أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سنجر - عمدة كفر البلاص ( 29)














المزيد.....

عمدة كفر البلاص ( 29)


محمد سنجر

الحوار المتمدن-العدد: 3024 - 2010 / 6 / 4 - 16:18
المحور: الادب والفن
    



( هناك على أطراف القرية ،
في إحدى الغرف المهملة ،
بين ظلمات النسيان ،
تمدد عمدة كفر البلاص فوق الحصير متوسدا قدم عبد الجبار الذي يجلس مستندا إلى الجدار ،
نظر عبد الجبار إلى العمدة ،
أخذته الذكريات فوق جناحيها ، حطت به بين حقول الماضي القريب ،
أفاق على صوت قرقرة معدته من شدة الجوع ،
عبرات سالت على خديه ،
نظر إلى خيوط الضوء المتسللة من بين قضبان النافذة الصغيرة العالية ،
توهم التسلق عليها حاملا العمدة على كتفيه ،
أيام مرت و أيام و هم على هذه الحالة ، اللهم إلا هذا الخبز الذي كان يلقى لهم من خلال القضبان ،
سأل نفسه متعجبا ،
ترى ، من هذا الذي ما زال يتذكرهما كل مساء و يعرض نفسه للخطر فيأتيهم متسللا ليلقي لهم بهذا الخبز الذي يبقيهم على قيد الحياة ؟
يبدو أنه ما زال هناك من أهل القرية من يتذكر عمدة كفر البلاص ،
يداعب أذنيه صوت خطوات تقترب ،
ما هذا ؟
توهم صوتا ينادي من بعيد )
ـ يا عمدة كفر البلاص ....
( يستيقظ العمدة على إثر الصرخات ، يتساءل )
ـ سامع يا عبد الجبار ؟
ـ أيوة سامع ، كان بحسب إن بيتهيألي .
( تتردد الأصوات ثانية منادية )
ـ انته فين يا عمدة كفر البلاص ؟؟؟؟؟؟
( يصرخ عبد الجبار )
ـ ميـــــــــن ؟
ـ أني حسان أبو شوشة .
ـ و أني بهانة ، و معايا خضرة ، انتم فين يا عبد الجبار ؟
( يصرخ عبد الجبار )
ـ إحنا هنا تحت .
( تصرخ خضرة )
ـ الصوت جاي من الناحية دي يا عم حسان .
( تنادي بهانة )
ـ عبد الجبار ، يا عبد الجبار .
ـ إيوة إحنا هنا يا بهانة ....
( يقاطعهم أبو شوشة )
ـ فين أبويا العمدة ؟
ـ معايا هنا أهو ...
( يقاطعه العمدة )
ـ أيوة يا أبو شوشة ، إحنا هنا أهوه .
( ينزلون دركا إلى أسفل ، و إذا بباب مغلق ، يدقونه )
ـ أبا العمدة ، عبد الجبار ....
ـ أيوة يا أبو شوشة ،إحنا هنا .
ـ إزيك ؟ عامل إيه يا أبا العمدة ؟
( تصيح خضرة و بهانة )
ـ أبا العمدة ؟ إزيك يا أبا العمدة ؟ عامل إيه ؟
ـ الحمد لله يا خضرة ، إطمنوا ، إحنا الحمد لله ، بس انتو جيتو هنا إزاي ؟ مش خايفين من رجالة شيخ الغفر ؟
ـ شيخ الغفر مين ؟ ما خلاص غار في ستين داهية لا ترجعه ........
ـ كلام إيه ده ؟
ـ هو انتم ما دريتوش ؟ مش البترول طلع فشنك و الشركة سابت البلد و شيخ الغفر الله يخرب بيته هرب هو و الألاضيش بتوعه ؟
ـ لا حول و لا قوة إلا بالله .
( يصرخ عبد الجبار )
ـ الله أكبر ، الله أكبر ، ظهر الحق ، ألف حمد و شكر ليك يا رب ....
ـ و ها نعمل إيه دلوقتي ؟
ـ الا ها نعمل إيه ؟ افتحوا الباب يلا خلينا نخرج ....
ـ ده الباب عليه و لا عشرين قفل كبير ......
ـ طب و العمل ؟
ـ ها نعمل إيه يعني ؟ أكيد ها نكسرهم ، أنا رايح أجيب المسحة و راجع لكو حالا ....
ـ بسرعة يا أبو شوشة ....
( يخرج أبو شوشة مسرعا بينما تأخذ بهانة حالة من البكاء ، يصيح عبد الجبار )
ـ طب و انتي بتعيطي ليه دلوقتي بقى ؟
ـ أصلك و حشتني يا حمار ، يا بجم ، هههههههههههههه ......
ـ انتي أكتر يا جاموسة ، هههههههههههه .....
ـ كده برضه ؟ هونت عليك برضه كدهوه تسيبنا يا عبد الجبار ؟
ـ و هو أنا يعني كنت سايبكم بكيفي ؟ ده إيه الغباوة اللي نزلت عليك فجأة دي يا بت ؟ ما تبطلي لما نشوف الأول ها نطلع م المخروبة دي إزاي ....
( تقاطعهم خضرة )
ـ ما خلاص بقى يا بهانة ، أهي كلها دقايق و تشوفيه يا أختي ( تنادي على العمدة ) إزيك يا أبا العمدة ؟
ـ الحمد لله يا خضرة ، إزيك انتي و ازي عيالك ؟
ـ عايشين بحسك في الدنيا يا أبا العمدة .....
ـ أخبار أهل البلد إيه يا خضرة ؟
ـ شوطة تاخدهم هم و اللي جايبنهم واحد واحد .....
ـ ما تدعيش عليهم يا خضرة ....
ـ أما عجيبة و الله ، بقى انته اللي بتدافع عنهم بعد كل اللي عملوه معاك ده ؟ طب تلاتة بالله العظيم ما فيهم راجل واحد يتقال عليه راجل بحق و حقيق ، دول شوية نساوين طالع لهم شنبات ، و هو لو فيهم راجل كانوا سابوك كده برضه ؟ إلا ما فيهم راجل اتحرك و الا اتلحلح كده و خدته الشهامة و سأل عنك ....
ـ الناس معذورة برضه يا بهانة .
ـ عذر لما ياخدهم و يشيلهم من ع الأرض شيل .....
( يدخل أبو شوشة حاملا فأسه ، يصرخ )
ـ ابعدي كده بعيد انتي و هيه ....
( يضرب الأقفال بفأسه فينكسرون واحدا تلو الآخر ، يسرعون بفتح الباب ، عندها يخرج العمدة و عبد الجبار ، يحتضن أبو شوشة العمدة يقبله و ينحني مقبلا كفه ، تجري خضرة تقبل كفه الآخر ، بينما تجري بهانة على عبد الجبار تزغرد )
ـ حمد الله على سلامتك يا أبا العمدة ....
ـ ألف حمد الله ع السلامة ...
( يسحب العمدة كفيه صارخا )
ـ استغفر الله ، استغفر الله ......
( يخرج الجميع إلى خارج المبنى القديم ، و إذا بالأهالي يتجمعون حول العمدة يبكون و يحاولون تقبيل يديه )
ـ سامحنا يا أبا العمدة ....
ـ ما لناش بركة إلا انته يا أبا العمدة .....
ـ و الله لتسامحنا يا عمدة .
ـ كانوا مغميين عينينا و سدين ودانا داهية لا ترجعهم .
( يحاول العمدة تخليص يديه من بينهم صارخا )
ـ استغفر الله العظيم ، استغفر الله العظيم ، بس يا توفيق ، بلاش كده يا حسن ، ما تحملونيش ذنب الله يخليكم ، لا إله إلا الله ، بس يا جماعة ، لا حول و لا قوة إلا بالله ، بس بقى ، خلااااااااااااص ،خلاااااااااااااااص ، لا حول و لا قوة إلا بالله ، استغفر الله العظيم ، استغفر الله العظيم ....
( يحمل الأهالي العمدة على أعناقهم في اتجاه داره القديم ، يهتفون )
ـ سالمة يا سلامة العمدة رجع بالسلامة ،
سالمة يا سلامة العمدة رجع بالسلامة


