أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موسى فرج - تعالوا شوفوا: موازنتكم لعام 2011 ..مصيبه ...!















المزيد.....


تعالوا شوفوا: موازنتكم لعام 2011 ..مصيبه ...!


موسى فرج

الحوار المتمدن-العدد: 3241 - 2011 / 1 / 9 - 22:31
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


* تخصيصات الرئاسات الثلاث يفوق مجموع تخصيصات: قطاع الصناعة + قطاع الزراعة + قطاع الاتصالات + قطاع البيئة + قطاع العلوم.. للسنوات 2006 ـ2011 . . *تشغيلية مجلس الوزراء والنواب ورئاسة الجمهورية = ضعف تشغيلية قطاعات ( الصناعة + الزراعة + الاتصالات + البيئة + العلوم ) مجتمعة ... *تخصيصات قطاع الثقافة والذي يعنى ببناء الإنسان في العراق بلغ : 2 .,. ./. فقط ! وتخصيصات قطاع الزراعة بلغت 7 ,. ./. فقط ! وتخصيصات قطاع الصناعة بلغت 1,5 ./. فقط !. . * الحكومه أعدت موازنة عام 2010 على أساس إن سعر برميل النفط 62 $ من باب الاحتياط لكنها باعت نفوطها بمعدل سعر مقداره 73 $ من جراء ذلك دخل في حساب الحكومه 12 مليار $ غير الموازنة ..وينها ؟..( طبعا هاي كل سنه يتبعوها ..).. . * وزير النفط الشهرستاني سلم وزارة المالية رقم مخطط للتصدير اليومي مقداره 2,150 مليون برميل يوميا وعلى أساسه تم إعداد موازنة 2010.. صح الباقي انه لم يصدر إلا معدل 1,9 مليون برميل وهذا يعني إضاعته الفرصة على العراق 250 ألف برميل يوميا يعني 90 مليون برميل سنويا يعني 6,5 مليار دولار. *زين 6,5 مليار دولار راحت علينا + 12 مليار دولار = 18,5 مليار دولار كان مشروع للضياع أصلا .. والسبب أن المالية تسعر النفط بشكل وتبيعه بشكل .. * توجد في البنك المركزي فلوس منسيه ( مجهوله) مقدارها 31 تريليون دينار عراقي ما يعادل 30 مليار دولار أمريكي .. من يعرف أوصافها فعليه أن يحضر لتسلمها، وعندهم 43 تريليون دينار جامده عدا احتياطي ثبات ألعمله ويستدينون ألجماعه من البنك الدولي بفوائد..!... .. * قلت لمستشار البنك المركزي همسا: لو كان الوقت وقت صدام ويخبرونه أن 30 مليار دولار منسية ماذا كان يفعل لحكمت العزاوي محافظ البنك المركزي في حينه ..؟ أجابني : يصكه .. قلت له: خوش..لعد ثلث ترباع حكومتك ينراد ألها صكه ...
