أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ينار محمد - في ظل مجزرة حديثة - نداء للانضمام الى تجمع: نساء ضد الاحتلال














المزيد.....

في ظل مجزرة حديثة - نداء للانضمام الى تجمع: نساء ضد الاحتلال


ينار محمد

الحوار المتمدن-العدد: 1570 - 2006 / 6 / 3 - 08:38
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كفى مذابح يومية للنساء والاطفال في العراق
على الاحتلال الامريكي الرحيل مباشرة...

يجوبون شوارعنا يومياً مدّعين القضاء على ما يسمونه بـ"الإرهاب". لا ينجحون إلا في نشر إرهابهم المدجج بأثقل السلاح والمبّطن بالكراهية والاستخفاف بحياة العراقيين؛ حيث أتضح من خلال مذبحة حديثة نموذج واحدُ فقط لمدى امكانيتهم بالتفريط بالأبرياء من أطفال ونساء وشيوخ مقعدين وأي من الاشخاص الذين صدف تواجدهم قرب ساحة الحادث.
كانت مجزرة حديثة التي قُتل فيها 24 من المدنيين في 15 تشرين الثاني الماضي والتي انكشفت تفاصيلها مؤخراً مجرد تذكير للعالم أجمع بالواقع المميت والمخيف الذي تعيشه الجماهير في العراق تحت رحمة جيش أمريكي لا يتورع عن سحق جماعي لأبرياء قابعة في بيوتها. سحقٌ لم يستثنِ الأطفال الرضع بل واعتبرهم مسؤولين عن المقاومة المسلحة الموجّهة ضد الاحتلال.
ويظهر رئيس حكومة جيش الإجرام والقتل الجماعي على شاشات الاعلام مصرّحاً ان الموضوع لا يتجاوز قضية إعادة تأهيل لـ"قيم أساسية" لدى قتَلتِه المحترفين وأعادة تعليمهم "قوانين المواجهات"! ولا يطيل بالكلام كثيراً بل يقوم بالتهديد والوعيد لشن حملة مشابهة أخرى في إيران ويضغط على حلفائه من القوى البرجوازية العظمى ومؤسسة الامم المتحدة المتواطئة بان تدعم مساعيه "الديمقراطية" لشن حرب إبادة جماعية أخرى قبل ان ينتهي من المجزرة الحالية في العراق.
لا يخفى كون الاحتلال قد زرع بذور الطائفية التي حصدت حياة الآلاف في العراق، ولا يخفى كون الاحتلال قد قام بتقوية تيارات الاسلام السياسي المعادية للإنسانية والحريات سواء في الحكم ام خارجه، ولم يكتفِ بحقيقة كونه أشرف على كتابة دستور تكريس التقسيم والطائفية وقمع المرأة، بل يريد منّا الآن تقبل جرائمه في إبادة النساء والاطفال في العراق كحقٍ دائم لقوات المارينز المجرمة.
ليست لدينا أية فرصٍ لحياة آمنة ولائقة في ظل الاحتلال. وما دار في حديثة قبل ستة شهور يدور في كل مدينة في العراق على أيدي الاحتلال او أقطاب الارهاب التي استجلبها الاحتلال. وليس أمامنا من خيار سوى النضال النسوي والجماهيري بشكل موحّد لطرد المحتلّ الأمريكي.
دعوة الى جميع النساء والتحريين، انضموا الى تجمعنا: "نساء ضد الإحتلال" وهذا التجمع يصب في حركة جماهيرية عارمة تدفع تجاه حرية العراق. إرفعوا معنا صوتكم عالياً مطالبين بالمغادرة المباشرة للاحتلال وكل ما يمت اليه بصلة، ودون قيد أو شرط. إذ لا حياة في شوارع ومدن تجوبها ماكنة القتل الجماعي بشكل يومي. ويبقى علينا النضال لبناء أوضاع آمنة ومساواتية وتحررية تليق بنا بعيداً عن ضعوط الترسانة الأمركية والوصاية اليمينية لجورج بوش.
ان السكوت عن هذه الجرائم وصمة عار في جبين الانسانية.
عاشت جماهير العراق حرة آمنة، ولتسقط ماكنة الأرهاب الدولي المتمركزة في واشنطن.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثلاثة أعوام من تفجر معاناة المرأة في العراق لن نصل بر الأمان ...
- تحت عنوان: كيف يحصل التغيير؟
- إرفعوا أصواتكم ضد دستور تهميش النساء والتقسيم القومي والطائف ...
- بيان منظمة حرية المرأة في العراق حول الاعتصام النسوي في ساحة ...
- رسالة الى النساء المتجمعات في ساحة الفردوس أرفضوا دستوراً يف ...
- الأول من أيار رمز لأنهاء الاستغلال والعبودية الأول من أيار ر ...
- ندوة ينار محمد في جامعة نيو جرسي في أمريكا
- نداء الى طالبات وطلاب جامعة البصرة المسـتقبل بيدكـم الآن مست ...
- في الثامن من آذار إنهضي وحاربي من أجل حريّتكِ الثمينة
- نداء الى المرأة في العراق لا تشاركي في انتخابات تكون نتائجها ...
- آفاق الحركة النسوية ودور الدستور في تغيير أوضاع المرأة
- أين التحرّريون والمساواتيون في مواجهة الأحداث الأخيرة ... أي ...
- بيان استنكار وتنديد أوقفـوا المجازر الجماعية ضد أهـالي الفلو ...
- الى الجماهير المحبة للحرية والى نساء العراق التهاني الحارة ب ...
- مقابلة مع سمير عادل رئيس المكتب التنفيذي للحزب و ينار محمد ر ...
- بلاغ صحفي - في مرأى ومسمع من القوات الأمريكية في بغــداد ألإ ...
- ينار محمد تتحدث الى الجمهور الاميركي في نيويورك و واشنطن
- ما الغرض من إختيار شيرين عبادي لجائزة نوبل للسلام؟
- لا للحرب ولقتل وتشريد ملايين النساء والأطفال في العراق - بيا ...
- لا للحرب ولقتل وتشريد ملايين النساء والأطفال في العراق عاش ا ...


المزيد.....




- وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني: المنتجعات السياحية ...
- قيادي بحماس يكشف لـCNN أسباب تعثر جهود مصر وقطر للتوسط في هد ...
- كفيف يمكنه التعرف على 1500 نوع من الطيور من خلال تغريداتها
- قيادي بحماس يكشف لـCNN أسباب تعثر جهود مصر وقطر للتوسط في هد ...
- لحظة سقوط صاروخ إسرائيلي من مسافة قريبة على أحد البيوت في خا ...
- شاهد: السعوديون يتدفقون إلى البحرين مع رفع الحظر على السفر
- زوجة سفير تصفع موظفة في كوريا وتحتمي بالحصانة الدبلوماسية
- مقتل ستة وإجلاء عشرات الآلاف غربي الهند جراء -أقوى عاصفة- من ...
- شاهد: السعوديون يتدفقون إلى البحرين مع رفع الحظر على السفر
- وفد عسكري كبير يصل بيروت لتسليم الهبة العراقية التي أقرها مج ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ينار محمد - في ظل مجزرة حديثة - نداء للانضمام الى تجمع: نساء ضد الاحتلال