أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - احمد صالح سلوم - سلطة الكانتونات الفلسطينية الفاشية وبؤس شعارات سفاراتها المتهالكة














المزيد.....

سلطة الكانتونات الفلسطينية الفاشية وبؤس شعارات سفاراتها المتهالكة


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6473 - 2020 / 1 / 26 - 09:45
المحور: القضية الفلسطينية
    


في كل العالم الذي يحترم نفسه اذا ادت سياسة سلطة الى نتائج عكس ما ترفعه من شعارات فانها تخجل على حالها وتستقيل وتتحمل المسؤولية بكل شجاعة بالاعتراف بهذه النتائج غير المرغوب بها ويكون المجتمع قد هيأ البديل الديمقراطي المعارض حتى لاينشأ فراغ الا سلطة الكانتونات الفلسطينية الفاشية التي كرست الاحتلال ومستوطناته بحيث ابتلع كل الارض الفلسطينية فان لديها سفراء يمكن ان يمنحوا شهادات في الغباء والبلادة والتشدق والمزاودة لا نظير لها فبعد ان اوصلت الشعب الفلسطيني الى ما قبل كارثة 48 فانها مازالت تعلك خطابها البائس عن انها بانتظار الاتحاد الاوروبي ودوله ان يقيموا دولة فلسطينية وهم التنابل الذين يقضون وقتهم بقلي البيض بسفارتهم المسخرة وبالفتنة بين ابناء الشعب الفلسطيني والاتكاء على ارائك تنابل عبد الحميد او عبد الرحيم وعلف قطيعهم عن غلابة يا فتح وانها تجتمع مع قيادات اوروبية مع انني اعرف شخصا لديه جمعية فيها عدة اشخاص لم يترك مسؤولا اوروبيا الا اجتمع او تصور معه رغم عدم معرفته اي لغة اجنبية وحتى عربيته على قده فهذه الصور اي شخص ينجزها
ما يمكن التدقيق فيه هو سؤال ما هي الجدوى الديبلوماسية والسياسية والاستراتيجية وعلى ماذا تستند او على ماذا ينبغي ان تستند من قوى على الارض فالديبلوماسية ترجمة لما تم تجميعه من عناصر القوة المجتمعية والانتفاضية والمسلحة والاقتصادية كالمقاطعة وليست قفزا في الفراغ ..فاليوم بعد ان انجزت القيادة السورية التحرير على الارض اختفى وكلاء الاستعمار الدبلوماسي والسياسي الصهيوني الامريكي التركي القطري الخليجي الرجعي الذي اسمه الائتلاف الخياني السوري وحكومته وليس العكس اي ان القوة العسكرية والمجتمعية والاقتصادية السورية هي من هزمت المشروع الاستعماري الغربي لسوريا ..فماذا لدى سلطة الكانتونات من اوراق قوة وهي تعمل مقاولا ارهابيا وفاشيا للشاباك


من الصعب ان تجد اليوم سفيرا فلسطينيا ليس من العصابات البغيضة للاحتلال :فهو دائما :امي غبي وبليد ويستقوي بشوية منايك معه مفكر حاله بشي بلد عربي مع ان مس اي منيك من منايكه لفلسطيني مواطن في بلجيكا سيدفنه كما عصابته في السجون كما هو مدفون احد عصابات السفارة المافيوية اليوم بالسجن بسبب تخطيطه لاغتيال شخص لسبب خاص وفردي..وهذا الغبي الفاشي كما في سفير الفاشية الفلسطينية الكانتونية العميلة لاسرائيل في بروكسل لديه عصابة مرتزقة تهرب عند اي مواجهة ..وملفات هذه السفارة وشخصياتها ملفات مافيات تبحث عن المال ببيع كل شيء فلسطيني..لو كان هناك شعب فلسطيني لأعدم هذه الحثالة ومعها اسيادها فقط على جريمة ما جلبوه للشعب الفلسطيني من تكريس وتغول الاستيطان بتوفير الخيانة التنسيقية مع الاحتلال: الهدوء ليتوسع الاحتلال ويلتهم كل الضفة المحتلة ..شوية حثالات الافضل ان يلموها من بروكسل ويعودوا فيهم الى مكبات الزبالة في رام الله..


