أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الانتخابات الحقيقية ستکون بعد إسقاط نظام الملالي














المزيد.....

الانتخابات الحقيقية ستکون بعد إسقاط نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6490 - 2020 / 2 / 12 - 18:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ قيام الطغمة الدينية المتطرفة بمصادرة الثورة الايرانية وإقامة نظام ولاية الفقيه، فإن الشعب الايراني يعاني الامرين على يد هذا النڤام الذي يوظف الکذب والخداع والتمويه في کل تحرکاته ومخططاته من أجل تحقيق أهدافه المشبوهة، ومع إن هذا النظام حاول کل مابجهده لکي يقوم بحبك کذباته وخدعه بصورة متقنة حتى تنطلي على الجميع، لکن وکما يقول المثل حبل الکذب قصير، ولهذا فإن أکاذيب وخدع هذا النظام الافاق سرعان ماإنکشفت الواحدة تلو الاخرى وقد کانت لعبة أو مسرحية الانتخابات في مقدمة أکاذيبه وعلى رأس القائمة.
مسرحية الانتخابات التي حاول النظام خداع الشعب والعالم بها ظهرت هشاشتها وسقمها بعد أن تأکد للعالم کله بإستحالة أن تکون هناك ديمقراطية وحرية حقيقية في ظل نظام تم إقامته على مبادئ وأسس وقيم قرووسطائية، وهذه الحقيقة توضحت أکثر بعد أن تبين للشعب کيف إن هذا النظام يقوم بهندسة الانتخابات ويجعلها تکون بالصورة التي يريدها وتبعا لمتطلبات الاوضاع والمرحلة التي يمر بها.
المقاومة الايرانية التي کانت سباقة لکشف الکثير من أکاذيب هذا النظام وخدعه المختلفة، کانت أول من بادر الى کشف وفضح مسرحية الانتخابات المزيفة في ظل هذا النظام وکونها لاتعبر إطلاقا عن الشعب ولاسيما وقد وضع النظام مجلس صيانة الدستور للإشراف على طلبات المرشحين حيث يتم حذف وإبعاد کل من لايتفق مع النظام ولايٶمن بمبادئه القرووسطائية ولعل ترشح السيد مسعود رجوي، زعيم المقاومة الايرانية لمنصب رئيس الجمهورية وقيام النظام برفض ترشيحه نموذجا وشاهدا حيا على ذلك، إذ کانوا يعلمون بأن الانتخابات لو کانت نزيهة حقا فإن السيد رجوي کان سيحقق إنتصارا کبيرا وهو ماأرعب النظام، ولذلك فإن کل من يعول على إنتخابات في ظل هذا النظام ويعقد عليها الامال، فإنه من دون شك يلهث خلف سراب بقيعة!
مسرحية الانتخابات المزيفة التي سأم الشعب الايراني منها بعد أن تبين له سقمها وکونها مجرد واجهة تمويهية تغطي کذبة کبرى حيث يقوم النظام دائما بتحديد من سيتم إنتخابه وليس الشعب، وإن عزوف الشعب عن المشارکة في الانتخابات التي تجري في ظل هذا النظام، تثبت بأن الشعب قد تيقن الى الحقيقة الساطعة التي أعلنت عنها المقاومة الايرانية من إستحالة إجراء إنتخابات صادقة ونزيهة في ظل هذا النظام، وإن الانتخابات الحقيقية ستجري فعلا بعد إسقاط نظام الملالي لأنه أکبر عدو للحرية والديمقراطية وللمبادئ والقيم الانسانية.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عموم الشعب الإيراني عدو للملالي الحاكمين
- لن يدفع الشعب الايراني ثمن حماقات نظام الملالي
- الامن والطمأنينة يأتي بعد سقوط نظام الملالي
- نصر کبير لشباب الانتفاضة الايرانية الباسلة
- کذبة أسمها الانتخابات في نظام الملالي
- لابد من موقف عراقي حازم من نظام الملالي وأذنابه في العراق
- جبهة الايرانيون الاحرار ضد نظام الملالي
- نظام لامکان له إلا في مزبلة التأريخ
- عقارب طهران لم يبق لها إلا أن تلدغ بعضها!
- شباب الانتفاضة يواصلون المسيرة لإسقاط نظام الملالي
- نظام الملالي يحترق بناره
- نظام النهب والفساد کما يعترف قادته
- حرب الملالي الخاسرة في العراق
- شعوب إيران والعراق وسوريا صفا واحدا ضد نظام الملالي
- إنتفاضة العراق والمأزق القاتل لنظام الملالي
- الايام التي تسبق سقوط نظام الملالي
- کل شئ يسير بإتجاه إنهيار وتلاشي نظام الملالي
- الملا خامنئي وسليماني يحترقان بيد الشعب الايراني
- الايرانيون يهتفون في أنحاء العالم دعما لإنتفاضة إيران
- الى متى الصمت عن ممارسات نظام الملالي القرووسطائي؟


المزيد.....




- ما يمكن أن نتعلمه من أعظم خطابات حفلات التخرج في كل العصور
- خطاب ستيف جوبز في ستانفورد الأكثر مشاهدة على -يوتيوب-.. ما ا ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- لابيد المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة: ما نشهده هو ...
- صور غير اعتيادية لكوكب المشتري
- غانتس: لا سقف زمنيا لعمليتنا في غزة وسنواصل توجيه الضربات حت ...
- مصر.. سمية الخشاب تعلق على صورتها المثيرة للجدل مع محمد رمضا ...
- إذاعة: حريق في مصنع كيميائي في ضواحي باريس ومخاوف من تلوث ال ...
- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الانتخابات الحقيقية ستکون بعد إسقاط نظام الملالي