أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علاونه - (لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا (1














المزيد.....

(لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا (1


جهاد علاونه
الحوار المتمدن-العدد: 1854 - 2007 / 3 / 14 - 11:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان المسلمون في القرون الوسطى يتمتعون بنوع من التعددية الفكرية، وكان مرد ذلك إلى الفوارق القومية، وكانت الطبقة المثقفة تحترم هذا الرأي ومن أبرزهم الجاحظ أما ابن خلدون فقد اعتبر الموضوع أصلاً متعلقاً بأدوات الإنتاج واعتبر أن الترف الزائد في المجتمعات الحضرية هو الذي أدى إلى تغير طبائع المجتمع الإسلامي أو طبائع أي مجتمع آخر( ).
وأن المجتمع الصناعي الكتلي يقبل بكل ما هو جديد لأنه أصلا جديد ومتطور، ويقبل في كل يوم بتقلبات اجتماعية جديدة على صعيد العائلة النووية، أما المجتمعات الزراعية والرعوية القديمة فإنها لا تتقبل بسهولة العادات الاجتماعية الجديدة وذلك يعود لجمودها وتقدمها في الممرات التاريخية القديمة والضيقة.
وبالمثال على ذلك: ظاهرة تأجير رأس المال، ومازالت هذه الظاهرة تعتبر من أمور الربا، وذلك يعود إلى التأخر الصناعي والإنتاج والاستثمار، علماً أن الأمام الشافعي اعتبر أن إقراض المال بالفائض لا يعتبر ربا، إلا إذا كان في المأكل والملبس والمشرب، استنادا إلى قول محمد الرسول: الناس شركاء في ثلاث الماء والنار والكلئ.
وهنالك فرق كبير وحقيقي بين رأس المال نفسه وبين الربا وبين الربح الزائد عن زيادة حجم الإنتاج ومن خصائص المجتمع الصناعي الكتلي استمرارية التغير في العادات والتقاليد وبذلك يتغير الفرد يوميا بالصعود أو الهبوط، أما المجتمعات التقليدية القديمة، فإن الفرد بها يبقى على ما هو عليه ولا يتطور صاعداً أو هابطاً لذلك ولهذه الأسباب:-
الفقير في المجتمعات العربية يبقى فقيراً بالوراثة والإكراه، والأغنياء يزدادون غنى بالضرورة والوراثة وهذا مفهوم طبيعي لأن المجتمعات العربية ما زالت تحيا في أسواقها وبيوتها حياة سلفية، والسلفية غير قابلة للتجديد حتى وأن اعتبرت نفسها أنها تواكب التطور وتركب الطائرة وتستعمل الجوال، فإنها ستبقى سلفية لأنها تستعمل كل ذلك ولا تقبل بالتغير الاجتماعي الذي يطرأ عليها من خلال بناء المصانع ونزول المرأة إلى العمل وحق المرأة في المتعة الجنسية قبل الزواج وبعده. وهذا المفهوم ينطبق أيضا على الربا فما دامت العملية النقدية قد حطمت المجتمع الإقطاعي فالطالما تغيرت النظرة إلى العملية النقدية، فالعملية النقدية هنا حلت محل العمل بالسخرة وعلى مونة بطن العامل وعائلته، وبالتالي فإن العملة أصبحت رسول وكائن حي انقلبت بفضلها كثير من المفاهيم لذلك فإن التشريع لقواعد الربا عند الفقهاء فيه كثير من الجمود لأن المجتمع الذي يريد أن ينهض يجب عليه أن يلقي عن كاهله الأنماط القديمة وطرائق التفكير القديمة.
ويجب أن نتقدم وفق قواعد السوق الحديث، فالتطور اليوم غير مزاج الإنسان وسلوكه النفسي والوظيفي، وقلب النظام الاجتماعي والعائلي والاقتصادي، وبذلك تغيرت وتتغير القيم والأخلاق العامة، والمجتمع العربي يقبل في إدخال تطورات تكنولوجية على حياته، وبنفس الوقت لا يقبل أن يغير عاداته الدينية والاقتصادية والاجتماعية وأن لم يقبل بتلك التغيرات سوف يبقى في حالة اغتراب جماعي وذلك بسبب كبت رغباته الجنسية واضطهادها معنوياً وهذه الأسباب تؤدي إلى انتشار الأمراض السلوكية المهلكة. ومثال ذلك: تعمل الأمهات ذوات الدخل المرتفع في تعليم أفراد العائلة على ضبط النفس Self – control وعلى اكتساب المتعة واللذة Pleasure في حين تعطي الأمهات ذوات المستوى الاقتصادي والمنخفض أهمية كبرى وعظيمة لأبنائهن على الطاعة العمياء وعلى قمع الشهوات النفسية: الجنس والعاطفة والالتزام بالأعراف والعادات والتقاليد، في حين يتعلم الأفراد في المجتمعات المرتفعة الدخل على:
- التخيل imaginative - الحب. - وإشباع الرغبات العاطفية والجنسية.
- وهذا هوة الفرق الحقيقي بين المجتمعات العربية والغربية، وهذا هو سبب تأخرنا نحن وتقدم غيرنا والحضارة اليوم تسودها الروح المادية والعلمية، مع تراجع الأفكار القديمة حيث أن العلم تقدم اليوم تقدماً مذهلاً فقد أصبح لازماً علينا التقدم وفق أصوله ومناهجه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,533,072
- اين تزدهر الثقافة
- اثر الثقافة الشرقية على المرأة والرجل
- المراة الشرقبة بين ثقافتين رعوية وزراعية
- نوال السعداوي
- ألمرأة وألفن وألدعارة الفكرية
- المفكر العربي الكبير - سلامه موسى
- الفن والدين الرعوي
- الدورة الشهرية للمرأة والأدب الديني
- المرأة القديسة والمرأة الكديشة والقديشة والبهيمة؟
- نقد المجتمع العربي المعاصر
- طغيان رجال الدين
- تعريف النسوية والنسونجية
- مصطفى امين في سجنه
- تعريف المرأة والرجل
- الدورة الشهرية للمرأة والعطلة الأسبوعية
- تعريف الثقافة
- الفردية والجماعية في ضوء التطور دراسة عن سلامه موسى والعقاد ...
- الحجاب الأجتماعي


المزيد.....




- أردوغان يعد بكشف -الحقيقة كاملة- حول مقتل خاشقجي
- أردوغان يقول إنه سيكشف عن -الحقيقة الكاملة- بشأن مقتل جمال خ ...
- إردوغان سيعلن الثلاثاء تفاصيل مقتل خاشقجي بطريقة مختلفة ويقد ...
- شاهد: قرية مصرية تواجه دماراً كبيراً بسبب غزو النمل الأبيض
- الملف الكامل لاختفاء خاشقجي.. منذ اليوم الأول لدخوله القنصلي ...
- العثور على كهف عملاق في الصين
- الأردن يقرر إنهاء تأجير منطقتين على الحدود لإسرائيل
- الملف الكامل لاختفاء خاشقجي.. منذ اليوم الأول لدخوله القنصلي ...
- إردوغان سيعلن الثلاثاء تفاصيل مقتل خاشقجي بطريقة مختلفة ويقد ...
- شاهد: قرية مصرية تواجه دماراً كبيراً بسبب غزو النمل الأبيض


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علاونه - (لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا (1