أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - لطيف الوكيل - من سانتخب للبرلمان العراقي؟















المزيد.....



من سانتخب للبرلمان العراقي؟


لطيف الوكيل

الحوار المتمدن-العدد: 2872 - 2009 / 12 / 29 - 02:07
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    



بحث يعتمد علم الاجتماع السياسي لتعليل فشل الحكومات التي اعقبت مجلس الحكم بسبب تطبع الاحزاب بطباع البعث الذي اصبح وباء وداء اجتماعي.لن انتخب نائبا او حزبا وانما سانتخب اي برنامج سياسي
يحقق قرارا وقانونا دوليا، مُلزم انصفني بعد دهر من قهر، تقف خلفه جميع امم العالم وهيئتها ومجلسها ، هو اولا اجتثاث البعث من العراق ومن ثم يجب ان يكون العراق موحدا ديمقراطيا ومسالم مع دول الجوار،.وله دستور ديمقراطي يتضمن حرية ومساواة وعدالة ويضمن ملكية كل النفط لكل الشعب، انتهى.
يجب ان نقف جميعنا الى جانب المفوضية العليا للانتخابات العراقية كي تكون هذه الرحمة فعلا مفوضية نزيهة مستقلة.
سيما وان العراق تحت البند السابع فلا برلمانه ولا حكومته قادرة على استأصال هيئة اجتثاث البعث من الدستور، لان ذلك يعني التنصل عن الالتزام باول قرار لمجلس الامن وهو اجتثات البعث لما يحمل من اوبيئة اجتماعية أضرت بالبيئة والسلم العالمي و بالتضامن الدولي.
وان ذلك ليس تبرير لسوء استعمال قرارات مجلس الامن من قبل سياسة التجربة الامريكية وتحويل التحرير بعودة البعثين الى احتلال.
كون اماكن العمل في الدولة وفي البرلمان محرمة وفق الدستور العراقي و القانون الدولي على البعثيين.
بعد الحرب العالمية وسقوط الانظمة الشمولية صدر قرار ساري المفعول حتى يومنا في المانيا ان لا مكان لاي نازي في البرمان وفي الحكومة و في ايطاليا محرمة على كل فاشست وكذلك في اليابان وفي اسبانيا وان كان عدد اعضاء تلك الاحزاب عشرات الملاين. ولقد كانت امريكا وبريطانيا من اكثر المتحمسين لتلك القرارات.
لان تلك الدول كانت انقاض حرب عالمية ولايمكن اعادة بناءها بمساعدة من ادى الى خرابها.
رغم استمرار العمليات الارهابية البعثية ومنذ سقوط صنمهم لم نسمع من الحكومات العراقية المتعاقبة ان اي من الارهابين الذين تم القبض عليهم هو من البعثيين و بسبب التستر الامريكي المفروض هو الاخر على حكومة المالكي.
هنا بعض الاسماء البعثية المعروفة في البرلمان تحابي الارهابين
مثل المطلق الذي يدافع عن الارهابين ويطالب ببقاء دولة معسكر اشرف ضمن دولة ذات سيادة وكانه منتخب من قبل منظمة مجاهدي خلق الايرانية وليس من من قبل الذي تاجر باسمهم وسماهم سنة وعرب.
كالحزب الاسلامي شريك القاعدة في الارهاب.
والديل على ان البرلمان يحوي ارهابين هو تعاون هؤلاء النواب البعثيين مع منظمة مجاهدي خلق الارهابية الايرانية وهم
أياد علاوي أسامة النجيفي ظافر العاني وفلاح حسن النقيب جمال البطيخ وسعد سلمان المسعودي خلف العليان الخ من تريكة البعث.
لايمكن ان نتوقع خيرا من اي بعثي وان كان اسمه الهاشمي نائب الرئس الذي تعدى سنه 70 سنة كحسني مبارك فرعون مصر.


حتى مجيئ البعثي علاوي كان العراق قوي موحد بوحدة مجلس الحكم وعلى انقاضه رفع مستر بريمر علاوي ليهتف ويمجد بعفلق السوري وعودة البعث فمزيد من الارهاب باستعمال الدولة آلة رعب وارهاب .
ان جريمة استبدال مجلس الحكم بعلاوي يتحملها المندوب الامريكي مستر بريمر
ومن ثم حكومة المالكي التي ضربت الرقم القياسي في تعين البعثين الارهابين في القوى الامنية والاستخباراتية.
بمعنى علاوي الغير منتخب والمالكي المنتخب كل منهم منصاع لسياسة التجربة الامريكية المناقضة لقرارت مجلس الامن.فلا فرق بين علاوي والمالكي، لم يكن ارهاب البعث على اشده في زمن الجعفري الذي كان يرعى عملية تفريخ الارهابين البعثين في مفاصل الدولة بصفته الرسمية الاولى نائب رئيس الجمهورية.

الضاري يستورد باسم السنة ارهابين فلسطينين من الموساد الاسرائيلي.
بريمر عين مشعان الجبوري حارس على انابيب النفط وتبين ان عصابته هي التي كانت تفجر الانابيب ولا اعلم باي وجه يرشح المالكي او البولاني نفسه او البرزاني الذي يهدد بتمزيق وحدة العراق والزيباري الاكثر فشلا مهنيا وفيئوية. بعد الحرامي حازم الشعلان جاء وزير الدفاع الحالي جميع قواده كانوا قواد فرق بعثية.
وكم يتحمل هذا العراق الجريح؟
لست في العراق كي ارى كيف اثترى اعضاء حزب الدعوة
كونهم اسلامين قد سبحوا وصلوا كثيرا فارزقهم الله رزقا وفيرا،
لكني ساروي مارايت في العاصمة الالمانية
كان لحزب الدعوة عضويين فقط واحد في همبورج لم يسبق له الدراسة او عمل يد ماهرة في المانيا، لكنه يعيش على الشؤون الاجتماعية ،اصبح منذ 5 سنوات سفيرا عاجزا واسمه علاء الهاشمي واخر في برلين اسمه حق الحكيم كان يبيع الفلافل في منطقة اجانب شعبية ،اصبح مدير مكتب نسيبه رئيس وزراء العراق الجعفري ومن ثم المستشار الاقتصادي للمالكي.
بعد كل زيارة الىبرلين يزداد عدد عمارات حق الحكيم ودكاكينه.
واموال وقصور في لندن ،اما السفير فقد اصبح تاجر قصور ويسكن في قصر اجاره اغلى من اجار السفارة، الاخيرة خريبة لا سفيرها ولاهي اتليق حتى بدولة الصومال.استغنت قناة العراقية وهي كاي تلفزة عربية شغلها الشاغل مدح الحاكم والتعتيم على جرائمه استغنت عن فطاحل اعلامية عراقية في المانيا واختارت على مستواها متملق مصلحي وصولي يرافق السفير ويتقاسم معه عمولة الشريكات الالمانية الموعودة بحصة من الكعكة العراقية واسم هذا الوصولي عامر الموسوي
التالي وصلني من القارئة ياسمين
الاسم الحقيقي لعامر الموسوي هو عامر عبد الصاحب الصافي
وهو يسكن بغداد حي العدل و له …..

