدجاج ولكي يستطيع المواطن هضم كل هذه المواد ولكي لا يصاب بالتخمه وفرت البطاقه المشروبات الغازيه اوالكحوليه اذا كان المواطن لايشكو من عسر الهضم.
اما الصوره الماديه للبطاقه التموينيه فقد مرت بالعديد من مراحل الاستحاله بدأـ بعشر مواد وبدأت تتلاشى شيئا" فشيئا" حتى اصبحت مادتين او ثلاثيه وبين سطر وسطر وبالتناوب............... حتى نساها المواطن او كاد ينساها
- العديد من الاطراف تركض وراء البطاقه التموينيه
المواطن المسكين يركض ليظفر بها ويطعم بها اطفاله الجياع
والبنك الدولي ليلغيها ليضع العراق على جادة (الصواب) جادة اقتصاد السوق .
والموظف الفاسد والوكيل الفاسد ليسرقها
والمواطنون المهاجرون العائدون للوطن ليستكملوا بها الاجراءات الروتينيه لاثبات عراقيتهم
وتبقى البطاقه التموينيه عصيه على الجميع ومن ظفر بها يدخل الجنه



#سوزان_الخفاجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سفينتي في رحلتها بين الايمان والالحاد ترسو في ميناء احمد الق ...
- لماذا اتمنى ان يبقى حسني مبارك في الحكم
- عندما قالت امي (لا عاب فمك احمد القبانجي)
- لماذا (طيحنا حظ امريكا) دون غيرها
- صدق (ابو نعال) عندما قال (طيح الله حظج امريكا)
- من انت؟
- رساله الى الشاعر سعدي يوسف
- في رثاء مناضل
- الطيف
- اللص والنخله
- قصائد عراقيه
- يوميات الحزن العراقي
- في اطار اعادة كتابة التاريخ في زمن العولمه (ثورة تموز في الع ...
- هلوسة بعنوان ( دور الانتلجستا في الصيروره المكانيه والزمانيه ...


المزيد.....




- روسيا تطوّر مشروع الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي لشعوب من ...
- إنيو: الموسيقى والصورة حبٌ من النوتة الاولى
- الأفلام الوثائقية العالمية في المسابقة الرسمية لدهوك السينما ...
- الفيلم العراقي (جنائن معلقة) منافسا قويا..إنطلاق مسابقة البح ...
- كاريكاتير العدد 5318
- محكمة جزائرية تصدر حكما غيابيا بسجن رسام كاريكاتير 10 سنوات ...
- الباغيت: الخبز الفرنسي يدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو
- الجزائرـ حكم غيابي بسجن رسام الكاريكاتير عينوش لعشر سنوات
- الممثل الخاص الأمريكي للشئون الفلسطينية: إدارة بايدن ملتزمة ...
- رافايل كاديناس يفوز بجائزة ثرفانتيس للآداب


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سوزان الخفاجي - البطاقه التموينيه عشرون ماده ومن ظفر بها دخل الجنه