أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - متلازمة ستوكهلم – فاطمة ناعوت – مثال














المزيد.....

متلازمة ستوكهلم – فاطمة ناعوت – مثال


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 6532 - 2020 / 4 / 8 - 20:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فى مقال بعنوان واكره الى يقول أمين – يا عزيزى الرئيس مبارك نشر فى الحوار المتمدن بتاريخ 8 ابريل 20209

تذكرت فورا متلازمة ستوكهلم ، وهى لمن لايعرف كما اشارت اليها ويكبيديا هى الظاهرة النفسية التى تصيب الفرد عندما يتعاطف او يتعاون مع عدوه او من اساء اليه بشكل من الاشكال – او اظهر له علامات الولاء لدرجة الدفاع عنه ، والتضامن معه وهى مشاعر غير منطقية ولا عقلانية

ومن يقرأ مقال فاطمة ناعوت يراه نموذجا فريدا لمتلازمة ستوكهلم حيث امتلاء حبا ومحبة للرئيس مبارك ووصمه بالوطنية ، ولم تكتفى فاطمة ناعوت بنفسها بل اضافت الى خيالها ان الشعب المصرى منحه الحب والدموع يوم وفاته

و نسيت فاطمة ناعوت ان مبارك تسلم مصر لمدة تربوا على الثلاثين عاما فحولها الى خرابة بمعنى الكلمة على النحو التالى

دمر التعليم فى مصر بشكل منهجى فخرجت مصر من التصنيف العالمى وصارت المدارس اوكارا لاداء الامتحان ، ويتجول ملايين التلاميذ بين السنترات ومراكز الدروس الخصوصية لايختلف فى ذلك التعليم العام عن التعليم الخاص، ناهيك عن خراب الجامعات

باع مبارك القطاع العام معدات والات لرجاله واصهاره ومحاسيبه من مصانع ومحالج وشون ليتاجروا بالاراضى ويقسموها مبانى وبيعت المعدات خردة

اوكل مبارك الى يوسف والى مهمة تدمير الزراعة والصحة معا حيث قام بتدمير القطن المصرى ، وتدمير انتاج مصر من البذور واستيراد المبيدات المسرطنة على مدار عشرات الاعوام لتتافخر مصر حاليا بانها تبنى اكبر مستشفى لسرطان الاطفال فى العالم

خرب مبارك على مدار اعوامه الثلاثين علاقات مصر بافريقيا التى بناها جمال عبد الناصر، وحصر مصر فى علاقة وحيدة مع الولايات المتحدة فتخربت علاقات مصر بمحيطها الحيوى وصارات مهددة حاليا فى مصدرها الوحيد للرى والشرب ماء النيل بفعل عداءه مع السودان واثيوبيا

ترك مبارك مصر نهبا لرجال الاعمال المتوحشين فى نيو ليبرالية راسمالية ولصوص وزعوا اراضى الدولة ومقدراتها على انفسهم وعلى المحاسيب باسعار زهيدة ، ليجنوا من ورائها الملايين

صنع مبارك لنفسه يوتوبيا فى شرم الشيخ مع ربيبه حسين سالم ويوتوبيهات صغيرة محاطة بحصون واسوار عالية فى التجمع والشيخ زايد وشرم الشيخ وغيرها لمن اطلق عليهم رجال اعماله ووزراءه وعصابة الحزب الوطنى ، وترك الالاف من مواطنية يموتون حرقا وغرقا ( لعل اشهرها مركب السلام ) التى راح ضحيتها 1400 مواطن غرقا مواطنين لهم اسر وابناء واحفاد ، مثل حفيد مبارك الذى تتباكى عليه ، وفر مالك السلام بل سافر معززا مكرما بمعرفة امين سر رياسة الجمهورية زكريا عزمى

والملايين من المصريين تعيش فى اكواخ حقيرة وفى المدافن والعشوئيات ومساكن تفتقر الى ابسط شروط الصحة

ترك مصر مبارك خرابه يعشش فيه الاخوان والسلفيين بعد ان سحب الدولة من كل ادوارها وسلمها لهم على طبق من الذهب ، وتقزمت مصر الى حد رهيب واصبحت ترفل فى الفساد والفقر والجهل والطائفية المقيتة

ترك سيناء نهبا للمخدرات والجريمة المنظمة والسلاح ووكرا للارهابين لتدفع مصر الثمن لاحقا من دماء شعبها وشرطتها وجيشها
نقول كمان ولا كفاية كده

تر ماذا فعل مهاتير محمد فى ماليزيا على الجانب الاخر فى اقل من 22 عاما فى نفس بداية تولى مبارك للسلطة فى مصر1981

حول مهاتير محمد بلاده ماليزيا الى احد النمور الاسيوية وضاعف دخل الفرد عشرات المرات وتراجعت معدلات البطالة والفقر والمرض لتتحول ماليزيا الى معجزة اقتصادية رغم انف البنك الدولى

يا مثقفينا فى كل مكان هناك فرق بين العاطفة والعقل ، انضموا الى شعوبكم واحبوهم واحنوا عليهم والا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,881,622,621
- تركيا من صفر مشاكل الى البحث عن المشاكل
- فقم واعتلف تبنا
- العبث
- الشاعر صلاح عبد الصبور فى سطور
- اليتيم والحوار المتمدن
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور ( الخاتمة )
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور (7 )
- كورونا فضحت الكل
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور6
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور 5
- الصبى الوطواط
- الرعب
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور4
- وطة
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور (3 )
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور (2 )
- موت سندريلا اخرى
- حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور
- متى يخرج الدين ؟
- ثورة يوليو خير وشر


المزيد.....




- اكتشاف جديد يقرب العلماء خطوة من القضاء على الصلع
- سوريا تسجل الحصيلة اليومية الأعلى بإصابات كورونا
- التواجد العسكري الأمريكي في سوريا.. -داعش- أم النفط؟
- ترامب يوجه سهامه لمستشارة في البيت الأبيض إثر تصريحات " ...
- عيد الأضحى: كيف احتفلت الدول العربية في ظل أزمة كورونا؟
- شاهد: كيف يمكن لطائرات مسيرة إنقاذ حيوان الكوالا من الانقراض ...
- بدء محاكمة الصحافي الجزائري المحبوس خالد درارني
- بعد الاعتداء على طفل عراقي.. الكاظمي أمام تحد جديد!
- إثيوبيا تحشد الشعب لإكمال السد وتؤكد قدرتها على تحقيق رغباته ...
- لأول مرة في تاريخ العراق... فتاة تعتلي كرسي رئاسة الحكومة... ...


المزيد.....

- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - متلازمة ستوكهلم – فاطمة ناعوت – مثال