أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - لم اغتيل سليماني والمهندس واستهدف الحشد الشعبي؟














المزيد.....

لم اغتيل سليماني والمهندس واستهدف الحشد الشعبي؟


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6455 - 2020 / 1 / 4 - 02:43
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


اغتيال واشنطن وتل ابيب لسليماني والمهندس ورفاقهم من الحشد لان سليماني قاد تصفية جيوش الوهابيين السعودية والقطرية والتركية الداعشية الارهابية وانجز المهمة على اكمل وجه ويجري تصفية البقايا الضعيفة ..لقد كانت هذه الجيوش الوهابية التركية السعودية الخليجية جيشا للتوسع الرأسمالي الامبريالي ولا تكلف شيئا للامريكي فكان الاغتيال لان واشنطن ستدفع من جيبها تريلونات جديدة من الدولارات وهو ما لاقدرة لواشنطن وتل ابيب على ذلك اليوم..وهذا العمل الغادر الارهابي الامريكي الصهيوني الجبان يدل على الافلاس والاندحار الامريكي الصهيوني وعبيدهم في المشيخات فرغم اهمية القادة كسليماني والمهندس الا انه عمل مؤسساتي معقد ومتسلسل و تقوده مراكز ابحاث وقادة فكريين وبشكل علمي

الشهيد سليماني قائد معتدل اذا ما قيس بما يأتي اليوم من بعده فهو من امن خروج الولايات المتحدة من العراق بانسحابها الاولي دون ان يستهدف احد جيشها المهزوم هذا الاغتيال يعني ان الولايات المتحدة ستخرج اشلاء وجثثا ربما لاتستطيع ان تلملمها ولن تجد من يؤمن لها اي سبيل او زقاق للهرب لو كنت مكان سليماني لم سمحت بخروج الاحتلال الامريكي الا بشكل افظع مما حصل في فيتنام لتشكل رادعا لها ولعقود وعقود ان لاتعود للمنطقة كلها..سلاما على الشهداء سليماني والمهندس ومن معهم فقد اثخنوا بالاحتلال حتى نحن في بلجيكا عشنا الامن والسلام في المدن فلم تعد تنفجر الجثث الارهابية الداعشية السعودية القطرية الامريكية عن اماكن نرتادها ولا حتى متر واحد سواء بلييج او بمحطات بروكسل للقطارات او الميترو او المطار وغيره


الشهيدان قاسم سليماني والمهندس ليسا شهيدا العراق وايران وفلسطين وسورية بل الانسانية جمعاء فكنت اتابع بالصدفة في حي قريب مننا في بلجيكا بعض الشباب الذين بدأوا يميلون للتطرف حين سيطرت جيوش الارهاب الامريكي الداعشية وبات لبسهم وحركاتهم غريبة متطرفة بل باتت الشرطة تتابع بعضهم عندما هزمت قيادة سليماني والمهندس والجيش النظامي السوري وحلفائهم على داعش عاد هؤلاء الى شباب عاديين و ربما باتت بلجيكا اكثر امنا..اذا كانت العائلات تنعم بالامن والسلام في بغداد واربيل ودمشق وحلب وكل مدينة في العالم فلا شك ان قاسم سليماني يقف على رأس من وفروا الامن والسلام للعائلات والشعوب ضد كيان نازي صهيوني جبان وداعشي وولايات متحدة هي دولة الارهاب الداعشي الاولى في العالم فليس صدفة ان اغتال هذا الشيطان الصهيوني الامريكي ملاك السلام رغم انني لا اؤمن بالشياطين ولا الملائكة فقط لتقريب الدلالة للمتابعين


