أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جمعة - الحرب القادمة بين عالمين...














المزيد.....

الحرب القادمة بين عالمين...


احمد جمعة
روائي

(A.juma )


الحوار المتمدن-العدد: 6541 - 2020 / 4 / 19 - 15:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحرب القادمة بين عالمين عالم يتقدم وعالم جامد، عالمين... عالم استفاد من الأزمة العالمية التي يشهدها كوكب الأرض بصورة غير مسبوقة... كأفلام هوليوود الخيالية. وعالم لن يستفيد من المعركة العالمية الفايروسيةوبالتالي ستكون هناك نتيجة مرجحة بوجود عالمين كما هو الحال منذ نشوء الكون... لابد من عالمين وإلا لن نعيش على هذا الكوكب... لابد من عالمين، عالم يبتكر وعالم يعيش الخرافات، فأمام الخطر تلعب المعادلات دورًا انتاجيًا في رسم خريطة الأرض... قلة من البشر تعرف ماهية القادم وصورته... بعكس الفئة التي لا تدرك ما يجري؟ بعكس الأولى التي تسيطر على الوضع وتتحكم بالتوازن، هذا ما يحدث أمام انتشار مرض جعل البعض يتصرفون بدوافع عاطفية وخرافية، فالصورة تبدو في شكل اختبار للجميع وكيف يتصرفون؟ ووفق معايير بين الهلع والخوف والمغالاة وصورة العالم الجديد ما بعد الحرب الكورونية.
البشر متساوون في الاختبار أمام الأزماتولكنهم متفاوتون في قراءة المستقبل والآتي من المواجهة هو ما سوف يحدد صورة العالم ما بعد الكورونا...لو تأملنا حولنا الدول والشعوب التي مرت بهذا الداء، بين خوف الناس وإجراءات الدولة، هناك مسافة تتداخل فيها المشاعر والعواطف والخرفات والأحكام والوعي وكل ما يؤثر بالمجتمع ويؤدي لصنع حالة محكومة بحجم الأزمة وتداعياتها... وهذا ما سوف يدفع بدول لأن تتحرك بعد نهاية الأزمة لمحاسبة من تسبب في هذه الحرب على العالم...
ليس الآن وقت محاسبة المتسبب في اعلان الحرب العالمية الثالثة على البشرية، فالواضح من خلال التصريحات الأمريكية والفرنسية والبريطانية والاتصالات المباشرة بين الرئيس الأمريكي ترامب والرئيس الروسي بوتين بالإضافة للتلميحات والاتهامات التي توجهها المخابرات الأمريكية والبريطانية وبعض الجهات العالمية للصين بشأن الفيروس المختبري الذي تسرب...! كل ذلك يظل حتى الآن في ركنٍ من التعاطي معه لأن العالم كله ليس في وارد الخوض في حرب ثانية وعلى جبهة أخرى بهذا الظرف الدقيق والحساس والخطير الذي تعرض فيه العالم كله لهجوم غير مسبوق على كافة الجبهات الاقتصادية والأمنية والصحية والمصيرية ولهذا من غير المرجح أن تتطور الاتهامات ضد الصين إلى مجابهة حادة لأنها ستشغل الكون بحرب غير مستعد لها العالم في ظل هذا الوباء العالمي الذي شلّ الكرة الأرضية كما لم يحدث من قبل.
السؤال الذي يلوح في الأفق: ماذا بعد أن تنتهي الحرب على كورونا؟ ماذا ستكون عليه المواجهة على جبهة محاكمة المسئول عن هذه الوباء ونشره في العالم مما أدى حتى الآن إلى تجاوز المليون إصابة وآلاف الوفيات؟ على من تقع المسئولية ليس فقط في الضحايا البشرية؟ بل وفي الخسائر المالية والكارثية الشاملة التي لحقت بسكان كوكب الأرض لأول مرة بعد الحرب العالمية الثانية؟ هناك الآن من يعتبر الوضع شبيه بحرب عالمية ولكن العدو هذه المرة ليست جيوش عسكرية، بل هي حرب فيروسية شُنتْ على كل دول العالم وأولها الدولة التي يتهمها البعض بأنها المتسببة بهذه الكارثة؟
