أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - كاظم الحناوي - ماهي الثقافة؟ كيف تتغيير أولوياتك دون أن تقرأ كتاب واحد!














المزيد.....

ماهي الثقافة؟ كيف تتغيير أولوياتك دون أن تقرأ كتاب واحد!


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6472 - 2020 / 1 / 24 - 12:19
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الثقافة لا تعني عدد الدرجات والشهادات الاكاديمية التي حصلت عليها لان الإرث العائلي يظل الطابع المميز لكل شخصية، فهو غير قابل للتغيير، إذ أن محاولة تغيير ثقافة شخص تعني في الحقيقة السعي إلى بسط هيمنة ارث جديد على تراكم تاريخي وهذا يتطلب مرور جيل كامل على الاقل، اذا تقوم العائلة إما بطمسها أو تحييدها في كل المجالات، وهذا ما يتضح لنا خلال متابعتنا لتصرف افراد كل عائلة حسب الموقف لنرى الدكتور والأمي يتشابهون في ردة الفعل عند الاستفزاز!.
فالثقافة منظومة متكاملة، تضم الارث التراكمي الذي تتناقلته أجيال العائلة الواحدة ، وتشمل بذلك كل المجالات بما فيها العقائد والعلاقات الإنسانية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية... وترسم الهوية المادية والروحية للفرد وتحدد صفاته وقيمه ومظهره، وتطلعاته ومقدار الثقة والمكانة المغروسة في داخله عن عائلته.
لقد أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم جوهر النظام الرأسمالي، فاصبحت الشركات اللاعب الرئيسي في صنع القرارات المتعلقة بالتجسس وقراءة الافكار ومعرفة الحاجات للمجاميع البشرية، وطرق استغلالها وتوجيهها، وكل ما يتعلق بالإفراد ومحيطهم من حيث الزمان والمكان و التحركات والترابطات الأجتماعية والسياسية... بل إن هذه الشركات باتت هي المسؤولة عن تحديد حاجات المستهلك نفسه، فلم تعد في حاجة لتقصيها ثم العمل على إشباعها، خاصة وأن المستوى الحضاري الذي وصل إليه هذا المستهلك يضمن له إشباع شبه كلي لحاجاته الأساسية والكمالية، وعليه فإن هذه الشركات باتت معنية اليوم بإقناعه بحاجته إلى امور جديدة قد لا يكون محتاجا لها على الإطلاق، عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، ثم تقديمها له بصورة استهلاكية غير نهائية، بمعنى أنها لا تصمم لإشباع الحاجات المطلوبة بشكل كامل، بل يتم ترك هامش واسع لخطط التطوير المستقبلية، والتي تكون في الكثير من الأحيان قد أعدت قبل سنوات عدة، وذلك لإحداث حاجات جديدة فيما بعد، تتم إثارتها، ثم الدعوة إليها من جديد، بوسائل إبهار جديدة، ومظاهر جذب وتسويق أكثر جدة.
إن هذا الثقافة الجديدة تستند في طبيعة وجودها وامتداد علاقاتها على شبكة ألانترنيت،
والخطر الأكبر في هذه السياسة لا يقتصر على نشر الثقافة الاستهلاكية التي تسعى لبسط نفوذ الشركات متعدية الجنسيات فحسب، بل تتم أيضا محاولة ان تصبح هي العائلة بان تفرض على الفرد السلوكيات، والمفاهيم الاجتماعية، والسياسية، وكل ما يتعلق بالنشاط الإنساني، ثم اعتماد هذه المفاهيم كثقافة باعتبارها الحل الأفضل، لمشاكل المجتمع البشري وانت الان تقرأ هذا المقال عبر الانترنيت حاول حساب ما تتعرض اليه يوميا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاعادة تحديد اولياتك...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,840,376
- ثلاثة عشائر تتنافس على منصب مدير عام تربية المثنى!
- حج ال DHL عبر رؤية 2030 ؟!
- لماذا خفضت بروكسل اسعار الفائدة الى تحت الصفر؟!
- هل يقود قميص محرز الحاضر للفوز على الماضي ؟
- الخضر جبهة ثورة العشرين الجنوبية (الجزء الاول والثاني)
- ضد التأويل:الخضر جبهة ثورة العشرين الحنوبية (1)
- الفنان جمال السماوي مهد للشباب دربا يسيرون عليه وينهجون مدرس ...
- عمال العراق : هل يمارسون دورهم الحقيقي ويساهمون في تنميته؟
- لسفير العراقي ببروكسل يكرم الحناوي
- جرائم القتل في بلجيكا .. الطرق الداعشية تثيرعلامات التعجب
- بريكست ونهاية الرأسمالية
- نجم الجابري.. تنافر الناقد والكاتب لينتصرالابداع
- هل سندخل سوق الكربون عبر العناية بغابات النخيل ومنع تعرضها ل ...
- رئيس تحرير مجلة المصور البلجيكية : الصورة التجريبية قد تكون ...
- إشعاع الأمل لصورة التخرج وإطار الألم
- القواد المراهق يتربص بالقاصرات عبر الانترنيت
- أول صورة التقطت لي قبل مايقارب خمسة عقود.. تعرَّف عليها
- كلمات الدعاء هل تحقق أمانى المرضى بالعام الجديد
- الحناوي يتماثل للشفاء وسيعاود نشاطه في وقت قريب
- سيمبا و مقبرة الافيال !


المزيد.....




- هكذا احتفل اليابانيون في -مهرجان العراة- السنوي
- أب سوري لطفلته: القذائف لعبة والأخيرة تضحك مع كل انفجار
- شاهد.. انهيار أرضي يبتلع منزل بثواني في أمريكا
- إسرائيل: جلسة محاكمة نتانياهو بتهم الفساد ستكون بعد إجراء ال ...
- الدفاع الروسية: الجيش الأمريكي أرسل أكثر من 300 شاحنة بالأسل ...
- مراسلنا: حكومة الوفاق الليبية تعلن تعليق مشاركتها في محادثات ...
- نتنياهو يهدد حماس بـ-مفاجأة كبيرة-
- موسكو: عقوبات واشنطن لن تؤثر في نهجنا للتعاون مع فنزويلا وسو ...
- روسيا تمنع دخول الصينيين الى أراضيها بسبب فيروس كورونا المست ...
- القضاء التركي يبرئ الناشط عثمان كافالا في قضية مظاهرات منتزه ...


المزيد.....

- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - كاظم الحناوي - ماهي الثقافة؟ كيف تتغيير أولوياتك دون أن تقرأ كتاب واحد!