أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - نحنُ محظوظون














المزيد.....

نحنُ محظوظون


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 30 - 13:23
المحور: كتابات ساخرة
    


من حَقنا نحن شعب كردستان العراق ، أن نعتَز بقادتنا ومسؤولينا الكِبار ونُفاخِر بهم مُقابِل كُل قادة وزعماء العالَم ، لأنهم أي مسؤولينا الكِبار مُلتَزِمون بمنع التجوّل وعدم الخروج ، تماماً … ويُطبقون التعليمات بحذافيرها .. والدليل على ذلك ، أننا لم نُشاهدهم وهم يزورون أي منطقة أو مكان … وليسَ مثل مستشارة ألمانيا أو رئيس وزراء بريطانيا أو العديد من الوزراء والنواب والمسؤولين حول العالَم ، الذين " يُخالفون " التعليمات و " يتجاوزون " النصائح الصحية ، فتراهُم صباحاً في منشأة خدمية وظُهراً في مستشفى وعصراً في دائرةٍ أمنية ومساءاً في إجتماعات لمتابعة جهود مجابهة وباء كورونا وتوفير إحتياجات المواطنين … إلخ ، فمن الطبيعي أن تتزايد إحتمالات إصابتهم بالفايروس وهذا ماحصلَ فعلاً مع بوريس جونسون مثلاً وغيره ، نتيجة إستهتارهم وعدم مكوثهم في البيت وخروجهم المستمر... أنهم وكما يقول المَثَل الكرُدي " مِثل الكَلب الذي رِجلهُ محروقة " ، فلا يستطيع البقاء ساكناً بل يتحرك هنا وهناك ! .
فنسمعُ يومياً أن الوزير الفلاني في الدولة الفلانية ، أو رئيس الحكومة العلانية أو النائب او المسؤول الأجنبي ، اُصيبوا بفايروس كورونا فتم حجرَهم صحياً وهم في حالةٍ يُرثى لها … وهذا مُتوَقع لأنهم متعجرفون و يَدّعونَ أمامَ الكاميرات والإعلام ، أنهم نشيطون ومثابرون ويعملون من أجل الناس ، في حين أنهم لا يلتزمون بالتعليمات التي أصدروها هُم أنفسهم ويُعّرضون أنفسهم لمخاطِر لا داعٍ لها … أنهم بذلك يخونونَ الثِقة التي أعطاها لهم الناس من خلال صناديق الإقتراع … فعندما تمرض وتُحجَر .. كيف ستحكُم ؟! .
…………...
نحنُ محظوظون بقادتنا ومسؤولينا والحمدُ لله … وسوف تزول هذه الغمّة أي وباء كورونا ، بعد فترةٍ بِعَون الله تعالى وبدعوات الصالحين …وسوف نحتفظ بزعماءنا جميعاً " صاغ سليم " ، لأنهم فعلاً ملتزمون بالبقاء في بيوتهم بسبب منع التجّوِل ! .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,853,821,448
- أحاديثهُم ... وأحاديثنا
- كورونيات
- - گيلما گاڤاني -
- بغدادنا وأربيلنا
- حمكو .. والمنهاج السويدي
- حمكو من ساحة التحرير إلى الصين
- حمكو يُحّلِل مُنتدى دافوس
- إصلاحات حقيقية .. وأبوك ألله يرحمه
- الوَطَنْ
- إدامة الحِراك الثَوري الشبابي
- الخِلافُ فقط على السِعر
- حِوارٌ مع حمكو
- أذكى إمرأة
- حَجي بَكر والعَم عوديشو
- لا خَلاصَ للقَتَلة
- كُل الأمَل
- حذاري من راكبي الأمواج
- إصلاح الرواتب والتقاعدات في الأقليم
- هل سنراهُم خَلف القُضبان ؟
- سَيّدي الرئيس .. إفْعَل كما فعلَ ولّي العَهد


المزيد.....




- سعد لمجرد يحلق في سماء الأغنية المصرية بـ-عدى الكلام-
- بلاغ حكومي: المغرب سيتخذ ما يلزم للدفاع عن أمنه القومي وعلى ...
- هاشالو هونديسا: الفنان الإثيوبي القتيل الذي غنى للحرية
- فيلم فرنسي من عام 1947 تنبأ بشكل غريب بواقعنا الحديث
- كشف الحالة الصحية للفنان العراقي إحسان دعدوش عقب إصابته بكور ...
- المعارضة تستفسر عن مصير الشطر الثالث من دعم كورونا
- بعد سقوط 80 قتيلا.. الجيش الإثيوبي ينتشر في شوارع أديس أبابا ...
- العثماني يقفل باب التوظيف
- الطاقم الطبي المعالج للفنانة رجاء الجداوي يعلن دخولها مرحلة ...
- القوانين الانتخابية..عبد الوافي لفتيت يلتقى قادة الأحزاب الس ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - نحنُ محظوظون