أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف استثنائي: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها - نساء الانتفاضة - لو وصلت ملاك الزبيدي الى دور ايوائنا لما كان هذا مصيرها














المزيد.....

لو وصلت ملاك الزبيدي الى دور ايوائنا لما كان هذا مصيرها


نساء الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6543 - 2020 / 4 / 21 - 00:38
المحور: ملف استثنائي: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها
    


غادرت الحياة ضحية الاجرام الذكوري والارهاب العائلي السيدة ملاك الزبيدي بعد معاناة ايام عديدة من آلام الحروق التي فرضها عليها زوجها المجرم محمد المياحي وعائلته المجرمة. ولو كان لديها قدرة الوصول الى دور ايواء منظمة حرية المرأة في العراق لما كان مصيرها الموت حرقا وتعذيباً. اذ ان منظمتنا كانت قد انشأت شبكة من دور الايواء للنساء بالذات لانقاذهن من ظروف التهديد والارهاب والقتل والعنف النفسي، لمعرفتنا ويقيننا بان نساء العراق ستظل تعيش في ظل حكومات متعاقبة تنحني اجلالاً للذكورية والعشائرية المجرمة على حساب كرامة وسلامة النساء.

ان دور ايواء منظمة حرية المراة في العراق قد انقذت ما يقارب من تسعة مئة انثى كانت تعاني نفس معاناة ملاك الزبيدي، الا ان فرقهن عن ملاك بانهن تجرأن ورفضن العنف والتسلّط والعنجهية الذكورية، وهربن من منازلهن في ظلمات الليالي ووصلن الى دور ايوائنا حيث حافظن على كرامتهن الانسانية وعلى سلامتهن الجسدية، وفي كثير من الحالات تلقين تعليما وثقافة ووعيا سياسياً جعلهن نقاطاً مضيئة في مجتمع يعتز بهن.

الى جميع نساء العراق: لا تستسلمي الى تعنيف زوجك واسرتك او اسرة زوجك، بل غادري معتقلك وتوجهي الى دور الأمان، دور حماية المرأة وايوائها في منظمة حرية المرأة في العراق.

ولعل حادثة مقتل السيدة ملاك الزبيدي افضل دليل على دوافع الحكومة المستقيلة لغلق منظمتنا وكذلك مساعيها الخائبة لحلّ منظمتنا؛ وذلك لأن منظمة حرية المرأة في العراق لا ترضى بان تكون النساء ضحايا الاجرام الذكوري والعشائري، وتأخذ نصاب الامور بيدها وتنقذ النساء من الموت المحقق من دون ان تنتظر موافقات او أذنا من الحكومات الذكورية المتعاقبة، اذ ان جميع الحكومات السابقة كانت تنبطح امام ذكورية المؤسسة العشائرية والذكورية الحاكمة والتي يمثلها الرجل في بيته ويسمح لعائلته ايضا ان تقتص من الزوجة التي "يمتلكها" معه.

اما بالنسبة للتشريع الذي تطالب به معظم المنظمات النسوية على شاشات الاعلام، فانه تشريع خجول عجنته الايادي الذكورية عشرات المرات بحيث جردته من اهم نقطة طالبنا بها، الا وهي دور ايواء للنساء تديرها منظمات نسوية. وكان جواب المشرّعين بان العراق لا يوجد فيه عنف خاص بالمرأة، ولذلك رفضوا تسميتها بدور ايواء للمرأة، وجعلوها دور ايواء للجميع وبشكل عام، وهي هذه ممارسات المشرِّعين الذكوريين.

قلوبنا تدمى للجريمة المرتكبة ضد ملاك الزبيدي ونطالب بمحاكمة زوجها واسرته بتهمة القتل مع سبق الاصرار، او على اقل تقدير التحريض على القتل. ولن نتوقف عن نضالنا النسوي الى ان ينالوا عقابهم. ونطالب من الحكومات القادمة ان تمارس واجبها بحماية المرأة-المواطنة عوضاً عن تعنيفها بغلق دور الايواء الوحيدة التي تقبل النساء من دون قيد او شرط او امر من المحكمة.

عاشت المرأة في العراق حرة كريمة عاشت ملاك الزبيدي خالدة في ذاكرة المجتمع العراقي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,635,975
- حرق ملاك الزبيدي جريمة ضد ألإنسانية
- ندين بشدة اغتيال الناشطة انوار جاسم ونطالب بإلقاء القبض على ...
- بالكورونا او بداعي الشرف القتل واحد
- الكورونا والعنف الأسري
- خدعة المشاركة السياسية للمرأة
- في الثامن من آذار بطريركية الإسلام السياسي والهجمة على منظمة ...
- بين حجر كورونا الوقائي وحجر النساء التعسفي
- في الثامن من اذار الرجعية الإسلامية في ذروتها
- لمناسبة عيد المرأة العالمي لتصدح الحناجر بهتاف المساواة
- الطبيعة الذكورية لقوى الاسلام السياسي وراء الهجمة على منظمة ...
- هن ايقونة الانتفاضة
- المرأة جزء لا يتجزأ من الانتفاضة
- منظمة حرية المرأة في مواجهة التحديات
- حل منظمة حرية المرأة هدية عادل عبد المهدي -الابوية- الى نساء ...
- كلنا منظمة حرية المرأة !
- الدور القوي للنساء في الانتفاضة يخيف القوى الرجعية والمتخلفة
- لمناسبة الدعوة للفصل بين الجنسين
- الحكومة تهدد بحلّ منظمة حرية المرأة في العراق
- هجمة اخرى على منظمة حرية المرأة
- القمع ضد النساء عادة متوارثة


المزيد.....




- مقتل شخص على الأقل في المظاهرات المطالبة باستقالة الرئيس الم ...
- الجزائر تؤكد أنها على مسافة واحدة من الجميع بليبيا
- روسيا تطور سفينة جديدة للأبحاث البحرية
- ارتفاع معدلات الطلاق في أوروبا
- واسط تدعو الكاظمي لإرسال قوة من الجيش لحماية منفذ حدودي مع إ ...
- العراق يسلم إيران نصف ديون استيراد الكهرباء
- الكاظمي: لن نسمح بسرقة المال العام في المنافذ الحدودية
- الكهرباء: زيادة ساعات التجهيز مرهونة بأربع خطوات
- الجثث تُركت لسنوات لمعرفة تأثير تحللها على النظام البيئي
- فرنسا.. سائق حافلة طلب من الركاب وضع كمامات فضربوه حتى الموت ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف استثنائي: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها - نساء الانتفاضة - لو وصلت ملاك الزبيدي الى دور ايوائنا لما كان هذا مصيرها