أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - الحزب الشيوعي اللبناني - الكورونا أكدت فشل الرأسمالية، والإشتراكية ستبقى الحل















المزيد.....

الكورونا أكدت فشل الرأسمالية، والإشتراكية ستبقى الحل


الحزب الشيوعي اللبناني

الحوار المتمدن-العدد: 6525 - 2020 / 3 / 28 - 19:32
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


أكدت أزمة وباء كورونا انها ليست صحية او بيئية فحسب، بل هي ازمة الرأسمالية التي غلّبت حماية الأرباح على حماية الأرواح، كما اكدت من جديد أهمية الإشتراكية كفكر ونظام انساني يضع مصلحة الانسان ضمن علاقات الإنتاج فوق كل اعتبار.


وما انتفاضات الشعوب وثوراتها الاشتراكية والتحررية ونضالات حركاتها العمالية في العالم اجمع ضد الرأسمالية على مدى عقود وعقود الا التأكيد الحي على إرادة هذه الشعوب في التخلص منها، حيث دفع ولا يزال يدفع شعبنا كسائرشعوب العالم شهداء وتضحيات جسام آخرها كان في انتفاضة 17 اكتوبر والآن في وباء الكورونا.

وفي ظل انفجار كل أزمات نظامنا السياسي تتواصل الأزمة الاقتصادية في لبنان بفعل آلياتها الداخلية، ولكنها تتجه في الوقت نفسه بثبات نحو التفاقم الاستثنائي بسبب أزمة الكورونا التي أصبحت مفاعيلها الاقتصادية على مستوى العالم تهدّد بحدوث ركود عالمي يؤدي إلى زيادة معدّلات البطالة وتوقّف الكثير من المؤسسات عن دفع اجور العمال والموظفين وحرمان ذوي الدخل اليومي من تحصيل معيشتهم نتيجة الاقفال العام للمؤسسات والحجر القسري اللذين تفرضهما الدول كافة.

وفي هذا الاطار، يتهدد الموت جوعا ومرضا، المتعطّلين عن العمل والفقراء والمياومين والطبقات الشعبية الكادحة جراء عدم تامين الدعم المالي والغذائي لهم من قبل السلطة السياسية الفاسدة التي نهبت حقوقهم . كما يعاني الموظفون والأجراء والمياومون والمتعاقدون في القطاعين العام الخاص في لبنان من لجوء بعض المؤسسات الرأسمالية الى خفض اجورهم الأسمية بسب قرار الوقف القسري للعمل. كما يعانون، الى جانب المتقاعدين وأصحاب الودائع الصغرى بالأخص، من خسارة جزء مهمّ من قوّتهم الشرائية ومدخراتهم نتيجة تدهور سعر صرف الليرة من جهة، وتقنين بل وقف سحوباتهم بالعملة الأجنبية من المصارف من جهة أخرى.

هذا في الوقت الذي تواصل فيه المصارف بالتواطؤ مع أطراف متنفّذة داخل السلطة فرض أسوأ صيغ "قصّ الشعر" للودائع بالعملات الأجنبية، عن طريق إجبار أصحابها، لا سيّما صغار المودعين والمدخرين والمتقاعدين، على تحويل ودائعهم الى الليرة اللبنانية وفقا لسعر الصرف الرسمي، من دون توفير أيّ ضمانات فعلية لوقف تدهور سعر صرف الليرة عند سقف معيّن. وهذا ما يعرّض اللبنانيين لأزمة اجتماعية كبرى، بالتزامن مع خضوعهم المستجدّ لمفاعيل الأزمة الصحية غير المسبوقة التي فجّرها انتشار وباء الكورونا، معطوفة على خسائر مضاعفة لا يمكن تحديد حجمها وأثارها الكبرى على الصعيد التربوي والتعليمي والمادي لجهة مصير العام الدراسي وتجربة التعليم عن بعد والامتحانات الرسمية واجور ورواتب المعلمين التي يجب دفعها مهما كانت الظروف.

من هنا يرى الحزب الشيوعي اللبناني في مواجهة هذه الأزمة المزدوجة، ضرورة تشديد الضغط على الدولة اللبنانية كي تضطلع بمهمات اساسية تضع مصلحة الإنسان والفقراء على وجه الخصوص في أولويات السياسات الحكومية:

اولا، استحداث وتنفيذ خطّة تقضي بتوفير الدولة أجرا أو دخلا عاما أساسيا لكل أسرة، بدءا من أسر المياومين والعاملين في المؤسسات غير القادرة على دفع الأجور (على غرار ما تقوم به الكثير من الدول)، والعمل على رفد هذه الخطّة بتعزيز الاجر الاجتماعي، وبخاصة تأمين التغطية الصحية الشاملة للمواطنين. ويصار الى تمويل هذه الخطة عبر نظام ضريبي تصاعدي يستهدف أصحاب الودائع الكبيرة المكدّسة في المصارف

وثروات واصول الارستقراطية المالية، بدلا من إعطاء هؤلاء حصصا في اصول الدولة عبر مشاريع الخصخصة، بعدما كانوا استولوا على الفوائد والعوائد المتأتية عن سياسة الاستدانة المفرطة التي إتبعتها الحكومات المتعاقبة على مدى عقود. فالعوائد الاستثنائية المتأتية من تلك الثروات يجب أن تستخدم من اجل دعم العمال والموظفين والمؤسسات المنتجة، ولا يصار الى تحميل المؤسسات المنتجة وزر تكاليف الأجور في ظل الركود وقرارات الحجر ووقف العمل. إنها فرصة تاريخية لانهاء الارستقراطية المالية الطفيلية كطبقة وإنقاذ الاقتصاد في آن، وذلك كسبيل لا بديل عنه لمواجهة الخطر الاستثنائي المتمثّل في استشراء البطالة وألحاجة والفقر. فالجزء الأساسي من الدين العام يجب ان يُلغى عبر عملية " قصة شعر" للودائع الكبرى، وان يتمّ فرض الضرائب على ما تبقى منه لتمويل سياسات الأجور الأساسية والاجتماعية المطلوبة اليوم.