قاسم سليماني هو جيفارا المنطقة رغم اختلافنا معه نظريا و فكريا..ولكن لا احد ينكر قيادته لكل العمليات الاساسية لدحر الاحتلال الامريكي بمرحلته الاولى وايضا لانقاذ شعوب المنطقة من خطر الفاشية الداعشية الامريكية ..مقاومان باسلان ترجلا اليوم قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ومن معهما ويكفيهما شرفا انهما قاتلا النازية الاميريكية بكل جيوشها الهمجية وهزماها نسبيا وقاتلا جيوش واشنطن الارهابية كداعش والقاعدة والاخوان المسلمين ..هذا النوع من القادة ترك خلفه الاف بل عشرات الاف القادة في كل مكان فلسطينيين من لواء القدس الى احزاب مقاومة كثيرة ..سيكون الانتقام للاغتيال الامريكي الصهيوني الجبان لقادة مقاومة انقذا المنطقة من النازية الامريكية الجديدة وفاشية جيوشها الاسلامية الداعشية مدويا بتصفية الاحتلال الامريكي ليس في الكونفدرالية السورية والفارسية بل بالمنطقة كلها ولا سيما من الخليج وتصفية لاسرائيل هذا الكيان المارق الحقير الابارتيدي النازي..فقد خلق هذا القائد جيلا متواضعا ويملك تركيبة مقاومة معقدة وذكية لن تترك الوجود والمصالح الامريكية والصهيونية الا مقتلعة من شروشها



سيسقط ترامب وعصابته وبأيدي ابناء المنطقة وسيكون استنزاف واشنطن الحالي نهاية الامبراطورية الامريكية ..فهناك اجيال لا حصر لها كقاسم سليماني واشرس منه بكثير لايؤمنون الا بخروج مذل وعلى شكل اشلاء من المنطقة ونتمنى ان يكون هناك وعي اجتماعي طبقي شيوعي لان هذا اكبر كارثة تحل بالقوى النازية الاستعمارية ..واشنطن باغتيال قاسم سلماني اطلقت رصاصة الرحمة على رأسها ههههه






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف تعرف انك خائن بخمس دقائق فقط؟
- هل المناورات الصينية الروسية الايرانية في بحر عمان رصاصة الر ...
- الامريكي الفاشل يكشف وجهه بعد هزيمة جيوشه الاسلامية الاطلسية ...
- ردودي على اسئلة ومداخلات عن التجربة الناصرية واحوال مصر وسور ...
- كيف يمكن تحويل قانون سيزر الامريكي الى فرصة تنموية ذهبية..نم ...
- الخزي والعار لكل من يطبع مع تركيا الارهابية الاخوانجية ولو ب ...
- قصائد / شيوعيات : افتراق.. أسود أبيض..أجزاء جمالية ..عرائش . ...
- الثائرة اليسا:رقصني يا تركي على صرر الريالات؟
- مسعود اوزيل:داعشي تركي جديد تستخدمه وسائل اعلام غوبلز الامري ...
- اعلام قناة - الجزيرة- الاسلامي القطري..من يخدم فعلا ؟ نماذج ...
- هل تذبح تركيا الاخوانجية مواطني الصين الايغوريين؟
- هل اسرائيل دولة فاسدة؟
- لم تدعو الشريعة الاسلامية الى التحرش الجنسي؟
- تعاليم الاسلام وتجميل الوعي التضليلي الاستعماري
- مهمات ما بعد سيزر..تهجير كفاءات تونس بعد وصول الدجال زغلول ا ...
- نقاش حول الشأن الكردي وتحرير سورية من المحتل الامريكي والترك ...
- تريلونات الدولارات العربية.. اين تذهب؟
- التنميطات العنصرية الاسلامية والفاشية القطرية التركية السعود ...
- صالح علماني من سيترجم لنا اشعار قيصر بباريس
- من هو اله الاخوان المسلمين الفعلي؟


المزيد.....




- إسرائيل.. إغلاق مطار بن غوريون نتيجة الهجوم الصاروخي والإدار ...
- إسرائيل.. إغلاق مطار بن غوريون نتيجة الهجوم الصاروخي والإدار ...
- البيت الأبيض: إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها
- وكالة: سوريا تفرج عن أكثر من 400 موقوف قبيل الانتخابات
- تعليق حركة الملاحة الجوية في مطار بن غوريون الإسرائيلي إثر ...
- موسكو تدعو الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى ضبط النفس وتجنب ...
- كاليفورنيا قد توسع نطاق حالة طوارئ الجفاف المفروضة مؤخرا
- الاتحاد الإفريقي: ما يفعله الجيش الإسرائيلي في غزة انتهاك لل ...
- بوتين يقدم قانون فسخ -السماء المفتوحة-
- مستوطنون إسرائيليون يهاجمون منازل الفلسطينيين في بلدة سنجل ش ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - لم اغتيل سليماني والمهندس واستهدف الحشد الشعبي؟