وصل هذا الوصولي بعد سقوط صنم الدكتاتورية الى المانيا وقدم اللجوء السياسي ولايستطيع الاجئ كالسفير دخول الجامعة
الا ان عامر كان حاضرا في مؤتمر الكفاءات في بغداد وقدم نفسه بحضوري على انه دكتور رغم انه لم يسبق له دخول الجامعة .هذه ثلة السفير المرتزقة لها اقرباء مشاركين في سرقة المال العام، بصاية السفير.الاخير اقامة حفلة في اغلى فندق في برلين اسمه فندق كونتيتال ودعى المهندسين العراقيين وفي
اول ايام العيد وفي تلك اليلة كانت في مكتب حفلة تجمع 16 عشر عراقي اكاديمي من ضمنهم ثلاث كانوا مسبقا في حفلة السفير ولما جاؤا قالوا رئينا مسرحية اعلامية وسفير جاهل لم يقدم اي فكرة او كيفية تسمح لنا خدمة العراق.لم تكن لي تلك الخيبة مفاجئة .
في سنة 2006 ذهبت مع شاعر عراقي اكبر المهجرين سنا واسمه عبد الرضا الحكيم وقدمنا للسفير مشروع في عشرة صفحات يهدف ترميم بناية السفارة القديمة في برلين الشرقية وتحويلها الى معهد الماني عراقي لتاهيل المهندسين العراقين على تركيب الماكنة الالمانية وتشغيلها وادامتها في العراق ،لحل معضلة عدم سماح المانيا للمهندسين الالمان بالسفر الى العراق بسبب الارهاب.ولقد جئت السفير باثبات على ان الحكومة الالمانية هي التي ستتبرع لجعل البناية معهد هندسة الماني عراقي اضافة الى موافقة الحكومة الالمانية على طلبي باسم مدير الرابطة الديمقراطية للاقتصاد والحضارة بين المانيا والعراق ا فتح معاهد مهنية اللمانية في بغداد وفي جنوب العراق بقيمة عشرة ملاين دولار، لكن السفير رفض بحجته انه سيحتاج الى تلك البناية لجعلها سفارة ولم يحصل ، فضطرت الحكومة الالمانية صرف ذلك المبلغ في القاهرة لتعليم العراقيات والعراقين في دورات دراسية هندسية مهنية.
رفض السفير كان مبني اولا على عينه الحسودة التي لاتستطيع النظر الى عراقي ارجح منها، ثانيا انه لايدفع اجار بناية السفارة وانما يحتفض به لنفسه وبعد سنتين اتفق صاحب البناية البعثي مع علاء الهاشمي على تقاسم الايجار .
لم تنتهي الامثلة على كيفية شمول وباء البعث رجال العراق الجديد.
هنا في برلين تجتمع كل سنة مجموعة باسم الجالية العراقية تنتمي الى حزب البرزاني والطلباني وعدد اعضاسها 18 تجتمع وتنتخب نفسها ممثلة للجالية وتحتاج في كل اجتماع الى عربي يستكرد لمصلحة خاصة به كي تدعي انها تمثل كل الجالية بعد تزويرهم انتخاب ممثلية للجالية، لم يحصلوا في اخر مرة على اي عراقي عربي كي يدعوا انهم يمثلون الجالية العراقية ، لكن هناك شخص اسمه محمد الفخري يشتغل في سفارة الامارت العربية ولا تفرق معه لمن ينتمي استكرد واصبح واحد منهم .
ومن ثم باع نفسه لجماعة الجلبي وعماد العبادي حيث كان لهم الممثل الوحيد للكفاءات العراقية في المانيا وذهب معهم الى المغرب لاحياء الحفلات على شرف نائب رئيس البرلمان العراقي هو شيعي كما يدعي .
تلك مجموعة الجلبي والعبادي سبق وان اقامت سنة 2006في مانجستر مؤتمر جمعنا بوزيرة الهجرة والمهجرين وحاز على ثقتنا التي فقدها بعد ان تاجر بنا وجعنلا دعاية انتخابية للمالكي ووزرائه الفاشلين في مؤتمر الكفاءات في بغداد.
اوليس ادعاء الحكومة بانها شيعية ظلم بحق الشيعة ، لم تسطع تلك الحكومة بناء مرقد اامة الشيعة في سمراء فمتى ستبني بيت الشيعي في مدينة الثورة والشعلة والحرية او على الاقل اصلاح حالة تلك المدن المهضومة ومنذ مقتل مؤسسهن عبدالكريم قاسم.
اما الانتخابات العراقية الاولى في المانيا فقد اضطررت لقيادتها في بدايتها سنة 2005 بسبب عجز الاحزاب العراقية وبعد دعوتي للاجتماع وتاسيس لجان دعم الانتخابات تامر اعضاء حزب البرزاني والطلباني ضدي مستغلين سلطة وزير الخارجية الزيباري للسطرة على منظمة الهجرة الدولية التي قالت لي اما ان تسكت على محاولات تزوير الانتخابات من قبل تلك العصابة او تفقد اجر عملك وفعلا لم احصل كمن كان على خطي اي اجر ، فشكوت تلك المنظمة المرشية لدى المحكمة الالمانية لكن الحاكم قال لك الحق لكننا لانستطيع انتزاع حقك من منظمة دولية وعلي الادعاء امام المحكمة الدولية وقمت بتلك الدعوة في محكمة العمل الدولية .ابان الانتخابات الاولى والثانية جمعتني الصدفة بشخص مطرود من الحزب الشيوعي واسمه صادق البلادي كان في كلا الحالتين يمثل امامي الجهة التفيذية ويدافع عن محاولات التزوير وكنت حينها منتخب لتمثيل الجهة المراقبة والحريصة على نزاهة الانتخابات كي لاتكون انتخابات 99%، الان يتصدر صادق البلدي ويهيئ نفسه للتجارة في الانتخابات العراقية القادمة في المانيا.
تلك الشخصيات حالة شاذة ولا تشكل واحد بالاف من عراقي المهجر لان الاكثرية مستقلة طيبة وحنونة على بلدها مثلا السيد فائز عبد الرضا المدائني ليس له في الدين والسياسة اي لا يتاجر في السياسة والدين رغم انه امضى ثلثي حياته في المانيا فهو يجتهد ويعمل من اجل اعادة بناء العراق الجديد ويحث الالمان على الاستثمار في وطنه وهو صديق صدوق مخلص لنا اصطحبته في مؤتمرات الكفاءات في مانجستر وبغداد.

