أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر الخياط - النقد في الادب العربي - رؤية شخصية














المزيد.....

النقد في الادب العربي - رؤية شخصية


شاكر الخياط
كاتب ناقد وشاعر

(Shakir Al Khaiatt )


الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 26 - 14:42
المحور: الادب والفن
    


النقد الادبي – رؤية شخصية
تعارفت السياقات الاكاديمية ، والنظم المعرفية الاخرى على عدة مفاهيم ينضوي تحتها مفهوم النقد الادبي، عربيا وعالميا، لافرق..
وقد تعددت مدارس ومذاهب النقد بتطور حركة الحرف ومسيرة الابداع الادبي بشقيه الشعري والنثري..
ومن وجهة نظر شخصية مبنية على اسس المتابعة والاطلاع العلمي والمعرفي والاهتمام بالنصوص الادبية المختلفة المناشيء والمذاهب والمدارس والمتناول منها نقدا، استطيع اجمال هذه المفاهيم بما توصلت اليه، ولعلي اكون مصيبا او ربما ابتعدت عما يدور في خلد الاخرين، فلا باس، فما من مطلق على وجه البسيطة الا وحده حد معين، وما من قلم منزه على الاطلاق، فالخطا وارد والصواب ليس ببعيد..
النقد الادبي من وجهة نظري:
النقد: هو منجز ابداعي حاله كالشعر او النثر او بقية الفنون الاخرى.
الناقد: هو قلم مبدع حاله حال الاديب شاعرا او ناثرا.
الادب العربي (تحديدا):
مفردة تضم في ثناياها مفهومي الشعر العربي والنثر العربي بمختلف فنونهم والوانهم، وللشعر العربي انواع منها القديم ومنها المستحدث، كما للنثر انواع مختلفة اخرى، وباختلاف هذه الصنوف والالوان في الشكلين تكمن الذائقة العربية ودرجات مقياس الابداع.
المفهوم الجديد للنقد الادبي :
مفهوم واضح يدل في حيثياته على :
اقرار الجميل في النص والتاكيد على صحيحه والثناء على مبدعه، وذكر غير الصحيح وتقويم غير الجميل الخارج عما يجعل النص ابداعا جميلا، ومحاولة اعادة النص الى البنية الصحيحة التي ربما غابت لأمر او لآخر عن قلم المبدع، وتذكير المبدع بما يجعل النص نصا مميزا وعملا ابداعيا..
وما ابداء الملاحظات الا حالة عامة هي ميزة وصفة الناقد، ولايتوقف الناقد عند ما قد يشاع ان هذا القلم كبير حجمه ووزنه ومسلم بابداعه، وذلك القلم ناشيء مبتديء، جديد عليه ابداعه، فالكل قابل للخطا، والكل قابل لاعادة التوجيه والتصحيح...
مايهمنا في هذا البحث مراعاة امكانية الناقد والتي من الواجب ان تكون بمكانة من القدرة اكبر بكثير واوسع واشمل من امكانيات المبدع الاساسية المعرفية او العلمية، وهذه المواصفات هي التي ستتيح للناقد ان يفوض قلمه للتنقيط وابداء الراي السديد، كما على الناقد ان يكون ملما بصنفي الادب العربي الشعر والنثر على حد سواء، ومطلعا على ادب الاخرين ومدارسه المتنوعة شعرا ونثرا وفنونا اخرى تقع في دائرة التعريف لهذا المصطلح...
في الوقت نفسه ينبغي على المبدع صاحب المنجز ان يكون ذا صدر واسع رحب لتقبل التصحيح والتوجيه، واعتبار النقد (له) وليس (عليه)، كما ينبغي الانتباه الى التفريق بين النقد وبين الانتقاد، فهما مفردتان بينهما بعد جغرافي ومعرفي شاسع، وربما توهم بعض المبدعين على سبيل المثال ان مايكتبه – من وجهة نظره – شعرا او تصور اخر ان مايكتبه يقع ضمن لون من الوان القصة في حين ان الناقد يرى غير ذلك، ويقينا سيثبت الناقد بتلك المقومات التي يمتلكها كيف ان النص ليس هو المعني بالتعريف من وجهة نظر الشاعر او الناثر..
