أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - أنا لست في غاب





المزيد.....

أنا لست في غاب


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6491 - 2020 / 2 / 13 - 23:47
المحور: الادب والفن
    


انا لست في غاب
غنّيت يا نهر الزمان على الضفافِ
الصمت يطبع ظلّه فوق الشغاف
أنا لست في غاب ولست بعالَم
أنا تحت شمس تطوّر وزحاف
نسري يحلّق للفضاء مغرّداً
نشر القوادم وانطوى بخواف
غنّاك يا بغداد ساعة عزمه
ما أن ترنّم عجن سرب قواف
أضحت دموعي مثل أمطار غدت
كالجمر تسقط صحت بالعزّاف
لا تنبشوا هذا الرماد فجمره
يكوي الجراح فيستبد الجافي
مكروا فكان المكر شرّ قلادة
حبّاتها لمعت بليل خرافي
والغول كان وراء طبل صاخب
يهوى الوقيعة رغم حزن طواف
خان الأمانة واستهان بأهلها
وطغى على شعب فخاط شفاف
دخل البلاد وقد احلّ محرّماً
فيما استباح فحاد عن أسلاف
آمنت انّ الحلم حلم تقيّة
ساد المنعّم واستُغلّ الغافي
نشكو لمن نشكو وسلطان الهوى
تغويه أحلام الصبا المتلاف
لعبوا وكان الكفر ساحة لعبهم
شططاً يدار الكأس للجرّاف
ملك المدنّس والمهوس سيادة
أفضت بذبح بعد كلّ خلاف
فتكدرت بغداد من هوس به
في الساح أم صرعته كأس سلاف
انا لست في غاب
غنّيت يا نهر الزمان على الضفافِ
الصمت يطبع ظلّه فوق الشغاف
أنا لست في غاب ولست بعالَم
أنا تحت شمس تطوّر وزحاف
نسري يحلّق للفضاء مغرّداً
نشر القوادم وانطوى بخواف
غنّاك يا بغداد ساعة عزمه
ما أن ترنّم عجن سرب قواف
أضحت دموعي مثل أمطار غدت
كالجمر تسقط صحت بالعزّاف
لا تنبشوا هذا الرماد فجمره
يكوي الجراح فيستبد الجافي
مكروا فكان المكر شرّ قلادة
حبّاتها لمعت بليل خرافي
والغول كان وراء طبل صاخب
يهوى الوقيعة رغم حزن طواف
خان الأمانة واستهان بأهلها
وطغى على شعب فخاط شفاف
دخل البلاد وقد احلّ محرّماً
فيما استباح فحاد عن أسلاف
آمنت انّ الحلم حلم تقيّة
ساد المنعّم واستُغلّ الغافي
نشكو لمن نشكو وسلطان الهوى
تغويه أحلام الصبا المتلاف
لعبوا وكان الكفر ساحة لعبهم
شططاً يدار الكأس للجرّاف
ملك المدنّس والمهوس سيادة
أفضت بذبح بعد كلّ خلاف
فتكدرت بغداد من هوس به
في الساح أم صرعته كأس سلاف





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,275,625
- قابيل
- فما نجزت ليلى وقيس لها يتلو
- بغداد والسياط
- بغداد والسياط
- الطائر المنفي
- الطيور تدور
- لم يبق في البستان
- ساعة الغبش
- بين التجاوز والمراوحة
- الابواب المغلقة
- متى سنلجم هذه الخيول
- صار قاتل
- اصعد من مويّة النذور
- الغضب الرابض
- سال دم لجدول النذور
- جريان النهر
- قرون الثور لن تكسر
- تهشّم المرايا
- الانسان من الهراوة الى السيف ثمّ الى البندقيّة
- رصيد هارون وبغداد الرشيد


المزيد.....




- مهرجان برلين السينمائي الدولي
- سفيرة جمهورية الدومينيكان: ندعم المغرب في وحدته الترابية على ...
- العثماني: المغرب منخرط في تحسين أوضاع النساء وتحقيق أهداف ال ...
- المغرب والمكسيك: اتفاق على استثمار الموقع الجغرافي المتميز ل ...
- -قامات-.. أفلام تخلد النضال الفلسطيني ضد الاحتلال
- عجوز تتعمد إزعاج جيرانها بغناء ببغائها الأوبرالي
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- -سراب وعد ويلسون-.. كيف خيّبت أميركا آمال سعد زغلول وثورة 19 ...
- -إلى بغداد-.. أول فيلم عراقي بالصالات منذ 2003
- فنان خليجي شهير يتحدث عن -إصابته بفيروس كورونا-... فيديو


المزيد.....

- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - أنا لست في غاب