البعث افة اجتماعية عمت الاحزاب العراقية ياحكومة المالكي.
يردد سيادة رئيس الوزراء نوري المالكي كلمات من مقالاتي،
البعث وباءـ، البعث جرثومة ، لكنه لا يعلم بان البعث آفة اجتماعية لا تقل فتكا بالمجتمع عن وباء الكوليرا والجدري وضعف المناعة وجرثومات السل الطفيلة كالسرطان ، تلك هي صفات هذه الافة الاجماعية البعثية .
وبما ان الاحزاب جزء من هذا المجتمع الذي تأطر لمدة 35 سنة بأطر نظام فاشي فقد تطبع الكثير من اعضائها بطباع البعث فالمالكي طبيب يداوى الناس وهو بالبعث عليل، بدليل استمرار معانات الشعب العراقي من الفساد المالي والاداري وتردي خدمات الوزارات وازداد التهجير والخراب والارهاب وعسكرة المجتمع وتلاحق الكوارث البئية والانسانية ولكي يتم التعتيم على الكارثة تلحقها اخرى افضع من سابقياتها. امتداد الحملة البعثية المتخلفة واالتي سميت بالحملة الايمانية وقد استغلها وانعشها واطال من عمرها تجار الدين، تلك الحملة التي تسدل الليحى والحجاب على ماكان افضع.
استبعد العلماء والمثقفين عن اجهزة الدولة لانهم ليس حزبين واستقدم البعثين بحجة بلادة القائمين رغم ان البعثين جهلة في البناء وموهبة في الخراب والارهاب . ويستمر الاخير ولطالما البعثين في السلطة التي اخذت ولدي من بلدي .
لكن للفاشست صفات تعريه اي اعراض ذلك الوباء وتلك الجرثومة البعثية مثل موهبة التمويه والكذب والنفاق والدسيسة والخيانة وتمتع بتعذيب وتقطيع جسد الانسان وعداء صارخ ضد المجتمع ، الذي طال ما عاقب البعثي باسواط الاحتقار، لذا ترى الفاشست جند مجندة منظمة جاهزة (وما اسرع بروز فقاعات ظاهرة الصدر) لكل من يمكنهم للنيل من المجتمع ان كان اسمه صدام او علاوي او المالكي او المخابرات الامريكة الاسرائيلة او القاعدة اوالدكتاتورية العربية. تلك الصفات الفاشية حملها صدام واخوته واعضاء مجلس قيادة الثورة سابقا ونزولا لقواد الفرق البعثية. هولاء البعثيون الفاشست مستعدين للاخلاص الى المالكي كما كانوا لصدام والسبب في كلا الحالتين هو تمكينهم رسميا من الانتقام من الشعب والمجتمع بالخيانة والارهاب.

ثم ان البعثي كالجرثومة الطفيلية التي لاتسطيع تغذية نفسها وانما فايروز يتغذى على دماء الاخرين ، لذلك لاتجد بعثي منتج وانما هو مخرب طفيلي بحاجة الى راتب من الدولة.
بمعنى الاحزاب الحاكمة توارثت تركة البعث وقد تاثر المالكي بتلك العدوة
فتصالح مع الوباء والجرثومة ،لابل اعاد سلطتها العسكرية والاستخباراتية في حكومة الوحدة الوطنية الملغمة بالبعثية.
ان سبب فشل القيادة السياسية الشيعية وفشل حكومة المالكي هي المساومة مع البعثيين الارهابين.
اما سبب فشل البرلمان هي الديمقراطية العرجاء ، لا ن البرلمان يخلو من المعارضة والكل اعضاء في السلطن، بينما ساقي الديمقراطية هي السلطة التنفيذية والمعارضة فعدما تقترجح السلطة قرارا يعدل بنقد المعارضة البناء وهكذا يتطور المجتمع الديمقراطي الحر.
بما ان اكثيرية الشعب العراقي هم من الشيعة فاكثرية اعضاء حزب البعث اي قاعدة البعث هم من الشيعة.
فهم بحاجة الى غطاء كعباءة مقتدى الصدر وحزب الفضيلة ولكثرتهم دنت نفس عمار الحكيم كالمالكي عليهم وراح ينافس الصدر على كسبهم.
لذلك ظهر عمار الحكيم في الاعلام مصنفا بعثين بدرجة صدامين بعثين تلطخت ايدهم بدماءنا عن بعثين غير صدامين تلطخت فقط ضمائرهم بالجريمة ، اي كتصنيف العبد لخلالاته بين هذه نجسانة والاخرى مو نجسانة.
الحكيم يدعو لإشراك البعثيين لا "الصداميين" في العملية السياسية
http://www.yanabeealiraq.com/news_folder/n18110905.htm



يا سيد عمار الحكيم انت رجل دين وتعلم ان فقط اكل الميتة والدم ولحم الخنزير حرام وليس سواهم ،لانه يضر بصحة اكلهم ، يحمل الخنزير جرثومة تريشين تاكل مخ الانسان ويتضمن الدم والميتة جراثيم طفيلية-
كجراثيم البعث الاجتماعية التي اثرت على اخلاق السياسي الذي تطبع بها ونصاب بداءها وان لم يكن بعثي. لذلك حرمت دول شبه الجزيرة العربية دخول البعث بعقوبة الاعدام ، رغم ان تلك الدول دعمت البعث في المال وفي الاعتراف السياسي والاعلامي.

