أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة العراقية - ميزان لعدالة الانسانية














المزيد.....

ميزان لعدالة الانسانية


فاطمة العراقية

الحوار المتمدن-العدد: 2643 - 2009 / 5 / 11 - 05:45
المحور: الادب والفن
    


ميزان لعدالة الانسانية
منضدة
سوداء
كرسي يستنكر
جالسيه

نادى
سحنات مترامية
بحجم الانسان
يوازن خطواته
برواق الاحتظار

تقسمت الاورام بطريقه

امسك صراخ الريح
العاوية

لايفتا يحلم بالمظمون

تسمرت خطى عصوره

بفضاء ابداعه البطولي

تسول الموت امامه

نسج اعواد مشانقه
حريرا

وقصائد
ترنمت بها عصافيري
اقتربت
سكينة الجلاد
مذعورة
مترنحة
غنى بصوت الله

انصتت مخلوقات صمته

وجوه
شاحبة بحظرة

التاريخ

تصارعت

الكلمات
اللحظات
مع تحرقه

باحواض ضجيج المحكمة

انتصبت قامات الانبياء

تسامقت اجساد الكبرياء

طاولت المدى
اصدائه

زم قضبانه
اودع نشيدا
بلا اذرع

بلا عيون

(يل رايح وماتجي مر بيه خلي اسالك خافن يشوفك فهد وبنيته يسالك كوله الصغار اكبرت وانت لجرحه دوى )
صخب المطرقة هشم
السكون

بلا ضفاف
بلا مجداف
حطت ملائكة السماء

سخرت من نيران
زعيقهم

رتلت اغنية
في امواج السخط
( حب عراقي فرض علينا )
احتظنت العريس
فرشت زنابق
بيضاء
حمراء
دفئت ضلوعه

مسحت غبار عذاباته

حملته بكتف
الياسمين

لدنيا لاتعرف القضبان
فاطمة العراقية 5-2-2009








لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,209,989
- ترى من اين ابتدات
- ايار وعماله وهمومهم التي تطحن بين فكي رحى المحتل والسارقين ل ...
- تساؤل كبير لماذا غابت هيبة الاساتذة امام تلامذتهم
- خطوات متعبة
- حول الاهتمام بادبائنا ومبدعينا من قبل الدولة
- قصص قصيرة عنونت بالطير المهاجر
- تداعيات
- لرائدة المسرح العراقي المبدعة السيدة (ناهدة الرماح)
- العمال وهمومهم الكبيرة والكثيرة تجاه التحولات التي يمر بها ا ...
- فضاء الوهم
- فضاء الزهم
- ارض سقيت بدمائهم
- ظواهر لابد من زوالها
- صديقات
- ايهما يمثل ثقلا في تربية الاطفال وتهذيبهم الاسرة ام المدرسة ...
- رمز وفاء
- اليه
- الى المرأة العراقية
- المراة في مناطق الاهوار
- منها واليها


المزيد.....




- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة العراقية - ميزان لعدالة الانسانية