تلقيت دعوة من المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي لحضور ندوة لمناقشة موازنة العراق لعام 2011 وحضرت أمس ، من بين الحضور وزير التخطيط السابق د . مهدي الحافظ وأمين عام مجلس الوزراء ممثلا عن الحكومة ومستشار البنك المركزي وأعضاء سابقون في مجلس النواب وخبراء اقتصاديون وأكاديميون من جامعات عراقية إضافة إلى خبراء من المعهد ..قدمت عدة أوراق عمل كانت أهمهما ورقة عمل المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي ..والتي جاء فيها عدد من النقاط التي المثيرة للاهتمام .. بالمناسبه : . . 1 .مشروع الموازنة لم يعرض في وسائل الإعلام قبل أو بعد مناقشتها في مجلس النواب والمعلومات التي أفصح عنها سابقا مجرد تسريبات من مجلس النواب تتعلق بحجم الموازنة الكلي وحصة النفقات التشغيلية من إجمالي الاستثمارية ، وأيضا أعلن وزير المالية السابق السيد باقر صولاغ قبل تشكيل الحكومة وانتخاب رئيسي الجمهورية والبرلمان إن حجم الموازنة المقدمة بلغ 93 تريليون دينار عراقي وبما يعادل 80.4 مليار دولار أمريكي منها 70 ./. نفقات تشغيلية و30 ./. نفقات استثمارية وبلغ العجز فيها 14.28 تريليون دينار عراقي ... . 2 . سبق وان نشرت لي دراسة في بعض وسائل الإعلام تضمنت وبالأرقام الآتي : إن حجم الموازنة العراقية يفوق حجوم موازنات كل من : مصر + سوريا + الأردن + لبنان ، وان عدد نفوس العراق يساوي ثلث عدد نفوس واحدة فقط من تلك الدول وهي مصر ، مع ذلك فان معدل الفقر في العراق يفوق حاصل جمع معدلات الفقر في تلك الدول ..وقد وجهت المقالة بصيغة رسالة إلى رئيس مجلس النواب العراقي السيد أسامة النجيفي في ضوء ما لمسته منه من جدية في إدارته لجلسات مجلس النواب لكني وجدت السيد النجيفي مشغولا بمعركته الخاصة حول الصلاحيات وفيما إذا كانت لصيقة به ومن حقه فقط أم يشاركه فيها نائبيه أيضا ..فغسلت يدي بصابون غار الحسني .. . 3 . تم لاحقا مناقشة الموازنة العراقية في مجلس النواب وأعلن المجلس انه رد الموازنة إلى الحكومة معترضا لكن اعتراضات المجلس لم تكن لها صلة بما أشرناه من تناقض بين حجم الموازنة الهائل وبين حجم الفقر والبطالة المخيفين في العراق وسبب ذلك استيلاء الحكومة وممثلي الشعب على معظم مبلغ الموازنة بصيغة نفقات تشغيلية ، وإنما نشب الخلاف على موضوع تخفيض الموازنة في حالة حصول طارئ..وممثلو الإقليم يرفضون الخصم الناجم عن التخفيض المحتمل في حالة حصول طارئ للموارد المالية العراقية الفيدرالية ..!... . 4 . وعندما سؤل ممثل الحكومة أمس في الندوة عما آل إليه الموضوع قال أن الموازنة لم تصل بعد من مجلس النواب إلى مجلس الوزراء علما إن الإعلان عن ردها إليه مضى عليه عدة أسابيع وان المسافة بين مجلس النواب وبين مجلس الوزراء تتيح لمن يتنصت منهما في حديقته على كلام الآخر في حديقة الآخر أن يسمعه دون الحاجة لأن يرفع صوته..إذ أنهما جارا جنب .. ولو استخدمت طريقة لإرسالها نفخا لوصلت من يومها ..لكن الأسباب قد تكون الحملة الإيمانية التي يقودها رئيس مجلس ومحافظ بغداد ضد الفاسقين من البغاده ..والانشغال بالتهيئة لمؤتمر القمة وأيضا احتدام المعارك بشأن المواقع التعويضية في مجلس النواب كل ذلك أدى إلى تأخر وصول الموازنة ألمرتقبة .. . 5 . أهم ما تضمنته ورقة عمل السيد مهدي الحافظ وزير التخطيط السابق : أن موازنة عام 2011 تضمنت 4,5 مليار دولار قرض من صندوق البنك الدولي وملياري دولار قرض من البنك الدولي والرجل لا يؤيد ذلك.. .. 