( يتبع )






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ( عمدة كفر البلاص 28 )
- عمدة كفر البلاص ( 27 )
- عمدة كفر البلاص ( 26 )
- عمدة كفر البلاص ( 25 )
- عمدة كفر البلاص ( 24 )
- (نهاية العالم 21 / 12 / 2012 الساعة 12)
- عمدة كفر البلاص ( 23 )
- عمدة كفر البلاص ( 22 )
- عمدة كفر البلاص ( 21 )
- عمدة كفر البلاص ( 20 )
- عمدة كفر البلاص ( 19 )
- عمدة كفر البلاص ( 18 )
- سواق الأتوبيس
- عمدة كفر البلاص ( 17 )
- عمدة كفر البلاص ( 16 )
- عمدة كفر البلاص ( 15 )
- عمدة كفر البلاص ( 14 )
- عمدة كفر البلاص ( 13 )
- عمدة كفر البلاص ( 12 )
- عمدة كفر البلاص ( 11 )


المزيد.....




- رؤساء لم يحلموا بعمودية طنجة
- في ندوة “أدب ونقد” ..محددات العلاقات الشعبية والثقافية بين م ...
- -القبو- مناخ أدبي لاستلهام القصص.. حوار مع القاص المغربي سعي ...
- معضلة استخدام الموسيقى والأغاني في الحملات الانتخابية الألما ...
- قرار جمهوري بمنح معاشات استثنائية لبعض الجنود السابقين بالقو ...
- مصر.. المهن التمثيلية تعلق على قرار السيسي بدعم الفنانين ضد ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا وترد على مبادرة السي ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. فوج سياحي يحاكي الرواية البوليسية ا ...
- الاستقلالي علي بوسدرة على راس جماعة فريجة ضواحي تارودانت
- حزب العدالة والتنمية بعد الهزيمة: نتائج الانتخابات لا تعكس ح ...


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سنجر - عمدة كفر البلاص ( 29)