بهدف قهر الشعوب الثائرة في ايران والعراق وفلسطين ولبنان واليمن.
لذلك يحتاج المحتل البريطاني والامريكي تلك الاسلحة الجرثومية اي جلادي الطغاة ، من اجل السيطرة وهذا هو ديدن كل محتل.

لذا الاكل يا عمار في صينية تجمعك مع البعثيين يضر بسمعة عمك الوطنية التي جعلتك والسيد الوالد من المنتخبين ، هي الروح الديمقراطية الوحدوية الوطنية التي تحلى بها السيد محمد باقر الحكيم وليس كون جدكم السيد محسن الحكيم. ترحم على ذلك البطل الذي قال ان صناديق الانتخابات هي التي تسمي الرئيس.
لكن قبل ان يحق لك الترحم على شهيد العراق السيد محمد باقر الحكيم عليك ان تتطهر وتتوضى وتتعلى وهنا التيمم لايعقم بعد مصافحة البعثين وان كانوا من الشيعة منحدرين.
كان السيد محمد باقر الحكيم موحدا للعراق ومجلس الشيوخ الامريكي اصدر قرار تقسيم العراق الى ثلاث دويلات ثم وقف السيد محمد وقت الشدة الى جانب الديمقراطي الموحد السيد السيستاني، ترى من له مصلحة في تَسخير البعثين الى المزيد من قتل اسرة الحكيم؟
ان الاحزاب الوطنية اسلامية او شيوعية هي دروع العراق وان اختراقها من قبل البعثين هي مصيبة ان كنت تعلم وان كنت الاتعلم فالمصيبة اعظم .يكفي عمك السيد محمد باقر الذي جعل الشعب العراقي وكثيرا من الشعوب تكن له و لاسرة الحكيم مزيدا من الاحترام.فان لم تكن قدر تلك المسؤولية اتركها ،فهي ليست موروث ولا ملك اب او جد وانما هي ملك العراق الذي انجبه ومن قبله انجبت سومر خليل الله ابراهيم ومن بعده حبيب الشعب العراقي عبد الكريم قاسم.
لن ولم يصبح عادل عبد المهدي رئيسا منتخب للوزراء لانه سبق وان تقبلت نفسيته البعث ، انصحك رشح نفسك لرئاسة الوزراء ،فللعراق كثيرا بالدين علماء.
لو ان السيد محمد باقر الحكيم استلم رئاسة الوزراء ابان مجلس الحكم بدل اياد علاوي البعثي ، لكان الشعب سعيدا موحدا امنا بحكم قوي قادر على جلاء جميع القوات الاجنبية او الاستغناء عنها.

دعك من المنافسة على فطيسة البعث|
,ولا تكن
رئيس صحوات العراق: 6 ملايين بعثي يجب كسبهم..
اكد البعثي أحمد أبو ريشة، http://www.yanabeealiraq.com/news_folder/n161109016.htm

الله يا عمار قد وعد واخزى المجرمين وهم يبحثون عن ستر لخزيهم كما كان رئيسهم يبحث في حفرة حقيرة كجربوع اخرج به الى حبل المشنقة.
تولى ياعمار عنهم عابسا بأتجاه المظلومين ضاحكا،
رشح نفسك ياعمار من اولها رئيسا للوزراء.

تورث روح عمك الوطنية فهذا الارث حقك كما هو حق كل عراقي
انت بشعبية تلك الروح الوطنية ستكون قادر على الاعتماد على قوة الناخب التي تعوضك عن الاعتماد على قوة السياسة الامريكية فتكون زعيما عراقيا مرموقا محبوبا .لا ينصاع لاوامر المخابرات الامريكية التي امرت المالكي بتنصيب البعثيين بدرجة صداميين.
ان البعثيين من الشيعة يبحثون عن ستار يستر عارهم.
ولو سولت نفس اي من اسرة بحر العلوم او الصدر له، على التدنس بالبعث وفدائي صدام كما فعل مقتدى لحصل كل منهم على كم هائل من جيوش البعثيين المتبخرة ، وسماهم جيش المهدي. كدعاة السنة مثل تجيش البعثين بما يسمى جيش محمد وجيش عمر الخ من العصابات التي تتبرقع بالمقدسات وتلك هي الصفة المميزة للدجالين والفاشست والعملاء على حد سواء،لذلك رفض اي من اسرة الصدر باستثناء مقتدى ان يضع شياطين البعث تحت عبائته،
وحتى بعد ان تبوء رئاسة كتلة برلمانية بقت اسرة الصدر بعيدة عن مقتدى وما ادى اليه ، بدا بتقطيع احشاء السيد عبد المجيد الخوئي وهو اول شهداء علماء العراق المهجرين وللعراق عائدين كي يكون عبرة امريكية (اولم يكن السيد عبد الجليل يومها بصحبة الامريكيين) لزملائه العائدين.
وفي اقدس مكان شيعي حيث الصحن الشريف الذي تحصن مقتدى به وجعله ساحة حرب ارهابية بدل الارض الامريكية.
انغر مقتدى بجلبه وراح ينافس خيرة رجال الدين السيد السيستاني.
ان كثرة البعثين وجرائمهم تبحث عن كبير شأن او اب او اي راية تقبل
مسيرتهم خلفها.
ان التصرف الشخصي لعمار الحكيم في المجلس الاعلى اي الطمع بالبعثي بالرخيص يهدم امال الشعب في نيل الديمقراطية والتخلص من زنجار البعث والدكتاتورية.

الحزب الشيوعي العراقي
لا يتحمل شخص المالكي مسؤولية جميع عواقب اعادة تسليط البعثين على رقاب المظلومين فهناك حلفاء له مثل البرزاني والطلباني والحكيم وعبد المهدي والجعفري. من هذا المنطلق سيبحث الناخب عن العقل السليم الذي لم يتطبع بطباع البعثين ولا يساوم على سيادة العراق.
سيُمنى اعلام الدجالين بالفشل، لقد كنت اطلع على مقالات ترسم ايات من القران وتوضحها بطريقة عهدناها زمن الصغر عن المُلى الذي كان يتلي ويملي علينا آيات بينات. لكن هؤلاء الكتاب تمسكوا بنشر مقاطع من السورة القراآنية كي تضفي على خزعبلاتهم السياسية مصداقية .
احد الكتاب العراقيين يحمل الجنسية الايرانية ويعادي ايران ويمدح في الامريكان يستشهد في كتاباته بالقران ويهوى لعبة القمار.

