أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة العراقية - لرائدة المسرح العراقي المبدعة السيدة (ناهدة الرماح)














المزيد.....

لرائدة المسرح العراقي المبدعة السيدة (ناهدة الرماح)


فاطمة العراقية

الحوار المتمدن-العدد: 2616 - 2009 / 4 / 14 - 06:11
المحور: الادب والفن
    


اتذكرها مثل برق يشع على سماء الحضور ترتدي خيط البدءوالمنتهى في (قربانها )حين بدأينكسر امام عينيهاالضوء وتتشابك الرؤيا بخيوط متلاحقة لتعيق طريق العطاء الثر .
الى جدب وهلع ...
انطفات الشمس امامها ..وقفة موحشة ملبدة بالخيبة لنوافذ الامل ..خطفت ملامح النهار من نور المقلتين المتعبتين
تساءلت لفوضى الحياة ..لما انا لما انا ؟؟؟
يبصر وجهي الظلمة الحالكة ..
انا ارى قمرا يتداعى راهبا ساجدا...نهضت تلفعت بعباءة الرجاء واتشحت بروض الاماني لتغادرنا بين شرنقات الوداع ورهبة الجلاد ..لطفلة قلبها الراجف الى مجهول افترضها اليه ..
قلنا نعم غادرتنا وردا ورحيقا وجسدا اضناه صدى الوطن واغتراب الاحبة عنها .
وقفت شامخة لوجه الريح السوداء وسرى فجرها بين جدران الغربة الهوجاء لتحيل ثرثرات الجوع ولوعة التشتت الى خلود الذات ونغمة الانعتاق من براثن التصعلك والذل ..
انتهجت حلم صمتها لتعيد الشمس لعينيها ويقف الزمان راكعا لك يامولاتي ..
لك وحدك انشدت النوارس والاطفال ..
سلام اليك سلاما لدمعك سلاما لرجوعك سلاما لوجودك بيننا ..
فاطمة العراقية 7-4-2009






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,479,549
- العمال وهمومهم الكبيرة والكثيرة تجاه التحولات التي يمر بها ا ...
- فضاء الوهم
- فضاء الزهم
- ارض سقيت بدمائهم
- ظواهر لابد من زوالها
- صديقات
- ايهما يمثل ثقلا في تربية الاطفال وتهذيبهم الاسرة ام المدرسة ...
- رمز وفاء
- اليه
- الى المرأة العراقية
- المراة في مناطق الاهوار
- منها واليها
- نرنيمة وجع
- مرق الدراق
- نحو عودة العلاقات الدبلوماسية مع الشقيقة الكويت
- انها الذكرى الاولى لرحيلك يارفيق العمر
- شباط اسود دوما
- هم راحلون
- المبالغة في مصروفات اجراءات الانتخابات في العراق
- قوة النبل


المزيد.....




- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة العراقية - لرائدة المسرح العراقي المبدعة السيدة (ناهدة الرماح)