أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمود كرم - إيطاليا ملَكت العالم














المزيد.....

إيطاليا ملَكت العالم


محمود كرم
الحوار المتمدن-العدد: 1611 - 2006 / 7 / 14 - 06:27
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


هل كانت إيطاليا بحاجة إلى أن تفوز بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخها الكروي لكي تبرهن على إنها دولة قادرة على أن تتفوق في أكثر من مجال ..؟؟

قد يبدو هذا التساؤل مثيراً بالنسبة لي على الأقل ، ذلك لأني أفهم أن الدول التي تسعى من أجل أن تبقى في المقدمة في أكثر من مجال دولٌ صانعة لأمجادها الكثيرة ..

وبغض النظر عن إيطاليا أو غيرها من الدول التي تسعى حثيثاً لنيل شرف معانقة كأس العالم تبقى مسألة الطموح لاعتلاء منصة المجد الكروي العالمي ذات أهمية قصوى للكثير من الدول التي تتنافس في هذا المجال الحيوي ..

ولذلك ربما نفهم لماذا دول العالم الأول كبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وغيرها تتنافس بشدة في هذا المضمار وتسعى جادة لنيل كأس العالم في منافسات المونديال ..

وهل هذه الدول التي حققت التفوق في مجالات علمية وثقافية وأدبية ومعمارية واقتصادية وغيرها الكثير ، بحاجة أيضاً للتفوق وبجدارة في مجال كرة القدم العالمية ..؟؟

الإجابة على هذه السؤال ، تأتي بنعم ، لأن تلك الدول تؤمن بأن الأمجاد الرياضية لا تقل أهمية عن أمجادها الأخرى ، وكما أن الفنون الأخرى كالموسيقى والفنون التشكيلية وغيرها قد ساهمت في بناء التراث الحضاري ، كذلك فإن التفوق في مجالات الرياضة يعكس الجانب الحضاري في صناعات التنمية البشرية ..

وقد يقول الكثيرون أن دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية لم تستطع إلى الآن أن تزاحم الدول الأوروبية في منافسات كرة القدم العالمية وهي الدولة العظمى في أكثر من مجال وحققت التفوق في أكثر من جانب حضاري ، ولكن إذا نظرنا إليها في المجال الرياضي عموماً نجدها من أكثر دول العالم حصداً للذهب في منافسات الألعاب الأولمبية ..

وماذا عن الدول التي هي في الأساس صاحبة أكثر من إنجاز تاريخي في منافسات كأس العالم كالبرازيل مثلاً التي فازت بكأس العالم خمس مرات ، ولكنها في الوقت نفسه تعتبر دولة عادية مقارنةً بدول العالم الأول من حيث المستويات الحضارية ومجالات التقدم العلمي ، ولكن علينا أن لا نغفل عن حقيقة مفادها أن أولئك اللاعبين البرازيليين استطاعوا أن يصقلوا موهبتهم الكروية في الملاعب والأندية الأوروبية تحديداً ، وهي الأندية التي وفرت لهم كل الوسائل والسبل لكي يصنعوا لأنفسهم مجداً شخصياً وكروياً وانجازات كبيرة ، وعليهِ نستطيع أن نفهم أن لعبة كرة القدم المجال الحيوي الذي صنعته ورعته أكثر الدول تقدماً في مجالات الحضارة والتقنية والمعارف البشرية ، وما زالت تتفنن في خلق المزيد من الاثارات والتشويقات والتقنيات العصرية التي تجعل من لعبة كرة القدم اللعبة الأكثر استنطاقاً لمفاهيم العولمة الحديثة ..

شخصياً أجد أن الدول العظيمة والمتفوقة في أكثر من مجال تسعى أيضاً لتكون عظيمة ومتفوقة في لعبة كرة القدم العالمية ، ومن الطبيعي جداً أن نجد الدول الحضارية والمتقدمة حينما تحقق الفوز بكأس العالم تقول إنها ملكت العالم كما عبرت عن ذلك إيطاليا في عناوين صحفها عشية انتصارها على فرنسا كروياً في موقعة برلين الحامية ، وأعتقد أن لها الحق في أن تعبر عن انتصارها الكروي العالمي بهذا الشكل ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,921,678
- الصومال في المأزق الديني
- الثقافة صانعة الحياة
- الانتخابات الكويتية : المرأة خذلت المرأة
- الإنسانيون وقيم الفرد
- مجتمعات المعرفيات الفاعلة
- الزرقاويون الحزانى
- ألمانيا 2006 وسحر الحبيبات
- التفكير فعلٌ في الخَلق
- الفكر العقلاني والفاعلية التغييرية
- كفرتُ بسحر الشرق
- ما أصعب الكلام
- فلسفة التحايل على الموت
- ظاهرة الثقافة الشفهية
- قراءات
- بعض فنون الحب جنون
- النووي الإيراني .. تتويج لأحلام القوة
- العالم يسير بعكس أحلامي
- جدلية التراث والحداثة
- الاستبداد المشروع
- الأنسنة في الفعل الأخلاقي


المزيد.....




- بريطانيا: إلقاء القبض على زوجين أطلقا على ابنهما اسم -أدولف- ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- فرنسا: بقاء الأسد في السلطة غير واقعي بعد المصالحة في سوريا ...
- هدوء حذر بعد اشتباكات عنيفة في الحديدة ولجنة المراقبة تباشر ...
- الرئيس الصيني: لا أحد يمكنه أن يلقننا ما نفعل وما لا نفعل
- موت الطفل الفلسطيني #محمد_وهبة يغضب مستخدمي مواقع التواصل في ...
- بالفيديو: جولة داخل طائرة الناتو وهي تراقب الأجواء السورية
- اليمن: هدوء في الحديدة بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ ...
- اشتراكي سيحوت يحيى الذكرى الاربعين لتأسيس الحزب واعياد الثور ...
- واشنطن بوست: ترامب صبي يشغل البيت الأبيض والعالم يعرف ذلك


المزيد.....

- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمود كرم - إيطاليا ملَكت العالم