أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جهاد الرنتيسي - التابوه اليهودي














المزيد.....

التابوه اليهودي


جهاد الرنتيسي

الحوار المتمدن-العدد: 6566 - 2020 / 5 / 17 - 11:29
المحور: الادب والفن
    


يراوح المهتمون برصد صورة اليهودي في الرواية والدراما العربية بين الوعي بان يهود المنطقة جزء من تاريخها والميل الضمني الى التمسك بفرضية اختصارهم بالحركة الصهيونية وبدايات مشروعها الاستيطاني في فلسطين ولا يخلو الامر من التسطيح والاستخدامات الدعائية اذا اقتضت الضرورة.
في الظروف العادية يفترض ان يتسع ذلك الوعي الى الحد الذي يتيح تصورا حقيقيا للحضور اليهودي الذي كان بشكل او بآخر جزء من تركيبة بعض المجتمعات العربية واستمر على هذه الحال حتى ثلاثينيات واربعينيات القرن الماضي التي تحولت بفعل تداعيات المشروع الصهيوني في المنطقة الى محطات فرز لذلك المكون عن بقية المكونات.
لتجنب خلط الاوراق وفوضى التفكير والنقاش العبثى او الانزلاق الساذج لتديين الصراع يمكن الاستدلال على بذور مثل هذا الوعي في قراءات ناضجة للتاريخ والعثور على روافعه في آليات تفكير حركة التحرر العربية وطروحاتها التنويرية خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي حيث ميزت ادبيات معظم القوى السياسية التي تصدرت المشهد بين اليهود والحركة الصهيونية.
ومن الطبيعي ان لا تنسحب الخلافات حول التفاصيل على دور الابداع ـ ولا سيما الرواية والدراما ـ في قراءة ورصد المجتمعات ومحاكاة تحولاتها وتناول علاقاتها الداخلية الامر الذي يشمل جميع المكونات بما في ذلك الوجود اليهودي الملتبس في فلسطين والمنطقة العربية.
يتجاوب مع هذه البديهية اعتقاد بصلاحية ابداعات الروائيين والشعراء العرب في المناطق المحتلة عام 1948 لان تكون مثالا حيا على التعبير عن شمول الحياة اليومية لمكونها اليهودي الذي تتباين اشكال حضوره بناء على الواقع المعاش وتخيلات ورؤى المبدعين.
سياقات طرح مثل هذه القضايا مفتوحة على نقاشات اكثر عمقا واحاطة تتناول نتاجات روائية ومسرحية غربية اشتبكت مع المسألة اليهودية في الغرب من جوانب مختلفة لامست حساسية علاقة يهود تلك البلاد بمجتمعاتهم ونظرة المجتمعات الغربية للمكون اليهودي.
صعوبة الاختلاف حول هذه المسلمات تعيق العثور على مبررات مقنعة للتابوه اليهودي وقد ينتهي الامر الى البحث في مطارح اخرى بعيدة عن مشروعية الطرح مثل قلة الثقة بالنتاج الابداعي العربي القابل للتوظيف والاستخدام السياسي او ارتياب الوعي الذي اعتاد الخلط بين اليهود والحركة الصهيونية وربما غياب القدرة على وضع فواصل بين تهويلات الهولوكوست من جهة وممارسات الاحتلال الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية.
هشاشة الواقع العربي وهزائمه السياسية واصولية واجهاته الثقافية وغياب الوعي حول طبيعة الصراع مع الحركة الصهيونية بعض اسباب تحويل الاخر اليهودي الى تابوه في الرواية والدراما العربية او توظيفه في معارك دون كيشوتية حين تتاح الفرص لكن مثل هذه الاسباب لا تعفي المبدعين العرب من المساهمة في قراءة تحولات المجتمع والمنطقة بالشكل الذي يساهم في تحديد الهوامش الملتبسة وصياغة وعي يشتبك مع المشروع الصهيوني في بلادنا ويكشف عنصريته وابعاده التوسعية والاستيطانية دون شيطنة ضحاياه من اليهود.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,380,300
- احاجي بسيسو في يوم الوثيقة
- مراوغة المحكي والاستعصاء على التجنيس
- حفر اعمق في طبقات العنف اليمني
- ما سقط من عهدة حنظلة
- نجمان لسماء واحدة
- قشور المستعمرة السعيدة
- على صفيح ملتقى رواية المستعمرة السعيدة
- ضلالة الروائيين العرب في المستعمرة السعيدة
- ماجد ابو شرار .. نموذج فلسطيني للمثقف الغرامشي
- تبعيث ولحدنة
- في تسييس الضمير الفلسطيني
- ما اثقل التركة
- كنت فلسطينيا
- في غواية المسالك
- في المسالة الكردية
- مقامرة المالكي تتجاوز الخطوط الحمراء
- فهلوة المالكي
- في الطريق الى جنيف 2
- مازق الاسلام السياسي و ازمة العقلانيين العرب
- قيامة الكرد


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- متاحف الكرملين تفتح أبوابها في 3 يوليو
- بعد 41 يوما.. تقارير عن تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجد ...
- بالفيديو.. صابر الرباعي يتهم إعلامية كويتية بنشر إشاعة وفاته ...
- المخرج ” أحمد أشرف ” يعقد أولي جلسات التصوير بـ ” نظرة “
- واقع الثورة السورية للكاتب الراحل سلامة كيلة
- تجربة تركيا الاقتصادية والاجتماعية.. للكاتب محمد صادق إسماعي ...
- نهب المساعدات الإنسانية.. فضيحة الجزائر والبوليساريو بالبرلم ...
- المجموعة العربية لدى اليونسكو برئاسة المغرب تدين بشدة خطة ال ...
- بوريطة:في غياب الأدلة، المغرب يتساءل حول خلفية التقرير الأخي ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جهاد الرنتيسي - التابوه اليهودي