6 . واهم ما تضمنته ورقة عمل النائبة السابقة عامره البلداوي هو انه صحيح أن الأعظم من الموازنة يذهب للتشغيلية إلا أن الرواتب لم تزد عن 50 ./. من النفقات.. .. 7 . في حين أشار أمين عام مجلس الوزراء إلى لبس يقع به الكثير ـ من وجهة نظره ـ بشان ماهية النفقات التشغيلية وماهية النفقات الاستثمارية فليس كل ما يدرج في بند التشغيلية تشغيلية !.. يقصد من وراء ذلك الالتفاف بقصد تقليل الاعتراضات القائلة بان الموازنة يذهب معظمها للنفقات التشغيلية ! ..وأشار أيضا إلى أن رئاسة الوزراء وضعت ستراتيجية لمعالجة الفقر لكن لا تجد طريقها للتطبيق ..!.وقد أيد البعض أطروحاته على طريقة إذا طار السبع طرنا ورآه وإذا حط السبع حطينا ورآه .. . 8 . وأهم ما جاء في ورقة مستشار البنك المركزي : إن وزارة النفط في العام الفائت حددت معدل الإنتاج بـ 2,150 مليون برميل يوميا لكن المعدل طيلة السنة كان 1,9 مليون برميل يوميا ..وفي نفس الوقت فان وزارة المالية اعتمدت سعرا مقداره 62 $ للبرميل في حين باعت نفوطها بسعر 73 $ هذا الفرق رغم إخفاق وزارة النفط بتحقيق المستوى المحدد من قبلها أدى إلى أن تدخل أموال غير محسوبة مقدارها 12 مليار دولار ، وأشار أيضا إلى انه توجد أموال في البنك المركزي مقدارها 43 تريليون دينار عدا الاحتياطي متجمعة فيما يسمى بالمصد المالي ( FISCAL BUFFER )..وأشار أيضا إلى انه توجد كتلة نقدية مقدارها 31 تريليون دينار عراقي وبما يعادل 30 مليار دولار أمريكي ..هذه الأموال منسية من قبل الحكومة ( على حد تعبيره !..) ..سألته همسا : هل تتذكر حكمت العزاوي محافظ البنك المركزي في وقت صدام ؟ قال: نعم .. قلت له : تخيل انه في ذلك الوقت تصل معلومات لصدام بأنه يوجد في البنك المركزي 30 مليار دولار منسيه ..ماذا يصنع به برأيك ؟.. أجابني من منطلق أن المجالس أمانات وما تطلع الحجايه ..فقال : يصكه ...قلت له : خوش .. 9 . اتصل بي من خلال الموبايل من لندن صديقي د .كمال البصري رئيس المعهد الاقتصادي العراقي ( المضيف) واخبرني انه يرانا ويسمعنا من خلال اعتقد يسمونه الدائرة المغلقة أو شئ من هذا القبيل حيث أرى صورته تظهر على شاشة معلقة وقال : أني منتظر ماذا تقول أنت .. قلت له سيحصل .. 10 . منحوني حق الكلام فقلت الآتي : . 1 . أيها السيدات والسادة أنتم لا تناقشون مسرحية أو قصيدة شعرية مع كل احترامي للفن والأدب ..بل تناقشون موازنة الدولة التي يتوقف عليها معاش الشعب وحياته .. . 2 . انتم تسمعون ما يجري الآن في تونس والجزائر وصدقوني أن معاناة الناس في تونس والجزائر لا تبلغ 10 ./. من معاناة الشعب العراقي ..من ناحية ثانية فان تلك الدول مستقرة ولديها شرطة وجيش وقوى أمنية متكاملة ..وانتم لا تملكون الاستقرار ولا تملكون ما تردون به ثورة الناس إن هي انتفضت ..فهل انتم لا تخشون انتفاضتها ..؟.. . 3 . أنا افهم بان الموازنة المالية هي الترجمة المالية لبرنامج الحكومة الاقتصادي الاجتماعي خلال سنه ..بمعنى أنها تمثل الجلاد الأخير للكتاب الذي يفترض أن يضم بين دفتيه برنامج الحكومة وستراتيجيها وخطتها الاقتصادية ليشمل أخيرا ترجمة لذلك بصيغة موازنة ماليه ..لكني الآن لا أجد غير الجلاد الأخير من الكتاب فأين البرنامج ؟.. أين الستراتيجية ؟.. أين الخطة ؟ ..