أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الأزمة العراقية أسبابها وعلاجها














المزيد.....

الأزمة العراقية أسبابها وعلاجها


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 29 - 18:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن الأزمة العراقية بين الدولة والشعب ليست وليدة اليوم وإنما وليدة عقود من الزمن توارثها الشعب من سلبيات داخلية وخارجية لم تعالج من قبل الحكومات التي توالت في الحكم وكانت تارة تنفجر وتارة تهفو وتهدأ في أزمات بين الشعب والدولة وقد تأزمت وتعمقت أثناء وبعد الاحتلال الأمريكي المشؤوم للعراق عام/ 2003 الذي أفرز قواعد للحكم لا تنسجم مع مصلحة الوطن والشعب ووثقت تلك القواعد والأسس السلبية في دستور يطبق في العراق ويثبت العلاقة بين الدولة والشعب هو الذي سبب الخلل في العلاقة بين الشعب والدولة وما أفرزته الطائفية والفساد الإداري والجهل السياسي والتذمر الذي تسلل إلى الشعب من تشجيع وطموح لدى المنظمات الإرهابية (القاعدة وداعش) في النشاط والعمل الإرهابي الذي سببه الإفرازات التي سببها الاحتلال الأمريكي للعراق حينما حل (الجيش العراقي وقوى الأمن الداخلي) ونهب أسلحته من قبل العشائر وأبناء الشعب العراقي مما أدى إلى انفلات الحدود العراقية والأمن الداخلي وسياسة الدولة التي قامت على شكل طائفي مما غرز الفرقة والتطاحن والحساسية بين أبناء الشعب وانشغال الدولة عن معالجة السلبيات التي جثمت بكابوسها على الشعب بمحاربة قوى الإرهاب الذي استفحل في العراق واستطاع احتلال والسيطرة على أربعة محافظات في غرب العراق ... ولابد أن نشير إلى سلبيات الاحتلال الأمريكي وتأثيره وسلبياته حينما وثق بالدستور النظام الطائفي في الحكم وجعل الاقتصاد العراقي سوقي أو ريعي وحسب قاعدة حرية السوق في العرض والطلب أي طابع معولم مما شجع الفساد الإداري وانتشرت حيتان المافيا الاقتصادية التي دمرت العلاقات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للشعب العراقي وأصبح الشعب يتكون من طبقتين الأولى أتخمها الفساد الإداري وأخرى تعيش تحت مستوى الفقر بعد أن أصبح العراق دولة ريعية شعبها استهلاكي (عطال بطال) بسبب عدم وجود مشاريع إنتاجية وزراعية يعمل بها الشعب مما جعل الكليات والجامعات تخرج الوجبات تلو الوجبات وترميهم في مستنقع البطالة وأصبح ولي أمر الطلبة يسحب أبناءه من كراسي الدراسة ويرمي بهم إلى السوق للعمل (عتالين أو بائعي أكياس النايلون) وازداد الجهل والأمية بين أبناء الشعب ونتيجة تراكم هذه السلبيات وعجز الدولة عن حلولها بسبب انشغالها بمحاربة الإرهاب وتفشي الفساد الإداري الذي أنهك الدولة العراقية (حسب قول رئيس الوزراء عادل عبد المهدي) والطائفية وقد أدى ذلك إلى استعار التذمر لدى الشعب وتوهجه ثم تأججه وانفجاره إلى حراك شعبي جماهيري كبير بسبب الجوع والبطالة والحرمان والفقر ولذلك إن الحلول التي عجزت الحكومات السابقة والحالية عن إيجادها وأصبح (التناءي بديلاً عن تلاقينا) بين الشعب والدولة يجب أن تكون الحلول جذرية تعالج الأسباب والدوافع التي أفرزت الظاهرة العراقية وأزماتها التي أصبحت مرض عضال ينهش في جسم الدولة العراقية عن طريق سلطة فيها الرجل المناسب في المكان المناسب من أصحاب الخبرة والمعرفة والأيادي البيضاء ومن خلال (الحقيقة التي تقوم على المعلومات المستخلصة من الواقع العراقي وطبيعته والتجربة واستخلاص السلبيات والإيجابيات منها وعلاقة كل ذلك بالسبب والنتيجة التي أفرزتها التجربة العراقية من الماضي والحاضر للمشكلة العراقية وما عدا ذلك فإن الأزمة والتوترات الأمنية تبقى جاثمة بكابوسها بين الشعب والدولة ... الشعب يطالب بحقوقه والدولة تعتمد بسياستها على قوانين الدستور الأعرج في زمن (بريمر) الأمريكي مما يخلق الاضطراب والحساسية وعدم الثقة بين الشعب والدولة واحتمال حدوث فتنة عمياء تحرق الأخضر واليابس تؤدي إلى خسارة وتدمير الجميع الحاكم والمحكوم ولا ينجو منها أحد.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,767,535
- ليس بهذا الأسلوب تعالج مطاليب الشعب
- سبب المظاهرة العراقية وإفرازاتها
- أين الحلول ...؟
- بمناسبة ذكرى مرور (102 عاماً) على ثورة أكتوبر العظمى (قطعة ن ...
- السبب والنتيجة
- الإنسان والدولة
- إن التأخر في إنجاز الإيجابيات يؤدي إلى إفراز السلبيات
- تشرين شهر الانتفاضات النضالية للشعب العراقي
- ترمب ... السياسي المتسرع والمتذبذب
- الإنسان والحياة (2)
- إلى شهداء الجوع والغضب (قطعة نثرية)
- الشعب وحقوقه
- ما هي العولمة ؟
- الشك وسوء الظن يفرز الحساسية وعدم الثقة لدى الإنسان
- ما هو السبب ..!!؟
- الإعمار والاستثمار والفساد الإداري
- أين العراق والعالم الآن ؟
- العلاقة بين الشعب والدولة
- العراق والأزمات الدولية
- التاريخ يعيد نفسه في العراق


المزيد.....




- -جاسوس مصري- في مكتب المستشارة الألمانية يثير موجة من السخري ...
- رغم تحريرها من داعش قبل 3 سنوات.. الموصل غارقة تحت الأنقاض
- المبعوث الاممي يسلم اطراف النزاع مسودة أممية معدلة لحل الأز ...
- الاتصالات النيابية تكشف هويات شركات النقال والديون المترتبة ...
- الكاظمي من ديالى: هناك نازحون في بعض مناطقها واجبنا حمايتهم ...
- لماذا لم تنجح إدارة ترامب في تحقيق المصالحة الخليجية مع قطر؟ ...
- وفيات كورونا في العراق تتخطى الـ3 آلاف حالة
- الحكم بسجن عميلين فرنسيين تجسسا لصالح الصين
- الكشف عن كنوز في جوف -الربع الخالي-.. فيديو
- ولي عهد دبي يعلن حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الأزمة العراقية أسبابها وعلاجها