أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - الأحداث تتكلم (71)














المزيد.....

الأحداث تتكلم (71)


عادل عطية

الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 28 - 16:14
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


• الحسد طريقة منحرفة لتقدير التفوق!
• أرقام الطقس، تعطينا، بما لا يقبل الشك، وصفاً للحال التي كان يجب أن يكون عليها الطقس!
• ليست الوحدة ألا يأتي أحد لزيارتك، بل ألا يكون لك من تزوره!
• أهم الأشياء في الحياة، ليست أشياء!
• عندما نتقدم في العمر، لا تهمنا الأشياء كما كانت، بل كما نتذكرها!
• حتى الطالب الذي تخرج في المرتبة الأخيرة من الصف، يدعوه الناس بالدكتور!
• أعظم مدرسة في العالم، هي غرفة الجلوس العائلية!
• الربيع لا يكف عن عمله، مع أن الخريف يتربص به!
• في الإنسان صورة حية من عظمة الله.. لكن بعض رجال الشرطة لا يرون ذلك!
• المتعصب كائن يرى بأذنيه!
• أي عقل هذا الذي يمكنه أن يستوعب أن هناك إرهاب معتدل؟!
• الراعي الطالح، ذئب لا يأكل الأغنام، ولكنه يمهد الطريق للذئاب الأخرى!
• تحتاج إلى شخصك؛ لأنه الوحيد الذي يفهمك!
• الملحد ليس هو الشخص الذي يقول ان الله غير موجود، وانما هو الشخص الذي يفعل وكأن الله غير موجود!
• عامل الطفل كما لو كان الآن الشخص الذي سيكونه غداً!
• لم يخبرني أبي كيف ينبغي أن أعيش، لكنه تركني أرى كيف يعيش هو!
• الوحدة مكان تجدر زيارته، ولكن لا تطيب الإقامة فيه!
• النهدة مكبر صوت للذين يعانون بصمت!
• دع التملّق يتضوّع كالعطر.. شمّه ولكن لا تبتلعه!
• لو كان كل الذين يتكلمون يَزِنون كلماتهم قبل التفوه بها؛ لكان الهواء خفيفاً جداً!
• لا فائدة ترجى من العيش على أمجاد الماضي!
• الماضي ولى والمستقبل لم يأتٍ بعد؛ فاستمتع بحاضرك!
• تحدثنا عن الاحتلال وعن الاستقلال.. متى نتحدث عن الاحتقلال الذي نعيشه؟!..
• إذا حملت طفولتك معك؛ فإنك لن تكبر أبداً!
• لا قيمة للنقود؛ إلا عندما تخرج من جيبك!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,354,745
- الأحداث تتكلم (70)
- تناقضات مُحيّرة
- الأحداث تتكلم (69)
- الأحداث تتكلم (68)
- الأحداث تتكلم (67)
- الأحداث تتكلم (66)
- الأحداث تتكلم (65)
- الأحداث تتكلم (64)
- الأحداث تتكلم (63)
- الأحداث تتكلم (62)
- الأحداث تتكلم (61)
- الأحداث تتكلم (60)
- الأحداث تتكلم (59)
- الأحداث تتكلم (58)
- الأحداث تتكلم (57)
- الأحداث تتكلم (56)
- الأحداث تتكلم (55)
- الأحداث تتكلم (54)
- الأحداث تتكلم (53)
- الأحداث تتكلم (52)


المزيد.....




- بـ 150$ فقط..Realme تطلق أحد أفضل الهواتف
- السعودية تدعم لواء يمنيا في أبين بـ 30 آلية ومدرعة
- الخارجية الأميركية تدين بشدة استهداف نظام الأسد للنازحين
- وزير المالية الأردني: لا ضرائب جديدة في ميزانية 2020
- علاء مبارك يرد على شائعة وفاة والدته: أخبار كاذبة
- إيران تقول إن الاحتجاجات انتهت.. والوقائع تثبت العكس
- لمحاسبة المتورطين.. بومبيو يدعو الإيرانيين لإرسال صور القمع ...
- حتى لا يقتلك الملل.. زواج رومانسي رغم بعد المسافات
- انتخابات بريطانيا.. لهذه الأسباب أصوات المسلمين حاسمة
- نتنياهو متهم.. خمسة أسئلة تشرح لك كل شيء


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - الأحداث تتكلم (71)