وهذا هو استخفاف بعقلية الناخب العراقي، بعكس المقالات النوعية اليسارية والشيوعية والوطنية
في صحف علمية كصحيفة عراق الغد وصحيفة الحوار المتمدن وصحيفة ينابع العراق وكثير من صحف وطنية تبحث عن مقالات تشجع وحدة العراق وديمقراطيته ومسالمته مع دول الجوار كصحيفة الناصرية وبنت الرافدين وصحف الايزيدين واليسار الكردي وووو. لم يتعض الحزب الشيوعي من الفشل الذي مني به في السبعينات نتيجة جبهته مع حزب البعث فعاد الكرة بالانظمام تحت راية بعثلاوي، ولان مساومة البعثين هي خيانه الشعب لم يحصل الحزب الشيوعي على اصوات الشعب.
لذلك لو نزل الحزب الشيوعي في السنة القادمة منفردا الى الشارع العراقي سيكون اوفر حظا وشعبية على مدى تاريخه في الانتخابات القادمة.
مثلا ازدادت الهيئة الشعبية لاجتثاث البعث اهمية وضرورة ، بسب تأمر مصالحة المالكي الامريكية على الهيئة الدستورية لاجتثاث البعث برئاسة د. احمد الجلبي .
في سنة 1968 كنا ننعم بحرية سياسية واجتماعية ويسود الهدوء الذي كان يغطي حربا مستعرة بين الشيوعين الثوريين بقيادة القيادة المركزية للحزب الشيوعي بعد ان حل الاخير اللجنة المركزية للحزب وبين تحالف الاتحاد السوفيتي مع السياسة الامريكية ضد القيادة المركزية وقد كان كأس الانتصار هي السيادة التامة على العراق. كان البعثيون هم جند ذلك الاستعمار بينما اولاد الملحة هم الثوريون في مدينة الثورة وفي العمار والاهواروكان فوز القيادة المركزية بالكاس يعني تغير يمتد دوليا فيعم قيادة المنظومة الاشتراكية و ثورة كادحين تبتلع الراسمالية، لذا اتحد قطبي السياسة العالمية وكان لابد من الغلبة للاكثرية لذلك بعد تلك المعركة رحب الغرب والشرق بمجيئ البعث ومده بالنار والحديد لقتل الشعب وقياداته السياسية. بعد ذلك اعادت اللجنة المركزية تنصيب نفسها قائدة للحزب الشيوعي ودخلت جبه مع البعث الذي قتل رفاق الحزب بابشع الاساليب الفاشية وبمباركة الاتحاد السوفيتي سابقا. فبنت اللجنة المركزية في بداية السبعينيات الجبهة مع البعث بناء على قاعدة عدو عدوها اصبح صديقها.
وبتلك الفنية السياسية الامريكية القديمة تفرض امريكا اليوم البعثين على الاحزاب الاسلامية اما البرزاني والطلباني لايحتاجان الى مبرر امريكي لانهما تعودا على الطاعة العمياء للسياسة الامريكية وبلا نقاش، الأ ان السياسي الامريكي لا يثق بمن يخون بلده وان كان ومازال عبدا مطيعا.
ضف الى كون الشعب الامريكي رائد ديمقراطي يفرض على ساسته دمقرطة دول العالم وتخليصها من الطغاة.

في سنة 1991 اثناء احتلال الكويت كتبت في جريدة صوت الكويت تحليل ملأ نصف صفحة وقد كان تحليلا للسلم الوضيفي والتسلق الحزبي
فحوى ذلك التحليل ، استمرارية تسلق اعضاء الحزب نحو الاعلى واصغر حلقة تحيط بالطاغية، ولكي يستمر سير الترقية كان صدام يضرب عصفورين بحجر بتهام بعض من اعضاء القمة بالتامر وقتلهم شر قتلى،كي تصبح اماكنهم شاغرة للمتسلقين الجدد. وهذا يؤدي الى رعب تلك الحلقة المحاذية لرئيس العصابة ذات نظام المافيا.
اما درجات سلم التسلق الحزبي هن الابداع في استحداث طرق فاشية قاسية لتعذيب الانسان والمجتمع.
هؤلاء هم الان حرس المالكي وقواده العسكرين الملطخة ايديه وظمائرهم بدم الشعب ، لذا يتحمل المالكي المسؤلية كما كان البعث.
التهجير داخل العراق
تتخلل كردستان العراق اقوام واديان مختلفة ويعتبر شمال العراق الاكثر في العالم تنوع عرقي وديني اصلا وليس لفوا.
لكن القيادات الاقطاعية تريد كردستان خالية من الذين لاينصاعون لها
وتتاجر تلك الاقطاعية بالعنصرية الكردية وتتحصن بها منعا لدخول الديمقراطية الى كردستان. اما التهجير البعثي الذي حصل بعد هرب شراذم البعث سببه هو ضياع البعثي المطلوب للثار بين المهجرين.
كان البعثيون كل في منطقته معروف مطلوب للثأر فور سقوط النظام.
تلك كانت الطريقة التي تضمن ولائهم للنظام البائد.

من الممكن خلال سنة اوسنتين ازالة ركام عمارة وبناء اخرى في موقعها
لكن من الصعب اصلاح نفسية مجتمع عاثت الفاشية بنفسيته فسادا.
وحتى الخالق يرفض هذا التحدي ، الله لايغير تلك النفسية العليلة بالفاشية بل هو ترك تلك المهمة للمجتمع. ولما يغير الاخير بنفسه يغير الله حاله نحو الاحسن. ان نفسية الانسان العراقي تحمل تراكمات اجتماعية متاثرة بمجرى التاريخ السياسي في العراق وقد اتخذت من القيادات السياسية طابع اجتماعي ومن ثم شخصي. لوسخنت قطعة حديد كمعيار كيلو ترى ان حجمه المؤطر باطر ثابتة تغير وكونه مؤلف من جزيئات ترى الاخيرة قد تاثرت وغيرت مواقعها كتغير افراد المجتمع، بعد تغير الاخير.
مثلا الخوف غذاء الطغاة موروث بعثي مغروس في نفسية المجتمع العراقي .
عندما يسير رتل عسكري امريكي وجب على كل من يمر به هذا الرتل السكون وعدم الحركة وان كان موكب وزير او رئيسه القائد العام للقوات المسلحة.
منذ احتلال العراق يترحم العلمانيون على الشيخ زايد

الدليل على وعي الشيخ زايد للسياسات الاستراتيجة هو واقع حال العراق تحت الاحتلال.
لقد اقترح انذاك المرحوم الشيخ زايد على( مقهى الدكتاتورية العربية لصاحبها المعلم موسى)
عرض الامارات العربية المتحدة اللجوء السياسي على صدام ( لوجه لله) واحتضان اسرته ولمن يحب اصطحابه من السفاحين.
لوجه الله يتفادى العراق الاحتلال وينجوا بسلام من وباء البعث.