لا يوجد ..لأنه في الأصل لا يوجد غير هذه القائمة المالية ..وعمر حكومتكم 8 سنوات .. 4 . ما هي النتائج المتحققة من الموازنات السابقة ..؟ لا احد يعرف .. هل تمت مناقشة تقرير تنفيذ الموازنة السابقة التزاما ببنود الدستور ..؟ وكما يحصل في كافة دول العالم ويعتبر شرطا لمناقشة الجديدة ..؟ ..لا .. . 5 . زين ..يابه هذه معطيات تحت يدي وقلتها ونشرتها تقول أن الموازنة العراقية لعام 2011 والموازنات السابقة تفوق موازنا ت : مصر + سوريا + الأردن + لبنان ..وعدد نفوس العراق لا يتجاوز ثلث عدد نفوس مصر وحدها .. غير يكون معدل الفقر بالعراق يساوي سبع معدل الفقر في أي من تلك الدول ..؟ لا .. معدل الفقر في العراق يفوق حاصل جمع معدلاته في كل تلك الدول ..ليش ؟ لأن الموازنة كلها تذهب للتشغيلية ومشاريع ماكو .. وبعدين يجي واحد يكول ..ها ..والله التشغيلية مو هيجي ..والاستثمارية مو هيجي في حين أن هذه التعابير عامه مثل الطول والعرض فإذا تقول للأيرلندي طول يفهمها مثل ما يفهمها الصيني .. الاستثمارية هي التي تفيد عدة سنوات في حين أن التشغيلية تموت في سنتها .. . 6 . وبعدين تفضلوا ممثل الحكومة يكول نضع ستراتيجيات ومحد ينفذها ..هاي لازم الحكومه صايره شيروهن وخالفوهن .. . 7 . من بياناتكم من وزارة التخطيط تقولون إن معدل الفقر في اربيل تبلغ 3 ./. وفي السليمانية 3 ./. وفي دهوك 9 ./. في حين بياناتكم تقول إن نسبة الفقر في ريف الكوت 61 ./. وفي ريف الحلة 70 ./. وفي ريف المثنى 75 ./. لازم معوضيهم بمجالس الإسناد .. . 8 . انتم مو تكولون إن سكان العراق 70 ./. منه هم سكان الريف ؟ .. لعد اشلون حصة الزراعة وهي تخص الريف تبلغ 7.,../. سبع الواحد من مائه ؟.. يعني كل الذي تصرفونه على 70 ./. من الشعب العراقي هو سبع الواحد من مائه وتستوردون فجل وكراث ! .. . 9 . حصة الصناعة في موازنتكم 1,5 ./. لعد شوكت تحققون النهضة الاقتصادية..وتصيرون العراق الجديد ..؟ بعدين حتى تعالجوا الفقر تحتاجون فرص عمل وهذه تخلقها الزراعة والصناعة والأعمار فهل أن ذلك يمكن معالجته بسبع بالمائة وواحد بالمائة ..؟.. . 10 . السيدة النائبة السابقة عامره البلداوي تسعى للتهوين من استحواذ الجهات الحاكمة على الموازنة من خلال الرواتب فتشير إلى أن فقرة الرواتب قليلة ولا تتجاوز 50 ./. من الأنفاق العام ..بالله ضيفي لها الايفادات والأثاث وحطي عليها تعويضات الكويت ..كم يبقى من الموازنة؟ ..كم تصرفون على الشعب العراقي من أمواله ..؟.. تفاليس ..مو؟.. . 11 . بعدين انتم تقولون إنكم تبنون الإنسان ..لعد تبنون الإنسان ب 2.,../. أثنين بالعشرة من واحد بالمائة تخصصون لقطاع الثقافة ..؟ .هذا غير بناء للإنسان هاي راتب للوزير سعدون الدليمي متكفي .. . 12 . يا به ..أنتم تقولون أن تخصيصات الرئاسات الثلاث للسنوات 2006 ـ 2011 تساوي 11 مليار دولار في حين كانت تخصيصات قطاع البلديات لكل العراق الفيدرالي لنفس المدة 5,8 مليار وتخصيصات قطاع الصناعة الفيدرالي 3.4 مليار وتخصيصات قطاع الأعمار للـ 30 مليون عراقي بطل 3 مليار فقط ، وتخصيصات قطاع الزراعة لكل الـ 70 ./. من الشعب العراقي هو 3 مليار فقط وقطاع النقل للعراق الفيدرالي 2,3 مليار فقط ..وانتم تقولون بأن المخصص للرئاسات هو 2,962 في حين أن المخصص للزراعة + الصناعة + الإسكان + الاتصالات + البيئة + العلوم = 2.899 يعني أقل من الرئاسات.. بعد ينراد الثقافة وحقوق الإنسان والعدل ووزارتين أخرى ونجمعهم مع الوزارات السابقة لو يصيرون بمقدار الرئاسات لو ميوصلون ..