وهنا يستوقفني امر - اتمنى ممن يقرأ ما اكتب الان ان يعرف ان ما نبغيه هو الفائدة ليس الا-، فقد كثرت الكتابات والكتاب الذين يتصورون خطأ ان الشعر هو الارقى فنا في الادب العربي، ومن جعل كتابته بشكل سطرين محاولا رسمهما بالصدر والعجز فهو شاعر،وهو وهي ابعد مايكون عن الشعر، وعليه ان يتقبل التصحيح، فهو ليس شاعرا ومايكتبه ليس شعرا، وبالمقابل، من حاول الكتابة في مقالة او خاطرة او ارهاصة معينة جالت في خاطره لكنه ظنها قصة وهي ليست كذلك، فعليه قبول التوجيه وتقبله بكل روح رياضية، بل عليه الانتفاع والاستفادة ممن هو اعلم واعرف، فاذا كنت لا تعرف فهذا ليس عيبا لكن العيب ان تبقى باصرارك انك تعرف تصورا وخيالا، وانت غير ذلك، فدع العارف يصحح لك ماتحتاج، الكل تلميذ يحتاج التعلم ويحتاج المعرفة ويحتاج الاستزادة حتى الممات...
هذه الاشكالية بين المبدع الكاتب والمبدع الناقد يمكن حلها وانهاء الاشكال باتباع مبدا قبول الاخر وتقبل النقد البناء المستند الى الاسس الواجبة المعرفية والعلمية، كما على المبدع الكاتب ان يعرف هيكلية القصيدة وسياق كتابة الشعر، ويعرف هيكليات الاعمال والفنون النثرية الاخرى...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,758,710,988
- جائزة امير الشعراء.. ملاحظات
- سايكولوجية الانثيال الشعري ومقومات الابداع الفني
- القصيدة المؤتلفة - بنيوية العمل الشعري الجديد
- القصيدة المؤتلفة - سايكولوجية الانثيال الشعري
- القصيدة المؤتلفة
- الاديب الاستاذ (( فكير سهيل )) اعتراف واعتذار بعمق الفعل
- الى من يرعوي
- عدلي منصور ... مانديلا جديد
- رحلتي مع السياب/ ج7 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / الذكرى الخمسون لرحيله
- رحلتي مع السياب / ج4 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / السياب مترجما ج3
- رحلتي مع السياب / ج2 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / ج1
- السياب.. فراهيدي متجدد
- المتنبي ... الرؤى، النبوءة، والاستشراف
- ارنست همنغواي .... قنديل الادب الذي لم ينطفيء
- ارنست همنغواي ... قنديل الادب الذي لم ينطفئ
- لماذا ينعى العالم غابريل كارسيا ماركيز
- الايقاع والجرس في الشعر العربي 4


المزيد.....




- ” باحبّك يا سيسى .. “..آخر قصائد الشاعر الراحل صلاح فايز
- الفنان عبد المنعم عمايري: القضية الفلسطينية بحاجة لأعمال عظي ...
- وفاة الممثلة البريطانية أونور بلاكمان -فتاة بوند- عن 94 عاما ...
- لا تقلق
- العلماء يترجمون بروتين فيروس كورونا إلى موسيقى
- كيف يقاتل فنانو المملكة المتحدة فيروس كورونا؟
- عمران بن سالم العويس في ذمة الله
- كتب و روايات تناولت الكوارث والأوبئة
- طباعةُ الكتب الأدبيّةِ ونشرها في فِلسطين مجّانا
- مشروع -الماراثون المسرحي- الروسي يحصد مليون مشاهدة خلال أسبو ...


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر الخياط - النقد في الادب العربي - رؤية شخصية