أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - ينار محمد - اوقفوا جرائم القتل الجماعي في غزة














المزيد.....

اوقفوا جرائم القتل الجماعي في غزة


ينار محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2523 - 2009 / 1 / 11 - 09:50
المحور: القضية الفلسطينية
    


تستمر الماكنة الحربية الاسرائيلية في قصف مدن قطاع غزة للاسبوع الثاني وتقتل المئات من الفلسطينيين العزل من ضمنهم الاطفال والنساء؛ بينما يظل ما يسمى بـ"العالم المتحضر" متفرجاً صامتاً، بل وتقدم الحكومات الامريكية والبريطانية التبريرات لهذا الهجوم محاوِلة اضفاء الشرعية عليه كما حاولت اضفاء الشرعية على قصف واحتلال العراق والقتل الجماعي للمدنيين العزل خلال سنوات الاحتلال.
لم تكتفِ السلطات الاسرائيلية ومنذ البداية بفرض سياسات الفصل العنصري على الفلسطينيين أو بفرض أوضاع معيشية سيئة داخل مناطق محاصرة ومكتظة؛ ولكنها امعنت ومنذ بداية نشأتها ككيان ديني وقومي شوفيني على اتباع سياسة الابادة العرقية كأحد اساليب بناء وتأسيس دولة اسرائيل على انقاض قرى فلسطينية بعد ابادة اهاليها.
وبدأت حملات من القتل البشع على ايدي ميليشيات صهيونية منذ عام 48 ليستمر جيش اسرائيل وحكوماته على نفس النهج وعلى مدار ستة عقود من الزمن. اذ كانت البداية في مذبحة دير ياسين في 1948 على ايدي ميليشيات الارجون وشتيرن الارهابيتين، ليستمر كذلك في مذبحة خان يونس في 1956 وبنفس الاساليب ولكن منفذة بيد جيش الاحتلال الاسرائيلي، ووصولاً الى مذبحة غزة في 2008 التي يشنها ما يسمى بجيش "الدفاع" الاسرائيلي وباستعمال اكثر الاسلحة الامريكية تطوراً ودون استثناء اسلحة محرمة دولياً تحتوي مادة اليورانيوم المخصب. ويعاد انتاج ادوات وأسلحة الإرهاب والدمار الشامل وبدعم منقطع النظير من الشركاء الامريكان والبريطانيين.
لم تسبب الصور الدموية لقتل وتفجير وتشظي اجسام اكثر من 200 طفل فلسطيني اي تردد لدى مسؤولي الحكومة الاسرائيلية، اذ ان خلق الرعب والشلل الذهني والصدمة هو نهج معتاد لدولة اسرائيل الارهابية النشأة. وان احد اسباب قيام هذه الدولة هو ابقاء حالة انعدام الأمان في فلسطين والمنطقة العربية برمتها وايقاف تطور هذه المجتمعات، بل وجرّها الى حروب رجعية تُقام تحت مسميات قومية ودينية. وقد تحقق هذا الهدف بجر هذه المجتمعات بعيدا عن كل خيار تحرري ومساواتي واغراقها في مستنقع ديني وقومي يحاول الجواب على الاساليب الدموية لاسرائيل باساليب تشبهها ولكن لا تُقارن بنتائجها الدموية والتدميرية الشاملة. وان انقاذ هذه المجتمعات الشرق أوسطية من المد الرجعي يقرب من الاستحالة باستمرار وجود مصدر الارهاب القومي والديني المتمثل بدولة اسرائيل الشوفينية وجيشها المدرب على الابادة العرقية.
تحاول حكومات اسرائيل التشدق عبثاً بمظاهر الديمقراطية داخل أراضيها، سوى ان الجبهة الانسانية العالمية العريضة لن تنخدع بهذه المظاهر، ولن تغمض عينها عن الجرائم اليومية الدموية بحق اطفال ونساء وجماهير فلسطين.
تطالب منظمة حرية المرأة في العراق بانزال أشد العقوبات بالحكومة الاسرائيلية والمسؤولين عن هذه المجازر وتقديمهم الى المحاكم الدولية كمجرمي حرب. وتدعم حق الفلسطينيين باقامة دولتهم على اسس انسانية تحررية والتي يستلزم توفير الحماية لها من قبل المجتمع الدولي بالضد من الارهاب الاسرائيلي.

ينار محمد
رئيسة منظمة حرية المرأة في العراق
8-1-2008











قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحجاب كأداة ورمز سياسي
- نداء الى تحرريّي العالم لا تقفوا متفرجين ساعدونا لنحتفظ بنفط ...
- بعد أربع سنوات من الاحتلال والقمع يستمر النضال - بيان منظمة ...
- حول اغتصاب صابرين استغلال مآسي النساء كورقة ضغط سياسية ما بي ...
- لن نسمح بقيام ولاية الفقيه في العراق
- نساء ضد الاحتلال
- في ظل مجزرة حديثة - نداء للانضمام الى تجمع: نساء ضد الاحتلال
- ثلاثة أعوام من تفجر معاناة المرأة في العراق لن نصل بر الأمان ...
- تحت عنوان: كيف يحصل التغيير؟
- إرفعوا أصواتكم ضد دستور تهميش النساء والتقسيم القومي والطائف ...
- بيان منظمة حرية المرأة في العراق حول الاعتصام النسوي في ساحة ...
- رسالة الى النساء المتجمعات في ساحة الفردوس أرفضوا دستوراً يف ...
- الأول من أيار رمز لأنهاء الاستغلال والعبودية الأول من أيار ر ...
- ندوة ينار محمد في جامعة نيو جرسي في أمريكا
- نداء الى طالبات وطلاب جامعة البصرة المسـتقبل بيدكـم الآن مست ...
- في الثامن من آذار إنهضي وحاربي من أجل حريّتكِ الثمينة
- نداء الى المرأة في العراق لا تشاركي في انتخابات تكون نتائجها ...
- آفاق الحركة النسوية ودور الدستور في تغيير أوضاع المرأة
- أين التحرّريون والمساواتيون في مواجهة الأحداث الأخيرة ... أي ...
- بيان استنكار وتنديد أوقفـوا المجازر الجماعية ضد أهـالي الفلو ...


المزيد.....




- مصدران: السودان يرسل أول وفد رسمي إلى إسرائيل الأسبوع المقبل ...
- قائد عسكري عراقي يعلق على أنباء استهداف مركز للموساد شمالي ا ...
- واشنطن تنضم لعدد من الولايات في تعليق لقاح -جونسون آند جونسو ...
- شاهد: لليلة الثانية على التوالي.. مواجهات مع الشرطة في مينيا ...
- مرضى الأيدز في اليمن.. مأساة تتفاقم بسبب الكورونا والحرب
- أول حكمة في الدوري الألماني تتزوج صديقها حكم الدوري الإنجليز ...
- إيران: نتوقع تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 60% الأسبوع القادم
- فرنسا: ننسق مع الدول الكبرى للرد على إيران بعد رفعها مستوى ت ...
- تقرير: غالبية مرضى -كوفيد 19- بالرعاية المركزة في البرازيل م ...
- سوريا .. إصابة 6 أطفال بانفجار -جسم غريب- أثناء لعبهم في ريف ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - ينار محمد - اوقفوا جرائم القتل الجماعي في غزة