أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!














المزيد.....

المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6435 - 2019 / 12 / 12 - 16:08
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


بعد الحضور المليوني في ساحات النضال في بغداد يوم 10-12، اثبتت الثورة صمودها ورفضها التراجع رغم عمليات القتل الجماعي الاجرامي واطلاق النار العشوائي من قبل ميليشيات السلطة في ساحات الخلاني والسنك واختطاف واغتيال عشرات الناشطين واعتقال قرابة 3000 شخصا و قتل 500 و جرح اكثر من 20 الف من الجماهير المنتفضة.
خطت الثورة خطوات واسعة الى الامام وسيطرت الجماهير الغاضبة على الناصرية والديوانية وسوح النضال في 11 محافظة في الجنوب و الوسط و انظمام المحافظات الغربية الى الثورة وتأييد مئات الناشطين في محافظات كردستان لثورة جماهير العراق. اواليوم باتت الثورة قاب قوسين او ادنى من تحقيق النصر. لم تتم استقالة وزارة عادل عبدالمهدي الا تحت ضربات الثورة واثبتت هزيمة حكومة الميليشيات بوجه عنفوان هذه الثورة المليونية.
وبغض النظر في ان السلطة الميليشياتية ببرلمانها وحكومتها الفاسدة المستقيلة ورئيس جمهوريتها، ونظامها الطائفي المذهبي اللا انساني، منعزلة في المنطقة الخضراء، الا ان مفاتيح هذه المنطقة يجب ان تكون بيد الثوار بالكامل لانهاء الفساد والاجرام والقتل الوحشي وحياكة المؤامرات ضد الثورة. ان اسقاط المنطقة الخضراء كوكر للسلطة يشكل هدف مهم للثورة في الوقت الحاضر. ولكن الجماهير العزلاء لن تستطيع ان تسقط حكومة الميليشيات هذه دون ان تسلح نفسها وتنظم نفسها في مجالسها و لجانها و تنسيقياتها الثورية. ان تسليح الجماهير تشكل مسالة في غاية الاهمية من اجل تطور الثورة وانتصارها.
ان السيطرة على المناطق والميادين والمدن من قبل الثوار بحاجة الى ادارة جماهيرية للسلطة في هذه المناطق. وفي نفس الوقت فان هذه التنظيمات الوليدة تصبح ادواةً نضالية لاسقاط النظام وممارسة السلطة المباشرة للجماهير. ان تشكيل المجالس او اي تنظيم جماهيري مسألة ملحة وانية لتقدم الثورة الى الأمام وأنتصار.
اننا في الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي نطرح امام جميع القوى الثورية في العراق حزمة من المهام العاجلة والمحورية للثورة:
1- خلع كل اركان السلطة القائمة حاليا من رئيس الجمهورية الى رئيس الوزراء والبرلمان وجميع المناصب الحكومية الاخرى؛
2- طرد الجمهورية الأسلامية الأيرانية وجميع اذنابها وذيولها ومرتزقتها من العراق فوراً؛
3- خلع سلاح جميع الميليشيات الموجودة في كل انحاء العراق، بلا استثناء؛
4- الاعتقال الفوري، وتقديم كل المسؤولين واصحاب المناصب في الحكومة الحالية والذين أوعزوا او امروا بتنفيذ، او نفذوا بانفسهم جرائم ضد المواطنين، او اختلسوا اونصبوا اواحتالوا اوتلطخت اياديهم بدماء الجماهير واستجلاب جميع المسؤولين الهاربين الى الخارج لتقديمهم الى المحاكمة؛
5- اطلاق سراح جميع السجناء السياسيين في العراق على الفور ودون أية قيود او شروط؛
6- اطلاق جميع الحريات السياسية والفردية دون قيد او شرط؛
7- انهاء اللامساواة بين المرأة والرجل وإلغاء جميع القوانين التي ترسخ التمييز الجنسي ضد المرأة وترسخ دونيتها فوراً؛
8- انهاء الاملاق والفقر والجوع والحرمان الواسع في العراق بتوفير فرص العمل في كل المجالات ورفع الحد الأدني للاجور بما يضمن عيشا كريما، تقديم ضمانات البطالة للعاطلين عن العمل سواء كانوا رجالا ام نساءا، وتوفير أوسع شبكة من الضمانات الاجتماعية لجميع المواطنين ومن كل الاعمار؛
9- الفصل الفوري للدين عن الدولة وعن التربية والتعليم وعن النظام القضائي. الحرية في التدين والالحاد أمور شخصية خاص بالافراد؛
