أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ئاشتي - الشيوعي الصحفي.....الصحفي المثابر














المزيد.....

الشيوعي الصحفي.....الصحفي المثابر


ئاشتي

الحوار المتمدن-العدد: 3019 - 2010 / 5 / 30 - 23:48
المحور: سيرة ذاتية
    


الشيوعي الصحفي.... الصحفي المثابر*
إلى الرفيق
عبد الرزاق الصافي
في عيد ميلاده الثمانين*

ئاشتي
يستقبل نهر دجلة الزوارق ،مثلما صباحات بغداد تستقبل أشعة شمس خجلة تعلو رويدا ،قبل أن تتعالى أصوات أنفجارات القتل المجاني،حيث يبدأ دوران أسطوانة هواجس الاحتمالات،فأحياء (الكرادة داخل) متداخلة،وبين(الجادرية) و(ارخَيته) ليس أكثر من أغماضة عاشق في ليلة صيف،وإذ يـُقرع ُباب الغرفة بأصابع غارقة بين الرغبة والحرص، الرغبة في أن تكون قد صحوت،والحرص على أن لا تسبب لك بعض الإزعاج،و(في التعود تتلاشى نظرية الاحتمالات) وقبل أن تجيب على صدى الطرقات يفتح باب الغرفة بمواربة،ليلقي عليك تحية الصباح،وهو يحمل عدد اليوم من جريدة ( طريق الشعب)،ولا تدري كيف تسنى له خلال هذا الوقت القصير من تسجيل ملاحظاته وتحديد الأخطاء الإملائية والنحوية،تتساءل مع نفسك هل هي الدربة،أم المقدرة ؟؟ ربما الاثنين معا.
وقبل أن تعد له قدح الشاي، تتمنى عليه أن يقرأ ما كتبت ليلة البارحة،وبين انشغالك في إعداد الشاي تنظر إليه جانبا،تراه منسجما بكل حواسه مع الموضوع،وهو يسجل ملاحظاته وإذ ينتهي من القراءة، يطرح عليك أسئلته التي يبدو فيها تلميذ لم يكمل تعليمه الابتدائي،وكأنه يريد أن يتعلم منك سر الكتابة، تلك الحرفة التي عرف هو كل مجساتها وتنوعها وتلاوينها،تضحك في سرك، وربما تلجأ بشكل مكشوف إلى انتمائك للمدينة التي يكثر عنها حديث الخبث، فتحاول أن تستفزه في أمر الاختلاف ،(أنت واثق من صحة رأيه) ولكن عبثا،لأنه يترك لك حرية الاختيار،فتذهب كل محاولاتك في إثارته مع مياه دجلة وهو يستقبل الزوارق في صباحاته
يستقبل نهر دجلة الزوارق،وعند انحسار النهر وكآبته،تقف ملايين الحسرات بصدر (أبو مخلص) هو من بين القليلين الذين يعرفون ماذا يشكل لهم هذا النهرالجميل وهذا الشاطئ،ربما يتمنى أن يرجع به إلى خمسينات القرن الماضي،أحسست بذلك ونحن نسير معا،وحين حاولت سبر أغوار روحه،ضحك وقال دفعت هنا في ليلة من ليالي الصيف مئة وخمسون فلسا كي استمع إلى مقطع(حكتلك عن سبب نوحي) في اغنية (يا ظالمني)لأم كلثوم.
صباحات بغداد تستقبل أشعة شمس خجلة تعلو رويدا،و (أبو مخلص) يستقبل في عام ميلاده الثمانين،حب رفاقه الذين تعلموا منه الكثير، فقد تعلموا منه كيف يجعلون موضوعهم يمر بسهولة من بين يدي الرقيب،وتعلموا منه حب التعلم،وتعلموا منه التواضع في امتلاك المعرفة لأنه بحق الشيوعي الصحفي....والصحفي المثابر
أجمل الورود له في عيد ميلاده الثمانين
ــــــــــــــــــــــــ
* نشرت في جريدة(طريق الشعب)يوم الاثنين 31 أيار2010
*تحل في الاول من حزيران2010ذكرى بلوغ الرفيق الصافي عامه الثمانين






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بشت ئاشان.....وادي القبور الدوارس
- شيخُ الصبِّا....صبِّا الشيخ
- حرية الصراخ...صراخ الحرية
- فضاءات حب الأنصار....سماوات 31 آذار
- أسئلة الحلم...أجوبة التوهج
- حلبجة...ذاكرة التريخ الصارخة
- لقاء مع السيد زير الثقافة في إقليم كوردستان
- عطا ...الذي رحل جسدا
- من أوراق أبو كَاطع....... شنينة حمدان
- المرأة الحياة....الحياة المرأة
- أحتمي بك يا وطني ...من تعبك
- صور وشعارات....شعارات وصور
- على حافة قائمة اتحاد الشعب....شيوعيون(4)
- على حافة قائمة اتحاد الشعب(3) ....شيوعيون
- على حافة قائمة اتحاد الشعب(2) شيوعيون
- على حافة قائمة اتحاد الشعب....شيوعيون
- إبراهيم أحمد....وانحناءات الزمن
- جريمة 8 شباط...8 شباط الجريمة
- صدق الشهادة...حجم الاضطهاد
- ظلام الأمية...أمية الظلام


المزيد.....




- كارثة تضرب غرب أمريكا.. شاهد كيف تغيرت هذه البحيرة في كاليفو ...
- الاستئناف بالسعودية يصدر حكماً نهائياً بقضية -رافعة الحرم-
- في الذكرى الأولى لانفجار المرفأ.. هكذا انتهت الاشتباكات وسط ...
- الاستئناف بالسعودية يصدر حكماً نهائياً بقضية -رافعة الحرم-
- في الذكرى الأولى لانفجار المرفأ.. هكذا انتهت الاشتباكات وسط ...
- سوريا.. مدير مستشفى المواساة يكشف حدود المنحى الوبائي لكورون ...
- وزارة الصحة الروسية: 37 مليون ملقح ضد كورونا في البلد
- دبلوماسي إسرائيلي: نحن على تواصل مع كل الدول العربية تقريبا ...
- كيف تؤثر درجة الحرارة في الأجسام المضادة بعد التطعيم؟
- إصابات كورونا في الولايات المتحدة عند أعلى مستوى في 6 أشهر و ...


المزيد.....

- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ئاشتي - الشيوعي الصحفي.....الصحفي المثابر