ثانيا، التأكيد على دور الدولة المركزية في المواجهة الاقتصادية والصحية وتحمّلها كامل المسؤولية عن ذلك. في هذا الاطار، يندّد الحزب الشيوعي اللبناني بالممارسات التي تنم عن محاولات الاحزاب الحاكمة استغلال الأزمة لاعادة احياء منظومة العلاقات الزبائنية السياسية واستخدام التبرعات بديلا من دور الدولة المفترض اعادة المال العام المنهوب، كما يندّد بممارسات بعض المجالس البلدية والسلطات المحلية التي تنم عن توجهات لا إنسانية في التعامل مع أزمة صحية وطنية تتطلب التضامن والتعاضد بين أبناء الشعب الواحد بدلا من التخويف والتمييز السياسي والتفرقة المناطقية والمذهبية.

ثالثا، اعطاء صغار المودعين في المصارف حقهم في الوصول المنصف والكافي إلى مدخراتهم بجميع العملات لتلبية احتياجاتهم الشهرية في الانفاق. في هذا الاطار، يشدد الحزب الشيوعي على أن أي إجراء لتجميد الودائع أو تحويلها أو تحويل عائداتها بشكل قسري إلى الليرة اللبنانية يجب أن تطال فقط الودائع الكبرى، وذلك لتحميل أزمة شحّ الدولار إلى الفئات التي استفادت على مرّ السنين من السياسات النقدية التي راكمت الثروة المالية لدى القلة، ومن اجل حماية العمال والموظفين والمتقاعدين الذين تشكل ودائعهم، ان وجدت، مصدرا للعيش وليس للاثراء.

رابعا، يدين الحزب الشيوعي اللبناني القرار الحكومي الذي نفذته القوى الأمنية مساء امس بإزالة خيم الأنتفاضة على الرغم من التزام المعتصمين بكل إجراءات السلامة العامة. إن هذا الاعتداء مدعاة للسخرية والاستهجان، فالانتفاضة هي في وعي اللبنانيين أولا وأخيرا فهم الذين لم يعطوا الثقة بهكذا حكومة رأت من واجباتها تهريب العميل عامر الفاخوري، ولم تر من واجباتها تامين حاجات اللبنانيين في مكافحة كورونا. انه الفساد السياسي الذي انتفض اللبنانيون ضده وجاءت الكورونا لتثبت انهم على حق، وما هذا الاجراء الحكومي الا دليل خوف من نتائجها المتوقعة على نظام التبعية والارتهان وسلطته الفاسدة.

ختاما يوجه الحزب الشيوعي اللبناني تحياته الخالصة لكل العاملين في الخطوط الامامية في مواجهة وباء كورونا بدءا من الجسم الطبي والتمريضي الى جميع المتطوّعين في المؤسسات الاجتماعية والصحية، فلا شيء يعوّض آلام شعوب العالم المحجورة في بيوتها وحياة آلاف الضحايا الا تشييع الرأسمالية الى نهايتها المحتومة.



بيروت في 28 آذار 2020

المكتب السياسي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,919,436
- حماة العملاء في السلطة السياسية
- بيان قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني
- كلمة الحزب الشيوعي اللبناني في تأبين الرفيق المناضل حبيب فار ...
- إسقاط صفقة القرن
- بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني 22/1/2020
- حول الانتفاضة والمرحلة الانتقالية
- المواجهة مستمرة
- لتصعيد المواجهة انتصاراً للانتفاضة وإدانة للتدخلات الخارجية ...
- انتفاضة شعبنا مستمرة
- لمواجهة القمع والترهيب بحق المتظاهرين
- مبادرة الحزب الشيوعي اللبناني
- بيان المكتب السياسي في الحزب الشيوعي اللبناني
- بيان الحزب وعائلة الشهيد جورج حاوي حول قرار المحكمة الدولية
- كلمة الحزب الشيوعي اللبناني للرفيق د. غسان ديبة في مهرجان ال ...
- نداء إلى الشعب اللبناني
- لا شيء يعوّض خسائرنا الجسيمة سوى قيام شعبنا بدفن هذا النظام ...
- لتتحد القوى في مواجهة موازنة التقشف، وتحميل أعبائها لمن تسبّ ...
- في الأول من أيار: اتحدوا
- استنكاراً للاعتقالات السياسية وتضامناً مع الشعب السوداني
- دعماً لتحركات الشعب السوداني ومن أجل الإفراج الفوري عن جميع ...


المزيد.....




- -سبايس إكس- تحاول مجددا السبت إطلاق مهمتها الفضائية المأهولة ...
- القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات -ميغ 29- الرو ...
- نادي القضاة المصري يناشد الدولة مد الحظر في القطاعات التي تش ...
- روسيا تنفي اتهامات أمريكية بتزوير أموال ليبية
- كورونا يفقد حاملة الطائرات الأمريكية -جيرالد فورد- أحد أسراب ...
- مستشار سابق لترامب يحذر من الحرب: -إيطاليا ستشهد جحيما-!
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- الكاظمي يوجه بمعالجة قضية مزدوجي الرواتب و ’رفحاء’
- نائب يدعو التجارة لبيان أسباب عدم توزيع مفردات التموينية للأ ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - الحزب الشيوعي اللبناني - الكورونا أكدت فشل الرأسمالية، والإشتراكية ستبقى الحل