10- الغاء التقسيمات الطائفية والمذهبية والعرقية والقومية واعتماد مبدأ المواطنة المتساوية وإلغاء جميع أشكال التمييز على أساس العرق أو الطائفة أو الدين او الانتماء الجنسي (الجندري) بين أفراد المجتمع؛
11- الالغاء الفوري لعقوبة الإعدام البربرية؛
12- الغاء جميع القوانين التي تؤدي الى سلب الحريات المدنية مثل حرية التعبير والصحافة والمطبوعات، الأجتماعات، التظاهرات، الأضرابات وتوفير اوسع حريات التنظيم والتحزب دون قيد أو شرط؛
13- التحقيق في الحسابات المالية لمسؤولي الحكومة والمرتبطين بهم وجميع المؤسسات والهيئات الدينية والأقتصادية لحكومة الميليشيات الحالية. مصادرة اموال المسؤولين والمؤسسات التي حصلوا عليها من نهب ثروات المجتمع وارجاع الاموال والثروات المنهوبة الذي حولت الى الخارج من اللصوصية والسرقات والنهب من قبل المسؤلين وصرفها على توفير الخدمات كالكهرباء والماء ورفع درجة رفاه الجماهير وبناء المستلزمات الضرورية لمجتمع عصري وحديث ومرفه.
ان انتصار الثورة بازاحة القوى الأسلامية والقومية الجاثمة على صدر المجتمع، وطرد الجمهورية الأسلامية الايرانية وجميع ذيولها واذنابها في العراق، يشكل المحور الاساسي لانتصار الطبقة العاملة والجماهير المليونية المحرومة على البرجوازية للخلاص من النظام الرأسمالي المتعفن ومن عبودية العمل المأجور والاذلال واللصوصية والفساد والتقدم نحو بناء عالم افضل؛ حر، متساوي، اشتراكي وانساني.
النصر لثورة جماهير العراق!
حرية، مساواة، كرامة انسانية!
10-12-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,742,823
- بيان حول المعايير العلمانية لانهاء تدخل الدين في المجتمع!
- لاجل انتصار ثورتكم شكلوا مجالسكم !!
- الى الجماهير الثائرة في العراق
- حول توهيم الجماهير بامكانية تلمس تغيير الاوضاع من قبل العسكر ...
- ندد بشدة قمع الشابات و الشباب في بغداد، يسقط الحكومة القمعية ...
- بيان الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي LWPI بمناسبة يوم ...
- سلطة المليشيات تلفظ أنفاسها الأخيرة
- في اجواء التصعيد العسكري بين امريكا والجمهورية الاسلامية، نق ...
- نندد بالهجوم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية !!
- ‎الاول من ايار، يوم تجسد مكانة الطبقة العاملة لخلاص المجتمع ...
- حول تقوية الحركة العمالية ضمن تطورات االوضاع الراهنة في العر ...
- كلكم حرامية !حول مأساة غرق عبارة الموصل ومقتل الابرياء
- ندين بشدة الهجوم الأرهابي على المصلين في نيوزيلندا !
- عاش اليوم العالمي للمرأة و عاشت الأشتراكية!!
- انتفاضة دهوك/شيلادزي، درس مهم من النضال الجماهيري الثوري !!
- نساند اضراب عمال وموظفي الشركة العامة لصناعات السيارات والمع ...
- بيان حول فساد وزارة التربية و صعوبة المناهج الدراسية في العر ...
- رحيل الرفيق معن شمالي (معن ياسين احمد)
- اغتيال الناشطة النسوية سعاد العلي محاولة يائسة لترهيب الحركة ...
- البصرة وازمة السلطة و اعتقالات المتظاهرين !!


المزيد.....




- أول رحلة تجريبية لطائرة بوينغ -777-إكس-
- مصرع الأسطورة كوبي براينت في حادث تحطم مروحية
- 80 حالة وفاة في الصين جراء -كورونا- ورئيس الوزراء يزور بؤرة ...
- قل لي ما تأكل أخبرك بأمراضك المحتملة
- بعيدا عن صخب حياتك اليومية.. كيف يجعلك السفر شخصا أفضل؟
- 5 أشياء تقوم بها تغضب أبناءك المراهقين و3 وسائل تكسبك رضاهم ...
- 11 حلا سحريا لتتغلب على لحظات الغضب
- الصين تخصص نحو 44 مليون دولار لبناء مستشفيات في -ووهان الموب ...
- صحيفة: ترامب أبلغ بولتون إنه يريد حجب المساعدات عن أوكرانيا ...
- وزير الإعلام اليمني: تصعيد الحوثيين يعيد مسار السلام إلى نقط ...


المزيد.....

- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!