أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - نجم الدليمي - بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020) لينين والمرأة موقف حزب فهد_سلام من قضية المراة الحلقة الرابعة عشر















المزيد.....

بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020) لينين والمرأة موقف حزب فهد_سلام من قضية المراة الحلقة الرابعة عشر


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6543 - 2020 / 4 / 22 - 17:06
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


1_يؤكد الرفيق الخالد فهد، مؤسس حزبنا الشيوعي العراقي، على المرأة ان تناضل من اجل القضايا الخاصة والنضال في الميدان الوطني وفي الميدان الاقتصادي وفي ميدان التنظيم،وكما اكد ايضاً على المواطنين الواعين المخلصين الذين تهمهم حرية وطنهم وسعادة شعبهم من ان ينظروا الى حركة تحرير المرأة العراقية كجزء مرتبط بحركة البلاد العامة والحركة التقدمية، فعليهم واجب تشجيعها ومساعدتها بكل الوسائل المفيدة والمتاحة.

2--اكد المؤتمر الوطني الثاني للحزب الشيوعي العراقي في ايلول عام 1970،على اهمية تحرير المرأة ايا كانت الطبقة او المرتبة الاجتماعية التي تنتمي اليها من كافة العبوديات القديمة -الحديثه للراسمال ومن الاضطهاد المهين الذي يمارسه الرجل من الطبقات ضد النساء وبأسلوب بشع ومرعب.

3-يكمن اساس عبودية المرأة في العامل الاقتصادي، فاعتماد المرأة على الرجل اقتصاديا هو جذر عبوديتها، ويغدو تحرير المرأة لغوا فارغاً ما لم تتحرر من التبعية الاقتصادية للرجل، ما لم يضمن لها حق العمل،ما لم تتساوئ المرأة اقتصاديا بالرجل في ميدان الاجور وفق مبدأ (اجر متساوي - عمل متساوي) بين الرجال والنساء وهذا هو الموقف المبدئي والانساني والوطني من تحرير المرأة.
4-لن تتحرر المرأة تحررا اقتصاديا كاملاً ما لم يتحرر المجتمع من كل اشكال الاستغلال الطبقي، وما لم يتحرر الناس رجالاً ونساء من عبودية راس المال والعمل بالاجرة، وكما ناضل ويناضل حزب فهد_سلام من اجل حرية التنظيم الاجتماعي الديمقراطي والتنظيم السياسي للمراة وضمان حق الاجر المتساوي مع الرجل، ومساواة المرأة في كافة الحقوق المدنية والشخصية في الزواج والطلاق والارض وتحريم تعدد الزوجات ومكافحة الامية والعنف الاسري وإتاحة فرص التعليم ولجميع مراحله الدراسية وبالمجان وبدون تميز واتاحة فرصة العمل في مؤسسات الدولة وتوفير دور الحضانة ورياض الاطفال، والتضامن مع الحركة النسائية الديموقراطية في البلدان العربية وفي سائر بلدان العالم واقامة اوثق الروابط معها.

5-بعد ثورة 14 تموز عام 1958، تم تشريع قانون الاحوال الشخصية الذي ضمن حقوق مهمة للمرأة العراقية، وتم تأسيس المقاومة الشعبية من الشباب والشابات للدفاع عن ثورة تموز، وكما شاركت المرأة العراقية ولاول مرة في تاريخ العراق والبلدان العربية في حكومة الشهيد عبد الكريم قاسم وهي الدكتورة نزيهة الدليمي وزيرة البلديات، وتاميم النفط العراقي الذي ارعب الشركات النفطية الغربية، ومن هنا دق ناقوس الخطر على ثورة تموز، وخططت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية والبريطانية بالتعاون مع القوى القومية وحزب البعث وبعض الانظمة الرجعية العربية بالإطاحة بحكومة قاسم، وشن قادة الانقلاب الفاشي الاسود ابادة شبه كاملة ضد الحزب الشيوعي العراقي وفق قرار رقم 13للعميل رشيد مصلح الذي اجاز ابادة اعضاء واصدقاء الحزب الشيوعي العراقي وكما اقدم قادة الانقلاب الفاشي على الغاء قانون الاحوال الشخصية وهدرت الطغمة الفاشية الجديدة من الحرس اللاقومي دم المرأة العراقية في الاعتقال والاغتصاب والتعذيب واستسهد بسبب الانقلاب الفاشي اكثر من 5000 من الرجال والنساء حسب اعتراف وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، واستشهدت العشرات من المناضلات الشيوعيات وانتعشت من جديد اسوأ تقاليد العبودية /الاقطاعية اتجاه المرأة العراقية.

