أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - مصر وسد النهضة الإثيوبي ...- من يهن يسهل الهوان عليه -














المزيد.....

مصر وسد النهضة الإثيوبي ...- من يهن يسهل الهوان عليه -


كاظم ناصر
(Kazem Naser )


الحوار المتمدن-العدد: 6633 - 2020 / 8 / 1 - 11:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رفضت أثيوبيا محاولات مصر والسودان، وجامعة الدول العربية، ودول الاتحاد الإفريقي إقناعها بتأجيل خططها لملء خزان سد النهضة حتى يتم التوصل إلى اتفاق شامل بشأن تقاسم مياه النيل، وأعلنت انتهاء المرحلة الأولى من ملء السد، وقال وزير خارجيتها جيدو أندارجاشيو إن هدف السنة الأولى من ملء السد تحقق بالفعل، وهنأ الشعب الإثيوبي بهذا الإنجاز بالقول" نهنئكم، كان نهر النيل وأصبح بحيرة ستحصل منه إثيوبيا على التنمية التي تريدها. في الواقع النيل لنا."
وقال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن خطوة بلاده هذه تمثل إنجازا تاريخيا يدل على نهاية عهد استخدام نهر النيل بشكل" غير عادل"، مما يعني أن المرحلة الأولى والأساسية من بدء عملية ملء السد انتهت بانتصار حاسم لإثيوبيا، التي مزقت كل الاتفاقيات التاريخية التي كانت تضمن الحقوق المائية لمصر والسودان بحجة أن تلك الاتفاقيات تم توقيعها أيام الاحتلال الأجنبي لها.
سد النهضة يهدد أمن مصر والسودان المائي، وستكون له تداعياته الخطيرة على توفير مياه الشرب للمواطنين في البلدين، وعلى محطات توليد الكهرباء، والمحاصيل الزراعة، وعلى الوضع الاقتصادي والمعيشي لملايين المصريين والسودانيين؛ ومن المؤسف القول ان إثيوبيا تمكنت من بناء السد والانتهاء من مرحلة الملء التجريبي للخزان بقرارات منفردة، ... دون أي التزام ... عليها لمصر والسودان سوى الاستمرار في التفاوض!
فماذا كانت النتائج الأولية لملء الخزان؟ " بداية الغيث قطرة!"، فقد أعلن السودان عن انحسار مفاجئ في مستوى مياه النهر وخروج عدد من محطات مياه الشرب عن الخدمة، وأعلنت مصر عن بدء خطة شاملة لترشيد استهلاك المياه، والقادم أعظم! وماذا كانت ردود فعل مصر والسودان؟ جعجعة وكلام فارغ على الطريقة الرسمية العربية! فعندما أعلنت إثيوبيا أنها بدأت بملء السد في 15/ 7/ 2020 رد النظام المصري بأنه لن يسمح بالملء الأحادي؟ وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي عندئذ " ماء النيل حياة أو موت " بالنسبة لمصر، وإنه لن يسمح بفرض الأمر الواقع، لكن إثيوبيا لم تهتم بما قاله السيسي، وفرضت الأمر الواقع، وها هي تمارس التحدي وتقول " النيل نيلنا "، وتكشف المزيد من الهوان المصري والسوداني.
إثيوبيا نفذت ما أرادت بسبب ضعف مصر التي انكفأت على نفسها بعد أن وقعت اتفاقية السلام مع إسرائيل، وتخلت عن دورها القيادي في القارة الإفريقية، وتنازلت عن قيادة الوطن العربي وسلمتها لبعض قادة دول النفط الفاسدين والمفسدين المتحالفين مع أعداء الأمة العربية، " فهانت وسهل الهوان عليها "، وأضاعت نفسها، وأضاعت الوطن العربي معها! فكما هو معروف عندما تكون مصر قوية ومتحدية وبخير وتقود الوطن العربي، تكون هي والوطن العربي بخير، والعكس صحيح!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,884,868,176
- حداد اليونان على- آيا صوفيا - وسكوت العرب عن احتلال مقدساتهم
- الحرائق والتفجيرات في إيران واحتمال نشوب مواجهة في المنطقة
- الصراع في ليبيا وتفتيت الوطن العربي
- أمين عام رابطة العالم الإسلامي يآخي بيننا وبين الصهاينة!
- ملك إسبانيا السابق يحاكم على جرائم فساد وحكامنا ينهبون ويبطش ...
- تصريحات رئيس وزراء الأردن الأسبق فايز الطراونة لا تعبّر عن ر ...
- اتفاق فتح وحماس .. دعم وتفاؤل فلسطيني وقلق إسرائيلي
- أمريكا وإسرائيل ومحاولات إشعال حرب أهلية في لبنان
- حفلة المعارضة الرسمية العربية لضم المستوطنات والأغوار .. أكا ...
- كتاب بولتون وعفن السياسة العنصرية الابتزازية الأمريكية
- الانقسام الفلسطيني والتطبيع العربي مع تل أبيب
- السعودية ومحاولات الخروج من مأزق حرب اليمن
- اجتماع - منظمة التعاون الإسلامي - بشأن ضم أجزاء من الضفة الغ ...
- العنف ضد العنصرية الأمريكية ..: بداية ثورة على الظلم وصفعة م ...
- ضم الأغوار والمستوطنات ينهي أحلام قيام دولة فلسطينية ويهدد م ...
- لماذا رفض الفلسطينيون استلام المساعدات الطبية الإماراتية واع ...
- ردود الفعل الرسمية العربية الانهزامية على نوايا إسرائيل بضم ...
- الإجراءات التقشفيّة السعودية...محاولات بائسة لإصلاح ما أتلفت ...
- أموال العرب السائبة في دول الغرب وتداعيات كورونا
- - أم هارون - وأخواتها ومحاولات الإساءة للشعب الفلسطيني وقضيت ...


المزيد.....




- شاهد ما حدث لنجمي يوتيوب قاما بمقلب سرقة بنك
- أردوغان معلنا استئناف التنقيب في البحر المتوسط: اتفاقية مصر ...
- باحثون يزعمون أن تناول الكثير من الأرز مع وجباتك قد يكون قات ...
- صحيفة: ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس موجود في أبوظبي
- صحيفة: ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس موجود في أبوظبي
- المالية النيابية: 50% من واردات المنافذ الحدودية خارج جيب ال ...
- نائب يحذر من حل البرلمان قبل استكمال خطوات -مهمة-
- وزير الخارجية الألماني يحذر من مغبة زعزعة استقرار لبنان
- لخسارة 12 كغم في الشهر... اتبعوا ريجيم الكيوي والأناناس
- مصر... الحكومة تصدر بيانا بشأن حظر دخول البلاد دون تحليل كور ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - مصر وسد النهضة الإثيوبي ...- من يهن يسهل الهوان عليه -