أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - عَرّافاتٌ تَعْلِكْنَ الكَلام














المزيد.....

عَرّافاتٌ تَعْلِكْنَ الكَلام


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 26 - 09:59
المحور: الادب والفن
    


بقلم: إدريس الواغـيش

حِين تُفاجِئنُي غُـرْبَتي
أطِـلُّ من النّافِـذة
أرْفعُ سَلامِي للرّيح
هَل تُوصِلُ الرّيحُ سَلامِي للبَحر؟
الأبوَابُ أمَامي مُوصَدَةٌ بإحكامٍ
في صَحراء هذا الليل
لا شبَابيك ألوّحُ منهَا للرُّبّان
وزُرقة البَحر بعيدَة
ليس أمَامي سِوَى سَرَابٌ ليليٌّ
يُضيءُ في أقصى النّافذة
لا صوتَ هُنا لطائر البطريق
يَعْـلو شُرفتي
أبلغهُ حيرَتي الكُـبـرى أو...
أوصيه أن يأتيني بفنجان قهوَة من "سُلطانَة"
لكني لا أملك الآن سِـوَى صَمْتي
وإذعَاني
بعضُ آثامي ومَلامحُ الخَـريف
يَـشِحّ النّوم في عَـيْنيَّ
يَـشرُدُ النَّـوْم في جَفـنَيّ
أطلّ ثانية من النّافـذة
أدَاري غُـرْبَتي فِـيَّ
أنقشُ وَشْـمًا على وَجه الغَمَام
أتصفّحُ خُدوشًا في وَجه القمَـرٍ
أصحُو من نَومٍ يُغالبُني
أعودُ ثانية إلى مُساءَلة الأزْمِنَـة
وفي زَحْمَة الأموَات مع الأحيَاء
تتَشكّل أمَامي رُؤوسٌ مُحَـنّطة
امرَأةٌ تلوكُ خَطيئَـتها
وعرّافاتٌ تَعْـلِكْـنَ الكَـلام
تتراءَى لي أشلاءُ مُضيئة في عُـلب الليل
وأسرابُ نوارسٍ في أقصَى الشُّطآن.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,758,727,318
- الخَوارجُ الجُدُد في طنجة، فاس وسلا
- تنسيقيَة الأساتذة حَامِلي الشّهادَات العُليَا تُساهِمُ في -ص ...
- كورُونا يكشفُ عن مَأزقِنَا الوُجودي
- كورُونا قاتِلٌ في الحَياة، فهَل هُو عَادِلٌ في المَوت...؟
- هل من حُدود فاصلة بين الشعر والبروباغندا...؟
- القصة من أبوابها..!!
- الغالي أحرشاو يحظى ب -شخصية العام العربية 2020- في العلوم ال ...
- ما أجمل رُؤية فاس من فوق، ما أقسى النّظر إليها من الدّاخل... ...
- تكريمُ محَمد الوَلي أحَـدُ رُوّاد الاستعَارة والبَلاغة العرب ...
- حَول إلزامِية الحُصول على شهَادات عُليا...!!
- نكْذِبُ على تلامِذَتِنا يا مَعالي الوَزير...!!
- كُتّاب القصّة القصيرة جِدًّا يرفعون سَقف مَطالِبهم في -مُلتق ...
- غربة الروح
- جامَع بيضَا يفتَتِحُ المَوسم الجَامعي بفاس حَوْل أهَمّية الأ ...
- العَلمي يتحدّث في فاس عن التعليم وأزمة القِيَم و- الحَمْلِ ا ...
- محمّد يُوب: القصّة القصيرَة جِدًّا تختزلُ العالمَ رَغمَ قِصَ ...
- رضوان أمرَابط يفتتح مَوْسِم فاس الجَامِعي
- حَرّْبَا...، ذاكرَة الكُومِيدِيا في فاس
- مُساءَلة -البلوكاج- الصَّيفي في مَرْتِيل
- الغالي أحرشاو يُسَائِلُ مُقوِّمَاتُ عِلم النَّفس وَرِهَاناتُ ...


المزيد.....




- ” باحبّك يا سيسى .. “..آخر قصائد الشاعر الراحل صلاح فايز
- الفنان عبد المنعم عمايري: القضية الفلسطينية بحاجة لأعمال عظي ...
- وفاة الممثلة البريطانية أونور بلاكمان -فتاة بوند- عن 94 عاما ...
- لا تقلق
- العلماء يترجمون بروتين فيروس كورونا إلى موسيقى
- كيف يقاتل فنانو المملكة المتحدة فيروس كورونا؟
- عمران بن سالم العويس في ذمة الله
- كتب و روايات تناولت الكوارث والأوبئة
- طباعةُ الكتب الأدبيّةِ ونشرها في فِلسطين مجّانا
- مشروع -الماراثون المسرحي- الروسي يحصد مليون مشاهدة خلال أسبو ...


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - عَرّافاتٌ تَعْلِكْنَ الكَلام