وفي هذا كرم الامارات حيث تدفن في ارضها نفايات العراق النووية قصدي قائد ام المعرك التي خدمت الصهاينة.
لكن اسرائيل وامريكا ومن خلفهم رهطهم من عملائهم رواد مقهى الدكتاتورية، ولمصالح سياسية اقتصادية، عسكرية، فضلوا احتلال العراق و ردم البعث به والاخير هو طم الارهارب العالمي ، لكن السياسة الامريكية كانت منافقة اي ادعت الخير وهي تضمر شر عودة البعثين، هي لم ولن تطم الارهاب ، بل هي حافظت على حياته محصورا كما كان في العراق ، قبل ان يطفح كيل الارهاب فيصل الى امريكا واسرائيل اي ارهاب البعثين الذين اعادتهم تلك السياسة اي سياسة المخابرات الامريكية للتسلط على رقاب الشعب.
وبعد جمهورية الرعب عاد الان كما كان ساري ارهاب البعث ملموما فقط في العراق .وهذا يتناقض ومبدأ
( ردم تلك النفايات البعثية) الذي اوعزت به هيئة الامم
كي يغدو العالم، علم افضل بلا صدام البعثي.

العلمانيون الذي يؤمنون بالواقع الحي والمادي الملموس والمعلوم
ينظرون الى واقع الحال خراب وارهاب يصطحب الديمقراطية الفتية العراقية، التي جاءت من اجل الحرية فالرفاهية والسلام.- لكن
يسائل في مقالهالدكتور أسعد الإمارة
العراقيون وفريضة التساؤل.. عن اhttp://www.asgp.org.au/news.php?action=view&id=1918تدهور في كل شئ الأمن ، الخدمات ،القيم ،الانسان ،التحضر؟؟؟؟ !!
من منافع احتلال العراق لاعدائه
1 تحطيم الاسلحة التي كبلت العراق بديون لاقدرة لاي من الدول النامية تسديدها ولو بعد مئية سنة.
وبهذه الديون استلمت مصانع الاسلحة العالمية اسعارها واثمانها ، كي تستثمرها في مزيد من التلسليح. وقليل من الضمير الذي لايرى ان الامهات العراقيات يلدن مشوهين بسبب اليرانيوم المنضب وكأن معوقي حروب البعث لم تكفينا موعقين.
لذالك ابتدأت نثر " المرأة العراقية شعاب المظلومين"
توزعوا رجال العراق بين قتيل فموعوق وشريد.

2 تحطيم القدرة العسكرية لاخر دولة عربية تهدد اسرائيل ، سيما وان تلك القدرة العسكرية قد سبق وان شاركت في جميع الحروب التي حصلت ضد اسرائيل اللقليطة وهذه الاخيرة نقطة الضعف التي تجعل اسرائيل لاتتحمل حروب عسكرية وعليه، فهي تفضل ان تدور الحروب بين اعداها فقط وتحت هدف تحرير فلسطين تدور ام المعارك، لكن من يدفع كلفة معارك البعث الى دول الخليج التي اغدقت على البعث بمزيد من الديون لاشراء مزيد من الاسلحة واستمرار كارثة البعث آلة الاستعمار الخبيثة.

3بالضربة الاستباقية استباق الشعب وانقاذ البعث من عودة الانتفاضة الشعبانية ابان تحرير الكويت.

البعث آلة المخابرات الاسرائلية والامريكية ، ثم لابد لمن يستعمل تلك الآلية قد تلطخ على الاقل ضميره بدماء الشعوب التي فتك بها البعث.
لذلك تنافي تلك المخابرات نداء شعوبها بديمقراطية العراق ولذلك هي تلك العجوز العاجزة عن حماية شعوبها من الارهاب لانها هي ذاتها تمارس الارهاب وقيادته بعملاءها جند وجلادي الدكتاتورية العسكرية.
تلك المخابارات هي سلطات دولية يجب ان تكون محدودية دائرة عملها ضمن دولها وان لا ولن تقفز على سلطة هيئة الامم ومجلسها
الذي قرر بالاجماع ان يكون العراق بلد موحد ديمقراطي ومسالم مع دول الجوار. كيف يكون مسالم مع دول الجوار وهو يحتضن معسكرات الارهابين المؤهلة ضدها. وكيف يكون ديمقراطي والبعث ينخر في حكومته. كيف يكون موحدا ومجلس الشيوخ يقر تقسيم العراق الى ثلاث ولايات سنية كردية شيعية تتنافس في مابينها على تقديم ححقول النفط ارخص فارخص على صحون ذهبية لشركات نفط الدول الصناعية الغربية وعلى الاخص الامريكية؟
الاخير رابع منافع الحرب على العراق.
بعد نشر مقالي الارهاب بعثي والمسؤولية تتحملها السياسة الامريكية
سمعت كذبة السفير الامريكي في بغداد وقد اراد بها تسخيف الرأي العام الذي يوكد عنوان المقال.
لقد كذب السفير الامريكي عندما قال لاتفرض امريكا البعثين على الحكومة العراقية المنتخبة . وقال مستغربا بما معناه ومن يريد عودة
بعثين ارهابين
ان فرض منظمة مجاهدي خلق الارهابية على الحكومة العراقية
يعرفه القاصي والداني وعلى مستوى العراق والعالم.
بدليل مطالبة المالكي ترحيل هؤلاء الذين يشاركون البعثين في ارهاب الشعب العراقي. هو يطالب فقط ولايأمر القائد العام باللقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكم العراقية بسبب مشاركة معسكر اشرف الايراني البعثين في ارهاب شعبنا ،ومن ثم ترحيلهم الى بلدهم ايران، لقضاء مدة الحكم وهذا هو حكم القانون الدولي.
وياترى لمن وجه المالكي مطالبته لي ام للسفير الامريكي
الذي فرض الارهابين على الديمقراطية العراقية.
اقرأ مقال الكاتب صائب خليل
ستجد اقرار السفير الامريكي بانه سفير سخيف عندما يسخف نور الشمس
وقد بانت اعماله وظهرت على الحرامية ربك حميد كشف امرهم.