نفسي اعرف فقط شاعر واحد او اديب من حركة فتح او حماس اليمينيتين ..اذا قال احدهم محمود درويش فعليه يوكل خرى وينطم لانه شاعر شيوعي حتى اخر رمق في حياته وباعترافه لاستاذه الشيوعي في فلسطين المحتلة عام 48 حتى انه كان يسخر من قيادات فتح التي تحتل الصف الاول في امسياته الشعرية بانه لاينظر اليها او الى الصفوف الأولى لأنه يشعر ان رأسها فارغ واجوف مما يضطره للنظر باتجاه الصفوف الخلفية لعله يجد من يتذوق شعره ..واذا جاءت سيرة معين بسيسو العظيم فانه الامين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني في غزة وقضى ردحا لابأس من حياته في الاتحاد السوفييتي وغيره من الادباء والشعراء من اليسار كغسان كنفاني و زكريا محمد واخرين ..اي ان اليمين الفلسطيني كائن معاق وطنيا وانسانيا وتحرريا وامامنا تجربة ست عقود مع فتح وثلاث عقود مع حماس..فقط بامكانك ان ترى كائناته الخرائية التي اسمها سفراء وستعرف ما اعنيه فهي كائنات تتباهى بموقع للعائلة او العشيرة او القبيلة او العصبية بشكل عام ولا تملك اي تباهي معرفي ادبي انساني


اذا لم يقض الشعب الفلسطيني على سلطة الكانتونات ومنايك التنسيق الخياني مع العدو ووكلاء الاحتلال بسفارات الموساد الفلسطيني فانها ستقضي عليه وعلى مستقبله ولن يحصد الا كارثة اكبر من كارثة 48..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,554,187
- السفراء الفلسطينيين يريدون بخطاب جمعية خيرية ان يقيموا دولة
- لغز رياض سلامة ..كيف السبيل لفهمه؟
- لم يطلق الحلف الرجعي الاطلسي التركي الخليجي الارهابي على الم ...
- هل سينجح دواعش المظاهرات من الفاشيين العملاء لواشنطن ومشيخات ...
- لم تخفي ايران ما تفعله؟
- هل تصفية الوجود الامريكي بغرب اسيا سيكون بداية نهوض تنموي جب ...
- من هم الذين سيهربون مع الاحتلال الامريكي من العراقيين؟
- هل ستغتال الدولة الامريكية العميقة ترامب.. وهل هناك ادلة على ...
- تصفية الاحتلال الامريكي البريطاني في العراق الى ماذا ستؤدي؟ ...
- عداد حرب الاستنزاف بعد سليماني وارتفاعه الصاروخي هل يسقط ترا ...
- لم اغتيل سليماني والمهندس واستهدف الحشد الشعبي؟
- كيف تعرف انك خائن بخمس دقائق فقط؟
- هل المناورات الصينية الروسية الايرانية في بحر عمان رصاصة الر ...
- الامريكي الفاشل يكشف وجهه بعد هزيمة جيوشه الاسلامية الاطلسية ...
- ردودي على اسئلة ومداخلات عن التجربة الناصرية واحوال مصر وسور ...
- كيف يمكن تحويل قانون سيزر الامريكي الى فرصة تنموية ذهبية..نم ...
- الخزي والعار لكل من يطبع مع تركيا الارهابية الاخوانجية ولو ب ...
- قصائد / شيوعيات : افتراق.. أسود أبيض..أجزاء جمالية ..عرائش . ...
- الثائرة اليسا:رقصني يا تركي على صرر الريالات؟
- مسعود اوزيل:داعشي تركي جديد تستخدمه وسائل اعلام غوبلز الامري ...


المزيد.....




- هجوم هاناو: لماذا يحمّل حزب البديل اليميني المتطرف مسؤولية ا ...
- مسؤولون سعوديون يطالبون بالقبض على مغنية بسبب أغنية في مكة
- بريطانيا تعود لجوازات السفر الزرقاء الشهر المقبل
- شلل يصيب الجسم والنفس.. كيف تتخلص من الخجل الاجتماعي؟
- زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب غربي تركيا
- السلطات الصينية: تسجيل 96 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في إ ...
- سلفاكير: السودان لعب دورا إيجابيا لتحقيق السلام في جنوب السو ...
- البحرين تعلن خلوها من -كورونا-
- ارتفاع الإصابات المؤكدة بـ-كورونا- في إيطاليا إلى 79 حالة
- السيسي يؤكد التزام مصر بإنجاح مفاوضات واشنطن حول -سد النهضة- ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - احمد صالح سلوم - سلطة الكانتونات الفلسطينية الفاشية وبؤس شعارات سفاراتها المتهالكة