أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الطريق والسبيل الوحيد الباقي لنظام الملالي














المزيد.....

الطريق والسبيل الوحيد الباقي لنظام الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6497 - 2020 / 2 / 23 - 16:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أن کان نظام الملالي يعمل ويثابر من أجل إقامة إمبراطوريته الدينية ويجعل من بلدان وشعوب العالمين العربي والاسلامي خاضعة له وبعد أن تمادى في قمعه لشعبه ووصل الى ذروة مافي وسعه من إجرام وقسوة ودموية ضد الشعب الايراني متصورا بأنه ليس هناك من بإمکانه أن يقف بوجه نظامه، فإنه اليوم وبعد 4 إنتفاضات شعبية عارمة على أثر النشاطات والتحرکات الحثيثة للمقاومة الايرانية في داخل وخارج إيران ضد هذا النظام وبعد العقوبات الامريکية المفروضة عليه وإتجاه المواقف الاقليمية والدولية الى المزيد من التشدد معه، فإن نظام الفاشية الدينية المارقة أصبح اليوم في حالة يرثى لها وهو يحاول کمن تقطعت به الاساب والسبل الى إيجاد ثمة سبيل وطريق من أجل الخلاص، ولکن وکما ظهر طوال محاولاته المتواصلة في عام 2019 وبدايات هذا العام، فإنه لايجد أمامه من سبيل أو طريق سوى السقوط والانهيار!
نظام الملالي من حلم إقامة إمبراطوريته القرووسطائية يسعى اليوم جاهدا من أجل المحافظة على النظام نفسه کما کان حال آخر خلفاء بني العباس عندما حاول الاحتفاظ ببغداد وتخلى عن باقي الدولة العباسية للمغول، وإن هذا النظام وفي ظل ظروفه وأوضاعه الحالية مستعد لکل شئ من أجل المحافظة على نفسه والبقاء والاستمرار، ولانقول إنه مستعد للتحالف مع الشيطان لأنه الشيطان بعينه!
الانتفاضات الشعبية العارمة ضد النظام وکذلك التحرکات الاحتجاجية ونشاطات معاقل الانتفاضة ونشاطات شباب الانتفاضة وفعاليات مجالس المقاومة بالاضافة الى العزلة الدولية التي يعاني منها هذا النظام، کل ذلك من نتاج وثمار النضال الاسطوري الذي قامت وتقوم به منظمة مجاهدي خلق والذي وبسبب منه فقد تم فضح هذا النظام وکشف حقيقته البشعة التي طالما حاول إخفائها وإظهار نفسه في ثياب القديسين في وقت ليس هو إلا شيطان رجيم.
محنة النظام القرووسطائي هذه المرة ليست کأي من محنه السابقة بل إنه في محنة لايعرف فيها رأسه من قدميه وصار يضرب أخماسا بأسداس من أجل أن ينهي محنته هذه ولکن من دون جدوى لأنه قد نفذت کل أساليبه ووسائله التي کان يستخدمها طوال العقود الاربعة الماضية ولم تعد تنفعه بأي شکل من الاشکال، خصوصا بعد أن نجحت منظمة مجاهدي خلق في رص صفوف الشعب الايراني ضده وجعل الهدف الاهم والملح هو إسقاط النظام کما إنه نجح أيضا في جعل المجتمع الدولي يصل الى قناعة کاملة بعدن جدوى الثقة بهذا النظام وإستخدام أساليب الحوار والمرونة معه ومن هنا فإنه ليس هناك من طريق أمام هذا النظام سوى السقوط.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,001,976
- نظام لاينفع معه أي إجراء سوى رفضه وإسقاطه
- الشعب الايراني لم يطالب بإسلام الملالي
- استراتيجية تصدير الارهاب والحرب للملالي تلقت ضربة لايمکن تعو ...
- الشعب الايراني لاينتخب الملالي الجزارين
- نظام الملالي وأکاذيبه التي لاتنتهي
- خلطة الملا خامنئي
- ليست ثورة الملالي أبدا
- إنتخبوا الارهاب والقمع!
- نعم يمکن إسقاط نظام الملالي
- مهزلة الصواريخ الفاشلة لنظام الملالي
- الانتخابات الحقيقية ستکون بعد إسقاط نظام الملالي
- عموم الشعب الإيراني عدو للملالي الحاكمين
- لن يدفع الشعب الايراني ثمن حماقات نظام الملالي
- الامن والطمأنينة يأتي بعد سقوط نظام الملالي
- نصر کبير لشباب الانتفاضة الايرانية الباسلة
- کذبة أسمها الانتخابات في نظام الملالي
- لابد من موقف عراقي حازم من نظام الملالي وأذنابه في العراق
- جبهة الايرانيون الاحرار ضد نظام الملالي
- نظام لامکان له إلا في مزبلة التأريخ
- عقارب طهران لم يبق لها إلا أن تلدغ بعضها!


المزيد.....




- قفزة جديدة في إصابات كورونا.. الهند تسجل أعلى معدلاتها اليوم ...
- التحالف يعلن اعتراض صواريخ وطائرات مسيرة -متفجرة- أطلقها الح ...
- رائد فضاء روسي يزور مركبة -دراغون- المأهولة
- مع انتشار كورونا ... جدل في الولايات المتحدة حول ارتداء الكم ...
- منفذ مذبحة مسجدي نيوزيلندا يطلب تمثيل نفسه خلال جلسة النطق ب ...
- مع انتشار كورونا ... جدل في الولايات المتحدة حول ارتداء الكم ...
- أوغلو يرد على البرلمان بشأن انتحال الصفة: لقد نسينا!!
- الاعلام الامني تعلن مقتل خمسة انتحاريين جنوب غربي بغداد
- ألمانيا ـ -حق العمل من البيت- يشعل الجدل بين الحكومة وأرباب ...
- هل يقضي زيت نبات الخزامى على اضطرابات القلق والمخاوف؟


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الطريق والسبيل الوحيد الباقي لنظام الملالي