6-يلاحظ اليوم قادة نظام المحاصصة المقيت، ومنظومة 9نيسان الفاسدة والعميلة المحاولة على الغاء قانون الاحوال الشخصية والاقرار بتعدد الزوجات،وطرح فكرة اقطاعية متخلفة في شكلها ومضمونها وهي عزل الطالبات عن الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة، وكذلك النساء العاملات في جهاز الدولة، انه جهل وتخلف مطبق يعكس عقليتهم المتخلفة والبائسة وازدواجيتهم في السلوك الاجتماعي، ولكن لم يطرحوا عزل النائبات من البرلمان وتشكيل برلماني نسائي خاص بالنساء.....،؟!؟؟

ان من اهم ميزة لثورة اكتوبر الشبابية السلمية الشعبية هي المشاركة الفعالة من قبل المرأة العراقية وخاصة الطالبات والكادحات والموظفات وحتى من ربات البيوت في الثورة و تقديم الخدمات الصحية وغيرها لشباب الثورة الشعبية الشبابية السلمية، واستشهدت اكثر من 10مناضلات في ثورة اكتوبر، وقدمت الثورةالشعبية اكثر من 25 الف بين شهيد وجريح ومعتقل ومغيب، ومار ست المليشيات المسلحة الخارجة.عن القانون والتابعة للأحزاب السياسية المتنفذة في السلطة وغير التابعةللاحزاب والمدعومة من قبل ايران نفس ممارسات الحرس اللاقومي من عملية الاختطاف والاعتقال والاغتصاب والتعذيب الوحشي واستخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع والقناصين والعبوات الناسفة وقلع العيون وكسر الاصابع والرصاص الحي والكواتم، حيث فاقوا اساليب الحرس القومي الفاشي،ولكن كل هذه الاساليب الرخيصة والدنيئة والقذرة لن تثني الشباب الثائر والشابات من المضي بالثورة من اجل تقويض نظام المحاصة المقيت.
7-طرح سؤال مشروع؟ ماذا قدم قادة نظام المحاصصة المقيت، قادة احزاب الاسلام السياسي (الشيعية ، السنية والاكراد) ماذا قدموا للشعب العراقي من الاحتلال الامريكي للعراق ولغاية اليوم؟
ان من اهم ((منجزات)) نظام المحاصصة المقيت تكمن بالاتي : 3-4 مليون مهجر خارج البلاد، 1-2مليون مواطن يعيش في المخيمات، 4مليون مواطن نازح داخل العراق، اكثر من 5 مليون يتيم 2 مليون امرأة ارملة،35-40بالمئة من الشعب العراقي تحت خط الفقر ونعتقد ان النسبة تفوق بكثير مما هو معلن،اكثر من 30بالمئة نسبة البطالة وخاصة وسط الشباب، 6بالمئة من الشباب يتعاطون المخدرات، 13328 مصنع ومعمل متوقف عن العمل ولاسباب عديدة داخلية وإقليمية ودولية.....، وبشكل متعمد ومقصود لصالح دول اقليمية ودولية، اكثر من 80بالمئة من السلع الغذائية والدوائية المستوردة غير صالحة بسبب غياب الرقابة الحكومية، 39 مرض منتشر في العراق المحتل اليوم اضافة الى كارثة فايروس كورونا الذي شكل ويشكل وسيشكل كارثة إنسانية محدقة على مستقبل البشرية جمعاء.

8-كما يلاحظ ايضاً وجود عملية كارثية منظمة وهي تهريب، غسيل الأموال العامة للخارج و بطرق متعددة خلال المدة 2003ولغاية اليوم اذ تم تهريب ما بين500-600مليار دولار من قبل المتنفذين في السطة وحاشيتهم وقادة الاحزاب السياسية المتنفذة في الحكم.....، وجود الفضائيين وسنويا يدخل في جيوب المتنفذين في الحكم والمافيا السياسية بحدود 10مليار دولار، المشاريع الوهمية والتي قدرت بحدود 280 مليار دولار،، اختفاء شبه كامل للحسابات الختامية، مصير مجهول لغاية اليوم ميزانية الدولة لعام 2014، قانون رفحاء اللاقانوني والغير عادل والذي يكلف الشعب العراقي ما بين 28-30ملياردولار سنوياً،، تفاوت كارثي في الرواتب فحصة الاسد كما يشير بعض المسؤولين بحدود 40بالمئة من ميزانية الدولة لصالح الرئاسات الثلاثة ، هيمنة المافيا السياسية على المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية لصالح قادة الاحزاب السياسية المتنفذة في السلطة، تهريب منظم للنفط العراقي من قبل المافيات التابعة للأحزاب السياسية المتنفذة في السلطة وغير التابعةللاحزاب والمدعومة من قبل قوي اقليمية، تخريب منظم للقطاع الصناعي والزراعي والتعليم والصحة وتعمق الفجوة الاجتماعية والاقتصادية لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة، وجود المكاتب الاقتصادية التي تشكل مصدر اثراء وسرقة منظمة لصالح قادةالاحزاب السياسية المتنفذة في السلطة...........؟!