ماالذي يجمع بين علي طالح وهو يحكم اليمن منذ 35 سنة بدكتاتورية عسكرية حاز بها على لقب صدام الصغير اي اقل فتكا بالشعوب المسلمة مالذي يجمعه بملك يحلم بتملك كرسي الحكم في السعودية وهو في القبر
كحلم الاسد الكبير في تسنم الحكم في سورية من قبل الاسد الصغير.
وعلى هذه الشاكلة سيرث ابن مبارك الحكم في مصر وابن صدام الصغير في اليمن.
مالذي يجمع طائرات ملك السعود الحربية وصواريخ على طالح ضد شعب اليمن؟
وما الذي يجمع جيش الدكتاتور الطالح بالبعثين الملطخة ايديهم بدماء بشعبنا؟ هذا هو اعلام الدكتاتورية العربية المتضامن مع الطغاة ضد شعب اليمن الاعزل المشرد امام دبابت الدكتاتور الطالح
يعاني شعب اليمن السعيد وماعد سعيد منذ 35 كما كان الشعب العراقي يعاني من فاشية البعث.
الاعلام العربي يقول بلا حياء للشعب العربي ان اخوتكم الحوثيون ظلموا الطغاة فاتحدوا ضدهم.
واخوتكم العراقيون مذنبون لانهم فضلول الديمقراطية على الدكتاتورية لذا يناصرون البعثين في ارهاب الشعب العراقي
وفرض البعثين على الديمقراطية كي تفشل وكي لا تطالب شعوبهم بها.
وبانتخابات حرة نزيهة فيها يكرم المرشح او يهان من قبل الناخب.

الدكتور لطيف الوكيل
2009/12/ 28 برلين
Dr.rer.pol. Latif Al-wakeel
[email protected]



----- Original Message -----
From: Behbahani
To:; Dr.rer.pol. Latif Al-wakeel
Sent: Monday, November 23, 2009 7:55 PM

ت الرتبة الاسم المديرية القمعية السابقة العمل الحالي
1 عميد هشام محمد دغيم خفي الامن العام في وزارة الداخلية
2 عقيد نهاد فاضل حسن عزيز مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
3 عقيد ثائر فاضل خضير عباس العبيدي الامن العام في وزارة الداخلية
4 عقيد حميد كريم حمادي محمود الدليمي الامن العام في وزارة الداخلية
5 عقيد عبد الامير كاظم عزوز كاظم القريشي الامن العام في وزارة الداخلية
6 عقيد نذير عبد الرزاق عبود الجبوري مخابرات في وزارة الداخلية
7 عقيد هادي حسن زهراو مسلم اللامي الامن العام في وزارة الداخلية
8 عقيد فارس سعدي عبد الكريم قاسم الجباري الاستخبارات في وزارة الداخلية
9 عقيد حميد كريم حمادي الامن القومي في وزارة الداخلية
10 مقدم محمد كريم ابراهيم محمد الدليمي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
11 مقدم رعد نجم جبار عودة الدليمي جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
12 مقدم عصام محمد حبيب سلمان الربيعي مخابرات في وزارة الداخلية
13 مقدم احمد مجيد حسن عبد الجواهري مخابرات في وزارة الداخلية
14 مقدم ماهر حبيب داود المخابرات في وزارة الداخلية
15 مقدم احمد عواد لعيبي دهش المعماري مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
16 مقدم عماد خلف عبود محمد كلية الامن في وزارة الداخلية
17 مقدم عبد الكريم ضيدان براك جارح الامن العام في وزارة الداخلية
18 مقدم حافظ صبار مجيد عمران الحسيني مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
19 مقدم ضياء سلمان عريبي ضيدان الساعدي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
20 مقدم احسان علي ابراهيم الخزرجي فوج طوارئ ذي قار في وزارة الداخلية
21 مقدم اسعد عبد الحافظ عطا الله عبيد الهاشمي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
22 رائد عبد اللطيف احمد بفتة عليان العجيلي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
23 رائد رعد هامل غضبان صجم الساعدي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
24 رائد رشيد احمد فرحان محمد العبيدي كلية الامن القومي في وزارة الداخلية
25 رائد علي عباس خلف معهد الامن القومي في وزارة الداخلية
26 رائد المهندس عبد الكاظم علي ناجي حسن الخفاجي الامن العام في وزارة الداخلية
27 رائد خالد صبري حسين الامن العام في وزارة الداخلية
28 رائد حمودي جاسم نجيري الامن العام في وزارة الداخلية
29 رائد عامر عطا الله نجم عبد الله الجميلي مديرية الامن العام ضابط ادارة في وزارة الداخلية
30 رائد عيسى كاظم دعين اسعد التميمي مديرية الامن العام ضابط ركن التدريب في وزارة الداخلية
31 رائد محمد سامي حقي توفيق الامين الامن العام في وزارة الداخلية
32 رائد فلاح شكر محمود جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
33 رائد حسين ابراهيم علوان ربيع المخابرات في وزارة الداخلية
34 رائد علي مانع داغر يعقوب الجنابي الامن العام في وزارة الداخلية
35 رائد عامر سلمان محمود ناصر العبيدي الامن العام في وزارة الداخلية
36 رائد نوري حامد صالح عليوي الدليمي الامن العام في وزارة الداخلية
37 رائد مثنى عطية قاسم مشري الجابري الامن العام في وزارة الداخلية
38 رائد صلاح حسن محمد موسى الساعدي الامن العام في وزارة الداخلية
39 رائد حسين جادم كاظم البهادلي جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
40 رائد اثير محمود مجول احمد الامن العام في وزارة الداخلية
41 رائد قصي علي حسن مرتضى الاشبال الامن العام في وزارة الداخلية