من الله يكطع الرئاسات .. يكد الشعب ..تاكل الرئاسات .. بعدين زادت الرئاسات صارت أربع وما خاضعه للتحديد الشرعي .. . 13 . أيصير ييابه أن البغدادي ينتظر 40 سنه بلكي ينعقد مؤتمر ألقمه في بغداد حتى ترفع الحكومه القمامة والمزابل من الشوارع ..باعتبار فشله من ألقمه ؟. 14 . قبل أيام عقدوا ندوه في إحدى الفضائيات العراقية التي يتحكم بها إعلاميون تعلموا من بعض المحيطين برئاسة الحكومة من أنهم يملكون الرقاب في حين أني شخصيا خاطبت تلك الحاشية في مؤتمر صحفي بقولي أن المحيطين برئاسة الحكومة أن كانوا يعتقدون بأنهم يملكون رقابنا فان تلك الرقاب تنتصب على صدور تكتظ بالمبادئ وليست معلقة على جيوبنا ..فليراجعوا أنفسهم ..تلك الندوة في تلك الفضائية تناقش موضوع ترهل القطاع الحكومي باعتبار أن وزارة التخطيط أصدرت بيان يقول أن ثلثا موظفي الدولة لا يعملون ..و ذهبوا إلى ناس غير مختصين فكانوا كزورق الورق في الماء في حين أنهم لا يعلمون انه في الدولة العراقية جهاز مركزي قائم منذ ما يزيد على 40 سنه يختص بتخطيط القوى العاملة وتدريبها وتقييمها وتنميتها بحيث عندما تقول له كم احتاج؟.. يقول لك ما هي أهدافك نوعا وكما ؟ أذن تحتاج إلى كذا عنوان وظيفي بكذا مؤهلات بكذا خبرات .. . 15 . بعدين 70 ./. من العراقيين البرا ..كفاءات.. استقطبتموهم ؟..لو ليك.. ليك ..يجون على بلدهم أبو الاستعلامات يهينهم سكرتيرك يترفع عليهم وتطردونهم أو تهينونهم بمواقع وظيفية لا صلة لها بمؤهلاتهم أو إمكاناتهم والمتقاعدون منهم بدرجة أكاديمي وبروفسور تبخلون عليه براتب اقل مما تمنحونه للأميين من حماياتكم. .. 16 . أثناء الحرب العراقية الأيرانيه عرضوا في التلفزيون محقق عراقي يحقق مع الأسرى سأل أحدهم عن شغله في الجيش ..قال مدفعي ..سأل الذي بعده ..قال مع هذا ..سأل الذي بعده ..أيضا قال مع هذا ..تجاوز العدد عشره ..قال لهم: ملاك المدفع مو 3 واحد قداح والثاني للإحداثيات والثالث يناوش ..؟ قالوا له نعم فقال أنتم 20 على نفس المدفع ..؟ قالوا نعم 3 أصلي و17 يصلوتون ويهللون ..هسا أحنا تجاوز عديد ألشرطه المليون ..متى يتوقف العدد عند حد ما ..؟ 17 . الصحيح : تأسيس مجلس اقتصادي أعلى 50 ./. من أعضاءه من خارج الحكومة ..أكاديميين ووزراء ونواب سابقون لا يخضعون لسطوة الحكومة ويكون ارتباط المجلس الاقتصادي الأعلى بمجلس النواب وهذا ما سأطرحه على أعضاء مجلس النواب بصورة فردية أو جماعية وإلا لا البطالة سيتم معالجتها ولا الفقر ولا يبنى العراق الجديد .. . 18. وبعدين شوفوا البلاوي : ممثل البنك المركزي يقول أكو 43 تريليون دينار جامده بالبنك المركزي غير الاحتياطي الخاص بثبات العملة .. ألجماعه يرحون يقترضون من البنك الدولي بشروط وقيود .. . 19. عندما سالت السيد ممثل البنك المركزي قبل قليل عما كان يفعله صدام بحكمت العزاوي محافظ البنك المركزي لو علم بوجود 30 مليار دولار تايهه ..قال لي وكان يعتقد باني أحفظ السر : يصكه ..! .. أقول لكم الآن : كم من الحكومة الحالية يلزمه ..صكه ؟ والله ثلاثة أرباعهم ينراد لهم صكه ....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,685,182
- مرة أخرى وثانيه وعاشره .. حول الدعوة لقيام تحالف القوى والشخ ...