9-فقدان العراق للسيادة الوطنية والاستقلال السياسي والاقتصادي..... بسبب ازدواجية الاحتلال الايراني -الاميركي من عام 2003 ولغاية اليوم. ان كل ذلك وغيره قد ترك اثارا سلبية على عموم الشعب العراقي بشكل عام وعلى المرأة العراقية بشكل خاص،وليس من باب الصدفة ان تشارك المرأة العراقية بهذا الزخم الواسع والملموس وخاصة الطالبات والكادحات والموظفات وحتى من ربات البيوت مع الشباب الثائر والثوري سلمياً في ثورة اكتوبر الشبابية السلمية.

10-بعض الاستنتاجات وبعض الحلول.

اولا..الاستنتاجات

##ان المجتمعات الطبقية تمارس كل اشكال العنف والاستغلال والقهر ضد المرأة من خلال ضعف تطبيق القانون او غيابه.
النظرة الدونية لقادة النظام الطبقي الحاكم اتجاه المرأة واعتبارها ((عورة))وناقصة مكانها الطبيعي هو البيت.
##تنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس وخاصة وسط الشباب مما يؤدي ذلك إلى ظهور الازمات الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع بشكل عام وفي الاسرة بشكل خاص وهذا يؤدي إلى اضعاف الاسرة ثم تفكيكها وهذا ما تهدف اليه قوي الثالوث العالمي.
##ضعف نشاط التنظيم النسوي بشكل عام وفي غالبية دول الاطراف بشكل خاص ولاعتبارات اجتماعية واقتصادية وثقافية....،
##ضعف تطبيق القوانين الضامنة لحقوق المرأة في الدول الرأسمالية وغيابها في غالبية الدول النامية.
##تنامي معدلات الجريمة والمخدرات والانتحار والقتل المتعمد وخاصة وسط الشابات....في المجتمع الطبقي ولاسباب عديدة اقتصادية واجتماعية.....،
ثانياً.. بعض المقترحات.
1-ينبغي تشريع قوانين واضحة المعالم والاهداف تضمن الحقوق الكاملة للمراة بشكل عام والعاملة في الاقتصاد الوطني بشكل خاص ومساواتها فعليا مع الرجل وخاصة فيما يتعلق في ميدان الاجور والحقوق الاخرى.
2-يجب ان يتم تشريع قانون لمناهضة العنف والاضطهاد والاستغلال الاسري ضد المرأة سواء في دول المركز او في دول الاطراف ويتم الالتزام به وتطبيقه.
3-العمل على تعزيز دور ومكانة الدولة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية... من اجل ضمان حقوق المرأة ومساواتها مع الرجل في ميدان العمل والتعليم والعلاج والسكن المجاني.
21/4/2020
يتبع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,948,597
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020). لينين و ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020) لينين وا ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق الخالد لينين (1870-2020).ا ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم. (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين(1870-2020) الحلقة ال ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد قائد البروليتاريا العظيم لينين (1 ...
- من ارث الرفيق الخالد لينين. الحلقة الثالثة... لينين والعلاقا ...
- بعض المقترحات للخروج من الازمة الاقتصادية والمالية وفايروس ك ...
- من ارث الرفيق الخالد لينين العظيم.
- مرض كرونا--خطر جدي على المجتمع البشري.
- هل يواجه العالم اليوم حرب عالمية ثالثة؟
- في الذكرى ال29عاما لتفكيك الاتحاد السوفيتي (1991-2020).
- وجهة نظر:
- ثورة تشرين/اكتوبر الشعبية في خطر
- نداء لمن يعنيه الامر ، نداء لابناء الشعب العراقي
- ‏ نداء عاجل الى المتظاهرين السلميين الابطال. الى قادة المظاه ...
- الموقف الوطني والمبدئ والتاريخي المطلوب اليوم !


المزيد.....




- التحرش الجنسي: ليبراليون روس يواجهون تهما بارتكاب أفعال مسيئ ...
- مصر.. حل لغز -مومياء المرأة الصارخة- (بالصور)
- تحرك في -الشورى السعودي- لمنح أبناء المواطنات المتزوجات من غ ...
- هل حقًا تساعد “النسوية” النساءَ في نيل حقوقهن في الشرق الأوس ...
- دعوات أممية إلى توفير حماية أكبر للنساء والفتيات في حالات ال ...
- حقوق الإنسان النيابية تدعو وزير الداخلية للتحقيق بوفاة امرأة ...
- تنفيذ حملة ((إحميها من الختان)) فى 10 مراكز بمحافظة كفرالشيخ ...
- أنماط الشخصية المختلفة وتأثيرها على العلاقات الإنسانية - الج ...
- توقيف أب تعرّض لأطفاله الأربعة بالضرب والتعنيف والتحرش الجنس ...
- ممرضة عراقية تقود -معركة- ضد فيروس كورونا في الموصل


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - نجم الدليمي - بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020) لينين والمرأة موقف حزب فهد_سلام من قضية المراة الحلقة الرابعة عشر