42 رائد ثائر جاسم محمد جبارة الشمري جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
43 رائد ماهر سلمان عبد علو الدوري جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
44 رائد علي عباس خلف عباس العامري جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
45 رائد علي جاسم نوري المحمداوي جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
46 رائد سلمان كريم ضامن عبود الغانمي جهاز المخابرات في وزارة الداخلية
47 رائد سعد نعمة سعد عودة العوادي الامن العام في وزارة الداخلية
48 رائد منذر خضير عباس محسن الصالحي الامن العام في وزارة الداخلية
49 رائد احمد حمزة عباس حميدي الحلفي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
50 رائد اياد عزيز عنيد الامن العام في وزارة الداخلية
51 رائد عامر محمد خضير عباس الدليمي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
52 رائد منذر خضير عباس محسن كلية الامن القومي في وزارة الداخلية
53 رائد حقي اسماعيل خليل علي العقيدي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
54 رائد عاصم عناد محمود مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
55 نقيب عدي حميد خلف مصلح الدليمي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
56 نقيب ماجد صدام دهش هليل الخرساني مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
57 نقيب خالد وليد احمد يوسف الامن العامة في وزارة الداخلية
58 نقيب رفعت عطية شحين ظاهر امن قومي في وزارة الداخلية
59 نقيب علي عبد الرحمن حمادي دبيس الكناني الامن العام في وزارة الداخلية
60 نقيب حسين عبد الجبار لعيبي شاكر الكناني الامن العام في وزارة الداخلية
61 نقيب خلدون ايوب محمد سعيد العبيدي الامن العام في وزارة الداخلية
62 نقيب قصي زهير احمد خليل المفرجي الامن العام في وزارة الداخلية
63 نقيب عبد جار الله عبد الزركاني الامن العام في وزارة الداخلية
64 نقيب هيثم خليل ابراهيم الامن العام في وزارة الداخلية
65 نقيب فريد ابراهيم محمد سعيد السعدون الامن العام في وزارة الداخلية
66 نقيب علي مكي حريش محمد العبيدي مديرية الامن العام ضابط التدريس في وزارة الداخلية
67 نقيب احمد حاتم صالح الجبوري مديرية الامن العام ضابط التدريب في وزارة الداخلية
68 نقيب غسان هاشم سلطان حسين النعيمي مديرية الامن العام ضابط تدريب في وزارة الداخلية
69 نقيب اسامة موفق عبد الرحمن علي الدليمي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
70 نقيب محمد سكران فالح بنيه اللامي الامن العام في وزارة الداخلية
71 نقيب عمار هاشم عبد الرسول الدوري المخابرات في وزارة الداخلية
72 نقيب عبد الستار جبار رديف الاستخبارات العسكرية في وزارة الداخلية
73 نقيب علي سعيد ثابت الامن العام في وزارة الداخلية
74 نقيب لبيد محمود حسين الامن العسكري في وزارة الداخلية
75 نقيب جبار عبد جبر سعيد مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
76 نقيب مجيد عواد احمد عطية مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
77 نقيب علي عطية طاهر حسين مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
78 نقيب بسام حسيب عبد الحميد عبد الوهاب الامن العام في وزارة الداخلية
79 نقيب حسين خلف عباس سلمان الامن العام في وزارة الداخلية
80 نقيب فيصل حمزة عباس حميدي الامن العام في وزارة الداخلية
81 نقيب عدي مولود ابراهيم الامن العام في وزارة الداخلية
82 نقيب علي فرحان ساجت عبد السادة الامن العام في وزارة الداخلية
83 نقيب عبد الحميد مجيد جابر محمود الجبوري مديرية الامن العام في وزارة الداخلية
84 نقيب وليد خالد عزاوي مسعود العبادي مديرية الامن العام في وزارة الداخلية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قفزة الامارات العربية المتحدة وكبوتها
- وزير النفط العراقي د. حسين الشهرستاني
- ماء النَهرين وسفارة عِراقية في كُردستان
- وساطة عربية تركية ايرانية لحل الازمة بين العراق وسورية
- الارهاب بعثي والمسؤولية تتحملها السياسة الامريكية
- رفسنجاني والشان العراقي
- حكومة وحدة وطنية إيرانية
- عولمة الأزمة المالية الأمريكية ومؤدياتها
- الجالية العراقية في المانيا
- سَيرة المؤتمر العالمي الاول للنخب والكفاءات العراقية في بغدا ...
- باراك حسين أوباما ملك السحرة
- الاتفاقية الامنية العراقية الامريكية الثقة جميلة لكن الرقابة ...
- عوائد النفط والأزمة المالية العالمية
- الازمة المالية العالمية و سعر النفط
- انكماش ارهاب البعث ومن ثم تنظيم القاعدة في العراق
- السفارة العراقية في برلين وما ادراك
- منعتني السفارة دخول مؤتمر المالكي في برلين
- الوعي السياسي الديمقراطي للأحزاب العراقية
- الى السيد رئيس الوزراء المالكي
- مؤتمر اتحاد الجالية العراقية في برلين


المزيد.....




- بالأسماء.. روسيا تعلن كبار مسؤولي أمريكا غير المسموح لهم بدخ ...
- -أعجوبة طبية-.. أم تحمل مجدداً وهي حامل بالفعل
- بعد جدل حول صورتها مع محمد رمضان.. مهيرة عبدالعزيز ترد
- كأس أوروبا 2020: بسبب كورونا إسبانيا تقترح اشبيلية كمدينة م ...
- بعد فقدان -سندها- .. الملكة إليزابيث الثانية ستمضيّ قدما في ...
- شاهد: إسقاط 15 ألف علبة حبوب على طريقة الدومينو تكريما لأحد ...
- كأس أوروبا 2020: بسبب كورونا إسبانيا تقترح اشبيلية كمدينة م ...
- شاهد: إسقاط 15 ألف علبة حبوب على طريقة الدومينو تكريما لأحد ...
- بعد فقدان -سندها- .. الملكة إليزابيث الثانية ستمضيّ قدما في ...
- أمريكا: العمليات العسكرية للحوثيين تطيل أمد الصراع في اليمن ...


المزيد.....



المزيد.....


الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - لطيف الوكيل - من سانتخب للبرلمان العراقي؟