أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مجدي جورج - النظام المصرى هو المسئول الاول والاخير عن مذبحة الاسكندرية














المزيد.....

النظام المصرى هو المسئول الاول والاخير عن مذبحة الاسكندرية


مجدي جورج

الحوار المتمدن-العدد: 3233 - 2011 / 1 / 1 - 11:24
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


الجريمة البشعة التى حدثت الليلة الماضية ليلة 31 ديسمبر 2010 واودت بحياة 21 شهيد وعشرات المصابين مع توقعات بارتفاع عدد الشهداء اثر انفجار سياريتين مفخختين امام كنيسة القديسين بالاسكندرية عند خروج جموع المصلين الاقباط من الكنيسة بعد انتهاء صلوات راس السنة الميلادية الجديدة المسئول الاول والاخير عنها هو النظام المصرى ولا احد غيره وارجو ان يفيق الاقباط ولا ينساقوا وراء محاولات النظام الهروب بجريمته باتهام جهات اخرى بانها هى المسئولة عن هذه الجريمة كنظام القاعدة مثلا الذى خرج محافظ الاسكندرية بتصريح يتهمه فيه بالجريمة .
نعم فالنظام المصرى هو المسئول ولا احد غيره .هو المسئول لانه هو الذى ترك مجموعة من المتطرفين تتظاهر اسبوعيا ولمدة اكثر من ثلاثة عشر اسبوعا وبعد صلاة الجمعة بكل حرية واريحية .تركهم النظام وقواه الامنية تستطيع بموجب قانون الطوارئ ان تفض اى تظاهرة تضم اكثر من عشرة اشخاص . تركهم النظام يسبوا الاقباط وبابا الاقباط اسبوعيا ويهددونهم بالموت والثبور وعظائم الامور .
تركهم النظام يتحولون بمظاهراتهم من القاهرة الى الاسكندرية دون رادع او مانع بل كانت القيادات الامنية تقف بجوارهم وكانها تساندهم وترعاهم .
ترك الامن شيخ من اكبر مشايخ التطرف كالشيخ حافظ سلامة يتحرك ويحرك المظاهرات كيفما شاء فى حراسة قوى الامن دون ان يقوم باعتقاله وهناك الف سبب وسبب يمكن اعتقاله بسببها .
نعم النظام هو المسئول لان هذه المظاهرات التى تم فيها تهديد الاقباط جعلت المتطرفين من كل حدب وصوب يتهجمون على الاقباط ويهددونهم فراينا مشايخ من السعودية يهددون الاقباط وراينا ما يسمى بدولة العراق الاسلامية تهدد الاقباط وراينا مشايه جبهة علماء الازهر المتواجدين بالكويت يهددون الاقباط .
نعم النظام هو المسئول عن هذه المذبحة لانه ترك مذبحة نجع حمادى الى الان بدون احكام باترة مع ثبوت الجريمة على مرتكبيها بل رشح المحرض الاساسى على الجريمة وهو عبد الرحيم الغول على قوائمه وزروت له الانتخابات كى ينجح نكاية فى الاقباط .
نعم النظام هو المسئول الاول والاخير عن هذه الجريمة وعن كل الاعتداءات التى وقعت ضد الاقباط لانه وباعتراف احد ممثلى النظام د. مصطفى الفقى الذى قال: " ان سبب استمرار الاعتداءات الطائفية هو انه الم تكن هناك احكام شديدة فى مذبحة الكشح ."
نعم دكتور مصطفى هاهو التاريخ يعيد نفسه ولكن بوحشية ودموية اكثر فجريمة الكشح التى وقعت منذ احدى عشر عاما فى مثل هذه الليلة وقعت فى قرية صغيرة فى مجاهل الصعيد ولكن جريمة الليلة وقعت فى مدينة الاسكندرية المدينة التى كانت ملتقى الثقافات ومجمع للجنسيات والاديان والعقائد المختلفة فاصبحت اليوم بسبب النظام الذى يحكمنا مرتع للتطرف والمتطرفين .
جريمة الكشح ونجع حمادى وغيرها من الجرائم التى وقعت ضد الاقباط كان المجرمين يستخدمون فيها الاسلحة البيضاء والنارية اما جريمة الليلة فحدث فيها تطور نوعى وهو استخدام سيارات مفخخة قادرة على حصد ارواح مئات الابرياء وهذه احدى منجزات النظام الذى يحكمنا.
نعم النظام هو المسئول عن هذه الجريمة وعن التطور النوعى الذى حدث بها لانه ترك الشارع للاسلاميين كى يسيطروا عليه وينفثوا عن غضبهم فى الاقباط الحلقة الاضعف فى مصر .
