أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نوري جاسم المياحي - عارعلى القادة والرؤساء المقامرة بسلامة شعوبهم














المزيد.....

عارعلى القادة والرؤساء المقامرة بسلامة شعوبهم


نوري جاسم المياحي

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 09:59
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


انا مواطن عراقي وككل الشعب العراقي وكل العرب بل وكل احراروفقراء العالم .. قلوبنا واحاسيسنا ومشاعرنا مع الشعب المصري المحروم والمضطهد و البطل في صراعه مع النظام الديكتاتوري القمعي ..ونحي ونبارك ثورته وندعوا لهم بالنصرالمبين .. فهذا النظام بقي مسلطا جبروته لمدة 30 سنة ..ومنذ حوالي اسبوع فقد هذا الشعب صبره وخرج عن بكرة ابيه يطالب الرئيس والنظام بالرحيل ..ولكن الرئيس مبارك معاند ومكابر ويصر على البقاء رئيسا رغم انف الشعب .. وهنا بدات الورطة .. الشعب الثائر كلهم شباب اعزل ومايفهم بالسياسة بس شايفين الفقر والجوع و العطالة والبطالة وبلطجية الحكام(الشقاوات ) والنواب والوزراء والزناكين والخدم والحشم والقصوروالفلل والطيارات الخاصة والسيارات الفارهه .. (والحجي بيناتنه مثل ربعنا اللي تعرفوهم العايشين بالمنطقة الخضراء وبالقصورالرئاسية وما جاورها).. والمصيبة واكف كدامهم الامن والشرطة والمخابرات والجيش وكل المرتزقه الخرنكعية .. وكلهم مسلحين احسن تسليح ومدربين اخر حلاوة .. وتدرون منين يستلمون اوامرهم ؟؟؟ طبيعي يستلموها من الريس ومن ازلامه بالضبط مثل ما عدنا بالعراق .. وتدرون الشعب المصري اعزل مو مثل الشعب العراقي مسلح وعنده سبع ملايين قطعة سلاح ( مثل ما يقدرها اصحاب المصلحة ) .. والمصري لا عنده سلاح ولا قيادة حزبية .. غير بس الصياح والهتاف والركض بالشوارع .. وبالعراقي نردد في مثل هذا الموقف الصعب .. ونكول (الرجال اللي يطلع هالزمال من هالوحلة ).. الريس مبارك عاصي وراكب راسه .. والشعب مصر ما يريده .. وتاليهه شلون الحل ؟؟؟ باجر الشعب يطلع مظاهرات مليونية .. والريس يطير طيارات فوك روس المتظاهرين يخوفهم ..وجمالة يقشمرهم ويكول الهم .. اني اوعدكم راح اعدلها وسوة وزارة من جماعته.. واني اكول .. يابه انت 30 ما عدلتها ..وهسه تريد تهدلهه ؟؟؟ بعديش ؟؟ بعد ما انكسرت السدة ( الجدار الترابي اللي يحمي المدن والناس من الغرق ايام الفيضان ) وبعد ما فاضت الدنيا .. هذا شلون حجي .. اكو عاقل يرضه بيه ؟؟ هاي مثل نصيحتك للامريكان .. سمعت اني ... انت كايل الهم .. العراقيين ينراد الهم دكتاتور عادل .. زين لاتزعل مني مو انت هم دكتاتور ..طيب انت ليش ما صرت عادل وجان الشعب المصري ما ثار عليك ولا سوه هالهوسة.. ولا جان استشهد اكثر من ميت مصري بريء ولا خربت بيوت الناس ..
بربكم يا ناس .. باجر طلعت المظاهرات المليونية .. وماكو احد يسيطر عليهم لانها بلا قيادات وعفوية ..وصار صدام وي الجيش .. وما اكول يموتون هواية .. لو يموت بس عشرة مصريين .. شراح تكله للله ؟؟؟
يالمناسبة .. لابد للمرأ ان يقدر للرئيس ابن علي موقفه بتسليم قيادة الشعب الى رئيس الوزراء محمد الغنوشي .. في الوقت المناسب و باقل الخسائر الممكنة ولم يفعل كما يفعل الرئيس مبارك اليوم ومعرضا شعبه للاقتتال و انقسام الجيش وتمزيق الوحدة الوطنية .. ووكما تعلمون هذا ليس من حق اي رئيس ومهما كانت المبررات .. فليس من حق اي رئيس المقامرة بمصير شعبه وتعريضه للخطر .. لان مصائر الشعوب امانة في عنق المسؤول سواء اكان رئيسا او حاكما او ملكا ..ومتى قامر وعرضها للخطر فانه ينتقل من خانة الامين والحريص على مصلحة الامة الى خانة خائن للامة ..
ادعوا الله ان يحفظ الشعب المصري غدا وكذلك الشعب التونسي وكل شعوب الامة العربية من مقامرات ومغامرات واطماع من يتمسكون بالكرسي والمنصب على حساب شعوبهم ..
حغظ الله العر اق واهله اينما حلوا او ارتحلوا



#نوري_جاسم_المياحي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السيناريو المحتمل لسرقة ثورة الشعوب
- هل ستتفجر ثورة شعبية عراقية كالتونسية ؟؟؟
- ياحكام العراق خذوا العبرة من التونسيين
- ليلة عيد ميلاد مرعبة
- ثورة النسوان على البغي والطغيان
- احترام النواب لايتحقق بالتوسل او القوة
- من يثبت انها خطوة غير حكيمة ؟؟
- سحقا للمزور والتزوير .. نعم للحق والعدالة
- القنبلة البرزانية وتاثيرها على الكتل البهلوانية
- النائب الجديد وأزعاج الجيران
- ينهون عن خلق ويأتون بمثله
- الامام الما يشور يسموه ابو الخرك
- الترسيخ الطائفي خطأ في النهج المالكي
- الحكومة العراقية ونسيان المرحمة والعيدية
- متى يستيقظ ضمير الحكومة البريطانية ؟؟؟؟
- امريكا تعدم الابرياء بالعيد بلا محاكمة
- من لليتامى ؟؟من للثكالى ؟؟ واي عيد ؟؟
- فرنسا والكيل بمكيالين في الوقت الضائع
- مجازر ترتكب والجزارون طلقاء والعالم يتفرج
- شروط الاكراد وعقدة المنشار ( الجزء الرابع )


المزيد.....




- كيف تستعد روسيا لضم 15 بالمئة من أوكرانيا رسميا؟
- بدون تعليق: الإيرانيون في اسطنبول يحتجون على عنف الشرطة ووفا ...
- تسرب غاز في بحر البلطيق قرب مسار -نورد ستريم 2-
- عودة التوتر بين تركيا واليونان بسبب الخلاف حول وضع جزر بحر إ ...
- اللقطات الأولى لهجوم نفذه نازي على مدرسة روسية قتل فيه 17 شخ ...
- مئات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى
- وزارة التعليم تطلق برنامج -روسيا - إفريقيا-
- اللاذقية.. جنازة مهاجرين سوريين لقوا حتفهم في مأساة غرق القا ...
- جنرال إيطالي: بايدن يخطط لتقسيم أوروبا وإعادتها لحقبة الحرب ...
- سنودن يعرب عن شعوره بالأمان بعد حصوله على الجنسية الروسية


المزيد.....

- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نوري جاسم المياحي - عارعلى القادة والرؤساء المقامرة بسلامة شعوبهم