بالطبع ليس من المعقول أن تكون الصين لو تأكد مسئوليتها عن المحنة قد تعمدت بتلك الحرب، فليس من المرجح أن تشن حرب عليها ذاتها وهذا ما حدث في البداية...ولكن لو ثبت أن تلك المشكلة حدثت مختبريًا وليست وليدة طبيعية كما حدث بأغلب الأوبئة التي تعرضت لها البشرية في تاريخها... ماذا لو كان الفايروس المنتشر حالياً قد تسرب خطأ من مختبر كما تلمح وكالة الاستخبارات الأمريكية ومعها بعض الجهات الأوروبية؟ كيف ستكون المواجهة التالية بين العالم والصين هذا إن ثبت مسئوليتها المباشرة عن ذلك؟
بالطبع لن تكون مواجهة حالياً رغم الاتهامات... فالعالم كله مشغول بمواجهة الفايروس الكارثي... وليس من الحكمة فتح جبهات مواجهة في هذا الوقت الخطير والدقيق ولكن التوقعات المحتملة لنهاية هذه الأزمة ستطرح سؤال قائم منذ الآن؟
كيف ستكون صورة العالم بعد كورونا؟ وما هي العلاقات الدولية المحتملة بين الصين وأمريكا والغرب؟ وما هي تداعيات هذه الأزمة على جميع الدول والشعوب في العالم على مختلف المستويات الأمنية والاقتصادية والصحية والنفسية؟!
حتى ذلك الحين سينشغل العالم كله على جبهة موحدة عالمية لصد الهجوم الفيروسي الدولي؟ والحساب سيبدأ يوم تنتهي الحرب الكورونية!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,418,993
- حب محرم - من رواية الخراف الضالة...
- رسالة من العتمة (........) يسرا البريطانية
- بحر الشهوات مقطع من رواية -قمر باريسي-
- خريف سنمار الإخباري
- ثقافة الأفيال الضالة؟ رؤية ضد تيار المقاطعة!
- هل تعود الشيوعية إلى أوروبا من باب الكورونا؟
- من رقصة أخيرة على قمرٍ أزرق
- مافيات عربية تغتال الأدباء...
- أزمة الرواية العربية... كشف المستور... ‏جوخة الحارثي نموذجا
- العمل المنزلي في زمن كورونا
- حجرُ النهاية
- العالم يتضامن في وجه الحرب العالمية على كورونا
- في الحجر الثقافي...!
- الفرق بين الله والشيطان أن الله يسأل والشيطان يجيب...
- عربيًا فقط - موت الرواية؟ أم نهاية القارئ؟
- لص القمر سنمار الإخباري
- انتحار الرواية!
- فاسفود ثقافي!
- احذروا أيها القراء .. كتابة رواية كالسفر إلى مجرة
- من رواية -ليلة الفلفل في لوغانو-


المزيد.....




- إنقاذ مراهق حاول عبور مضيق خطير بين جزر نيوزيلندا بقارب صغير ...
- كورونا في أمريكا.. وفيات تتجاوز 100 ألف وخسائر مستمرة بانتظا ...
- الجيش الأمريكي يتهم روسيا بـ-تأجيج- الصراع الليبي ويتحدث عن ...
- زوجة الشرطي الأمريكي المتهم بقتل -فلويد- تتحرك ضد زوجها
- علماء الأحياء: الأسماك تعاني من الكآبة واليأس
- طهران تدين -التمييز العنصري- ضد الأمريكيين من أصل أفريقي في ...
- لا ترمِ بطارياتك المستخدمة بل أطعمها لمزروعاتك
- شاهد: عودة المصلين إلى مساجد إندونيسيا لأداء صلاة الجمعة بعد ...
- الأسباب النفسية التي تجعل القادة يقولون ما لا يفعلون
- لا ترمِ بطارياتك المستخدمة بل أطعمها لمزروعاتك


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جمعة - الحرب القادمة بين عالمين...