أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - يوميات الشاعر - 20














المزيد.....

يوميات الشاعر - 20


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 14 - 23:08
المحور: الادب والفن
    


في مهب العبارة ْ.. ومهب الكلامْ
اتجاوز حزني واترك كل الدفاتر ِ
كيما يشب على حاشية الحب معنى السلام ْ
و تشب ُّالمواعيدُ والكلماتُ ِ والأغنياتُ ِ
ثم يشبُّ الغرام ْ
|*
وفي كلْمتين
أثنتين
اقول اتركوا
" بلاديَ للعاشقين"
*
وطني على مرمى حجر
واليه قد تعبت دروب الشوق
وارتبكت مواعيد السفر
*
الشاعر يستيقظ ليقول كلمة محبة
ليغرد ان الحياة تستحق ان نتمسك بجمالياتها برغم كل شيء
ليغني حد الوجع " كبلبل"كما كان الشاعر علي الشرقي يسميه
*
لا امانع ان اقايضَ الفوضى بالحرية
غير ان الناسَ عبيدَ .. خرافاتهم
لذلك تضيع الحرية وتستمر الفوضى
*

ما الذي في فمي غير هذا الرماد ْ
لغةٌ دون جدوى،وخطاب الغواية في كلمات المذيع
يتساقط من فمهِ مايزوّر صوت َ العباد ْ
مايقول المذيع ومالايقول .. سواءْ
مالذي قد تبقّى لنا .. غير هذا االهباءْ
*
دون عاطفة
تجلس كصخرة الطريق
كعلامة صمت ..
وحشة سكونها بعدٌ ومسافةٌ ..
واغتراب
وكأن النساء
والمدن توأم السؤال
*
الأنكار والوهم
من صفات العقل الديني القوماني السائد ..
اين الطريق
*
نتجاوز الحكمة ونصمت
نتجاوز السنين وقد بلغ الأسى حدوده
مالذي يجعل هذا العالم جائرا
وكل يوم تنكشف ان المصالح في السياسة
سموم تنتحر بها الشعوب
ولايرمش للسياسيين جفن
من موسكو الى واشنطن
ارى عجبا
*
حين تقاعدت تفرغ قلبي ليحبك
انت لوليتا سنواتي الستينية
في ثيابك نقش النشوة العجيبة
وفي جسدك قشعريرة السرير
تعرفين يافتاتي
حين بلغت حبك في سكون المنزل
عرفت انني لم اعد احمل توقد العاشق
او حرقته وقلق انتظاراته
لم اعد اعرف كيف اقوم بدور العاشق
في المواعيد والأنتظارات والجنون
وكنت تلمحين فيّ عقلانية الشيوخ العشاق
وتصمتيت .. تقلقين او تتعلمين ..يافتاتي
*
محافظا
وهادئا
وانطوائيا يحب العزلات
توقيع ايامي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,814,172
- يوميات الشاعر - 19
- تذكر لتنسى
- يوميات الشاعر 18
- إلـهٌ عاطل
- يوميات الشاعر - 17
- يوميات الشاعر- 16
- حياة مكثفة
- يوميات الشاعر - 15
- يوميات الشاعر - 14
- يوميات الشاعر - 13
- يوميات الشاعر - 12
- يوميات الشاعر - 11
- يوميات الشاعر - 10
- يوميات الشاعر - 9
- يوميات الشاعر - 8
- رؤيا المعمار
- يوميات الشاعر - 7
- يوميات الشاعر - 6
- الزمن بطيء وموجع وحزين
- يوميات الشاعر - 5


المزيد.....




- المغرب يستغرب إقصاءه من المؤتمر المتوقع ببرلين حول ليبيا
- امتلاكها يعد ثروة هائلة.. تعرف إلى أغلى الكتب في العالم
- بالفيديو.. ليلى علوي تحتفل بعيد ميلاد نجلها بالتبني
- المخرجة السعودية هند الفهاد: مشاركة السعوديات في السينما يثر ...
- معركة بين عباس وهنية... من الممثل الشرعي؟
- ناقد مصري يكشف سبب تجاهل مهرجان دمشق السينمائي فاتن حمامة وم ...
- إقالة وزير الثقافة البرازيلي
- تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي ودخولها -العن ...
- فاجعة تهز فنانة عربية.. وفاة شقيقها خلال تحضيراته لخطوبته
- يبدو أنه خيالي ولكنه حقيقي.. هل تعلم أين تقع القرية الأوروبي ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - يوميات الشاعر - 20