أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي مهذب - دعاء الأرمل














المزيد.....

دعاء الأرمل


فتحي مهذب

الحوار المتمدن-العدد: 6460 - 2020 / 1 / 9 - 10:54
المحور: الادب والفن
    


يا رب
قل لشمسك التي تغسل ثيابها الداخلية فوق رؤوسنا ..
أن تكف عن التقيؤ ..
وتعليق مناديل حيضها على حبل الجاذبية..
وغسل ثدييها بعرق الحصان..
وفرجها بمني البراكين..
قل لشمسك التي تطبخ الخبز,
وتعد أرزا طازجا لبنات نعش.
وتلقي آلاف الجمرات في حديقة الأرض..
أن تصب فضلاتها في مكبات بعيدة عن قرانا.
يا رب قل لعبادك الذين أسرفوا في ايذائي لا خوف على مراكبهم من حوت الهواجس..
قل لزهرة الأقحوان لا تفكري في (ثعلب الميتافيزيق)
قل للغابة ثمة أبواب كثيرة في السجن ..
أبواب يحرسها عميان من النينجا..
يا رب البهلوان في المصيدة.
وقمح الجاذبية في جرن الكهنة..
يا رب لست الوحيد مدججا بالصواعق والأحزمة الناسفة.
معلولا بسخرية شاسعة من عرائس الغبار
لست غير الشقيق الأشقى للوقيانوس السميساطي.
لست الضرير الوحيد في العالم..
الذي يركل الربوة .
وتعج ركبته بالندوب والكدمات..
يا رب ثمة قناص يدحض الحجج ويفتح النار على صحون طائرة..
ثمة خازن النار الأسود
يطيل المكوث في الهوة ..
ينظف طاقم أسنانه ..
يفرك عضوه التناسلي بماء جهنم.
الشقي لم يسد الثقب الراعف بالنار باصبعه الوسطى .
اللعنة ارمه يا رب بمنجنيقك الأبدي.
خلصنا من عطونة ابطيه .
يارب أيها الأرمل الكلاسيكي.
أطفالك انكسروا في المنفى..
الجنود تهالكوا على صخرة الشك.
الخيول عالقة في خرم الابرة.
الطيور اشتعلت في الجو.
وبريدي لم يصل الى حاجبك الأرعن.
وما من أحد لم تصعقه نارك الزرقاء.
يا رب تعتعنا السكر واضطهدتنا الملوك وعضتنا ذئاب القساوسة فلا تزد علينا.
يا رب لست وحدك الذي يقتل المخلوقات كل يوم..
ويلمع حذاءه الفلكي بدم الضحايا.
لست وحدك الجالس على كرسي مذهب..
محاطا بالجواري والغلمان والخدم.
لست وحدك مدججا بالصواعق والزلازل والمفرقعات.
يارب أخذوا حصاني في غزوة..
ونكلت بي حتمياتك البائسة..
فانتشلني من لوثة هذا القاع الصفصف.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,547,972
- العائد من جبل الموت
- الساحر في خلوته
- نهايات غير منتظرة
- تغريدة الصباح٣
- عطور نادرة
- عذابات إرميا المهذب
- قطار ينبح في حديقة ألأرملة
- الشاعر في عوده الأبدي
- لنتفاوض يا الله
- المجد لجميزة حتحور
- متسول سيميائيات
- لأ أريد إفناءك يا هضابي
- لعنة مالدرور
- أمير نائم في زورق هادئ.
- الرجل الذي أكل جسده
- مات كل شيء
- تمثال يعوي في العتمة
- في مكان هادئ داخل صدري
- لو كنت الاها.
- محنة العالق في خرم الابرة .


المزيد.....




- جدل على مواقع التواصل الإجتماعي حول ترجمة غير صحيحة للنشيد ا ...
- جدل على مواقع التواصل الإجتماعي حول ترجمة غير صحيحة للنشيد ا ...
- شاهد: فيديو يودي بفنان عراقي الى السجن في الكويت
- منى فاروق: -الإنسان خطاء-..حملة لدعم الممثلة المصرية بعد ظهو ...
- بعد توقف ثلاث سنوات : وزيرة الثقافة ومحافظ أسوان يفتتحان قصر ...
- العثماني يرفض تلبية طلب بوانو بتغيير إسم مطار فاس سايس
- محمد رمضان يرد على قرار منعه من الغناء في مصر ويكشف سر الهجو ...
- رضا والقانون الدولي الجديد: ياك آلمرضي؟!
- فنان مصري مشهور يتطوع لإنقاذ منى فاروق من الانتحار بعد أزمة ...
- نحو سقراط صغير.. فلسفة موجهة للطفل في تونس


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي مهذب - دعاء الأرمل