نعم النظام ومنذ زمن بعيد ابرم صفقة مع الاسلاميين والارهابيين بان لا يمسوا رجال الدولة ولا يمسوا السياحة باذى فى مقابل ان يترك لهم النظام الحرية للعمل ضد الاقباط وهذا ما ادى الى كل هذه الاعتداءات التى وقعت ضد الاقباط والتى لم ينال فيها المجرمين عقاب على جرائمهم.
ان وقوع هذه الجريمة بالاسكندرية ليس محل صدفة فالاسكندرية هى اكثر مكان شهد مظاهرات وتحريض اسبوعى ضد الاقباط وكنائسهم فى الفترة الاخيرة وبسبب هذا الشحن الاسبوعى والمسبوق بشحن على مواقع الانترنت وقعت هذه الجريمة فى الاسكندرية ومن المؤكد انها تمت بايدى مصرية مائة فى المائة مهما حاول المسئولين ايهامنا بغير ذلك .
علينا كاقباط ان نكون واعين ومدركين ان السبب الرئيسى فيما يجرى لنا هو النظام ولا احد غيره لذا يجب ان نخرج فى مظاهرات هادرة فى كل ارجاء العالم تفضح هذا النظام وتضعه امام مسئولياته بضرورة حماية الاقباط وهو قادر على ذلك لو اراد.
علينا الا نستقبل اى من سفراء او ممثلى هذا النظام فى كنائسنا لا فى هذا العيد ولا فى غيره الى ان يتحقق الامن والامان لنا فى بلادنا.
علينا على الاقل واحتراما لذكرى هؤلاء الشهداء ان نكتفى باقامة قداسات العيد دون اى استقبالات رسمية ودون اى احتفالات كى يدرك العالم كله اننا فى حالة حداد على شهداء الاسكندرية ومن قبلهم شهداء نجع حمادى والكشح والزاوية الحمراء وديروط وابو قرقاص وغيرهم.
علينا ان نقول لهم مهما فعلتم فاننا لن نترك او طاننا واننا سنظل نجاهد بكل الوسائل السلمية حتى نحصل على حقوقنا كاملة مكتملة واولها الحق فى الحياة الامنة .
مجدى جورج
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,757,453
- كشف القناع وذبح الاقباط
- الحزب الوطنى وحشر الاقباط فى الزاوية
- امساك باحسان او تسريح بمعروف
- التبرير للارهاب صدقت الاسبوع اون لاين : يهودية بصراوية وراء ...
- قراءة سريعة فى اسماء مرشحى الحزب الوطنى لمجلس الشعب القادم
- مجزرة كنيسة سيدة النجاة بالعراق وتهديدات تنظيم القاعدة لاقبا ...
- بيان الرئيس من حافظ سلامة الى الشيخ المحلاوى
- إذا فسد الميزان اختل الاتزان فى أزمة المحامين والأزمات الأخر ...
- مهزلة انتخابات مجلس الشورى
- جريمة فى البنك المركزى
- سرقة التراث الغنائي المصري واليهودية فوبيا
- قناة الرجاء وأبونا مرقص عزيز والإعلام القبطي
- هو وهى والنقاب والاستحلال في فرنسا
- قل أنقذوا الأقباط من ظالميهم ولا تقل أنقذوا الأقباط من ضعفهم
- مغزى زيارة احمد عز للغول بقريته
- ممرضة بريطانية تخسر دعوى قضائية حول ارتداء الصليب
- إنها حقاً حرب الاستنزاف ضد الأقباط
- المطالب القبطية وآلاعيب الحكومة المصرية
- الحرمة
- الموساد وهشام طلعت مصطفى


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: سنؤثر على السعوديين أكثر عند إعادة تقييم ...
- الخارجية الأمريكية: سنؤثر على السعوديين أكثر عند إعادة تقييم ...
- سفارة العراق لدى الأردن تعلق دوامها أسبوعا بسبب كورونا
- واشنطن تقدم مساعدة إنسانية لليمن بـ191 مليون دولار
- اكتشاف خاصية غير متوقعة للشوكولاتة
- الولايات المتحدة: عرض الاجتماع مع الإيرانيين بشأن الاتفاق ال ...
- الشرطة البريطانية تفتح تحقيقا بعد العثور على جمجمة قرب حانة ...
- الطاقة الذريّة تطالب طهران بـعدم استخدام عمليات التفتيش -كور ...
- من الموصل.. أصغر روائي يصدر
- مؤتمر المانحين.. غوتيريش يتحدث عن مساعدات مخيبة لليمن


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مجدي جورج - النظام المصرى هو المسئول الاول والاخير عن مذبحة الاسكندرية