أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - الفائز الأكبر بتداعيات الربيع العربي، روسيا/بوتين!














المزيد.....

الفائز الأكبر بتداعيات الربيع العربي، روسيا/بوتين!


سليم نصر الرقعي

الحوار المتمدن-العدد: 6388 - 2019 / 10 / 23 - 18:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هكذا يبدو لي المشهد اليوم ! ، فقد انهكت الغرب تداعيات ثورات الربيع العربي الذي تحول الى خريف مخيف ودوخهم ما أفرزه هذا الاعصار الهائج من مشكلات خصوصا مشكلة الهجرة الجماعية للغرب واتساع رقعة الارهاب!، فيما، وفي المقابل، تمكنت روسيا من تحقيق انتصارها الأكبر بحماية النظام السوري من السقوط !، بينما امريكا وأوروبا لم تتمكنا من حماية حلفائها في الشرق الأوسط وتخلت عن السعودية والامارات وتركتهما تتخبطان في المستنقع اليمني دون مساعدة حقيقية في هزيمة ايران هناك!، فضلا عن أن أمريكا واوروبا وربما بسبب الربيع العربي الذي تحول الى خريف دخلتا في مشكلات كبيرة نتج عنها انفصال بريطانيا عن أوروبا وصعود اليمين المتطرف ووصول ترامب لحكم امريكا!!... وهكذا أصبح المشهد يظهر لنا روسيا كلاعب سياسي دولي محترف قادر على حماية أصدقائه بعكس امريكا وأوروبا المشغولتين بمشكلاتهما الداخلية!، فقد اثبتت الاحداث حتى الآن أن المتغطي بالأوربيين والامريكان عريان!، وأثبتت أن المتغطي بالروس ليس بعريان!، وأكبر دليل على ذلك النظام السوري!... لهذا وحيال ظهور روسيا باعتباره الفائز الأكبر في كل هذه التغيرات والتداعيات الاقليمية والدولية التي نتجت عن ثورة تونس، فإننا بتنا نشاهد دول الخليح وعلى رأسها المملكة السعودية والامارات تطلب ود وصداقة وربما حماية الدب الأبيض وريث الدب الأحمر!، وهذا ما تفعله افريقيا وعدة دول عربية اخرى وعلى رأسها مصر !، أي استعادة صداقة وحماية الروس الذين اثبتوا جدارتهم في في حماية أصدقائهم، وهو ما جعل تركيا بقيادة أوردغان - العضو في حلف الناتو - تعزز علاقتها بالروس!(*)، فالروس فضلا عن عدم تخليهم عن أصدقائهم لا يتدخلون في الشئوون الداخلية لهؤلاء الأصدقاء ولا يهتمون كثيرا بمسألة الديموقراطية وحقوق الانسان!،لهذا يبدو المشهد اليوم بالفعل كما لو أن الروس هم الرابح الأكبر من تداعيات الربيع العربي حتى الآن!، ما رأيكم!؟
سليم نصر الرقعي
(*) وهناك عامل آخر ومهم في كل هذا التقارب التركي الروسي لا يمكن اغفاله وهو أن على رأس كل دولة منهما قائد قومي ووطني قوي وصل للسلطة بواسطة انتخابات ديموقراطية كما فعل هتلر !، فضلا عن أن كلا منهما يقوم بالاستناد الى خطابه القومي والوطني والشعبوي وقاعدته الجماهيرية على تصفية خصومه بطريقة ناعمة!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,602,429,987
- الحب ، والاحترام ، والقانون !؟
- حركة النهضة وحركة الشعب هل هما وراء فوز السعيد؟ ولماذا؟
- استهداف ناقلة النفط الإيرانية ولغز الطرف الثالث!؟؟
- دلالات فوز الاسلاميين على العلمانيين في عقر دارهم (تونس)!؟
- تسيس قضية الخاشقجي وتحويلها قضية للابتزاز!؟
- المتغطي بالإمريكان عريان!، السعودية مثلا !؟
- هل السعودية مثل ايران دولة دينية!؟
- هل ستطيح ثورات الربيع العربي الثانية بالمشيرالسيسي!؟
- وماذا عن دور التطرف العلماني في اجهاض الديموقراطية في بلادنا ...
- أرقام ومؤشرات واسئلة حول الانتخابات التونسية!؟
- الليبرالية والقيود الاجتماعية المتعلقة بالمحافظة على الهوية؟
- ولا يزال الرجال هم المتفوقون والمسيطرون!، الانتخابات التونسي ...
- العلمانيون كالاسلاميين جزء من أزمة الديموقراطية في عالمنا ال ...
- التوجهات السياسية والايديولوجية لليبيين عربًا وأمازيغ وتبو ! ...
- ما يجري في تونس لا يبشر بخير!؟؟
- لغز الحياة ولغز الوعي وعجز العلم عن حلهما !؟
- جريمة الكراهية جريمة ارهابية، والجريمة الارهابية جريمة كراهي ...
- منفذ جريمة تكساس هل هو ارهابي أم مريض نفسيا!؟
- المستقبل ودولة الأمن الصحي الصارمة!؟
- تونس بعد رحيل السبسي، إلى أين!؟


المزيد.....




- -Airbnb- يوفر الإقامة بقصر ملكي في الهند مقابل 8000 دولار
- انطلاق طائرة -كانتاس- لما قد يكون أطول رحلة ركاب من لندن إلى ...
- ماين كرافت تتبع خطوات -Pokémon Go- لصناعة لعبة جديدة
- الخزفيات تحمي مدمرة روسية واعدة
- تقرير عالمي يحذر من خطر حقيقي يتربص بأطفال العالم!
- أفضل التطبيقات لمساعدة مرضى السكري
- رفض طعن ترامب بشأن وجوب تقديم بياناته المالية للكونغرس
- طالب جامعي يضرم النار في جسده في مدينة ليون الفرنسية
- لبنان أعاد لي أملاً فقدته في فنزويلا
- رفض طعن ترامب بشأن وجوب تقديم بياناته المالية للكونغرس


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - الفائز الأكبر بتداعيات الربيع العربي، روسيا/بوتين!