- تعقيبا على : ( توضيح من المبادرين والمشاركين في إصدار نداء ل ...
- جمع التواقيع لتأسيس كيانات سياسيه ..هل هو همهمة العاجزين أم ...
- حول الفساد في العراق واستضافة البرلمان لرئيس هيئة النزاهة .. ...
- المثقف العراقي ..ليس صانعا للرذيلة ..لكنه بتشتته ..ظلم نفسه ...
- موضوع اطلاق فضائية للحوار المتمدن...
- الموازنة العراقية تفوق موازنات دول الجوار مجتمعة .. ومعدل ال ...
- زمّر أبنج ..ياعجوز...
- فرض علوية مجلس النواب على الحكومة .. المهمة المركزية الأولى ...
- لنجعل من كنيسة سيدة النجاة ..محجا هذا العام ...
- هل تغادر الحكومة الجديدة منهج افقار الشعب العراقي ...؟
- تقارير منظمة الشفافية الدولية ..تواجهها الحكومة وفق ذات المن ...
- موقف الدين ورجاله.. من الفساد...
- من أجل موسوعة عراقية للفساد في العراق تاريخ الفساد ...
- من أجل موسوعة عراقية عن الفساد في العراق ...
- المثقفون العراقيون يتحملون وزر أستمرار ما يحصل في العراق ...
- رابطة أدباء الشام ..لو كانت التقية تنفع ..لانتفعنا بها قبلكم ...
- موقف الأمريكان والمسئولون العراقيون من هيئة النزاهة ...
- الأمريكان حولوا الفساد في العراق الى شكله الوبائي ...
- تعقيبا على: ماقاله رئيس هيئة النزاهة للبغدادية ..لم أبالغ في ...


المزيد.....




- استقالة وزير داخلية الإكوادور عقب اضطرابات في سجون قتل بها 7 ...
- فوائده 4 أضعاف الفاكهة نفسها… 10 فوائد صحية -مذهلة- لتناول ق ...
- ولي العهد الأردني: القدس قضية شخصية للهاشميين وخط أحمر للأرد ...
- الولايات المتحدة قلقة إزاء -دبلوماسية اللقاحات- من جانب روسي ...
- بايدن يمدد سريان قانون الطوارئ بشأن العقوبات على إيران
- الصين تدعو المجتمع الدولي لتفادي إجراءات قد تؤدي إلى تصعيد ا ...
- المفوضية الأوروبية تكشف موعد اعتماد شهادات التطعيم ضد كورونا ...
- صاحبة الصور الأولى لانتشار كورونا في ووهان تواصل إضرابها
- نقل الأمير فيليب إلى مستشفى آخر في لندن
- النساء ربع أعضاء برلمانات العالم


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موسى فرج - تعالوا شوفوا: موازنتكم لعام 2011 ..مصيبه ...!