أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاوار خضر - نحن والهزيمة (4) (د)














المزيد.....

نحن والهزيمة (4) (د)


كاوار خضر

الحوار المتمدن-العدد: 6387 - 2019 / 10 / 22 - 05:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعطي العملاق مثالا، لا نظن أن الكثير منا سيدركه:
"حين يجري رفض التفاوض معهم، عبر قوة جزئية، من هذه الدولة أو غيرها".
إذا تمعنّا الكلمات المستخدمة في هذه العبارة القصيرة بما هي عليها؛ من حيث مدلولها العميق، لتأكدنا أن ما قاله لنا أعلاه هو الحجم الذي نشغله في التجارة مع "الشركاء". فالمعني بالعلاقة معنا يرفض أن يفاوضنا! وكلنا نعلم ذلك. ما أراد تبيانه أن هذا الرفض هو دليل على تهميشنا.
"ماذا أخسر، ماذا أربح، تعني لغةً، من أنا، وأين أنا، وكيف أنظر إلى نفسي، وإلى أي مدى أنا ممنوح مثل هذا التصرف بمصيري، كطرف كردي، أحادي القوة، محدودها!".
طالما الأمر هو تهميشنا، علينا أن نسأل أنفسنا: "ماذا أخسر؟ ماذا أربح، من أنا؟ أين أنا...، أي أن أعرف ذاتي! كما هو وارد في العبارة أعلاه.
ونحن ما زلنا نجهل ذاتنا، وهذه مصيبتنا القاتلة، مه هذه المحدودية من كل الجوانب، بناء عليه هل يحق لي التصرف بمصيري هكذا! حقا، نحن وحيدون في الساحة لا داعم لنا، وما الوعود المعطاة لنا سوى تمهيد لمقايضتنا... لم يحاكم أحد، بهذا المنطق القويم، من القيادات الكردية حتى اللحظة وبهذا الأسلوب، وهو الأسلوب المفروض منا جميعا انتهاجه؛ ولكن أنّى لنا ذلك؛ والإعلام المجهِّل والطاغي يمنع بشدة أن نرى ما يوصيه الناقد الفذ.
يعلم الناقد الكبير أننا نفتقر إلى معرفة منطق الربح والخسارة من منطلق الشرط الذاتي، هذا هو ما يؤدي بنا إلى الكوارث المتتالية. وبناء عليه تدخل في البازار أطراف مختلفة، وتقلبنا على وجوهنا كسلعة حين تفحصها الشراؤون. إنه تشبيه حقيقي لنا حين يضمنا هذا الطرف أو ذاك إليه. بالأمس كنا في الشرق، وقبلها كنا في حانوت التاجر المحلي، واليوم نحن في متجر الغرب. وهذا التنقل الذي احترفناه، نتوهم أننا محط أنظار العالم. نظرا لهذا ترتفع قيمتنا، بالأحرى أسعارنا أو تنخفض في السوق العالمية.
يتبع
تجمع الملاحظين، عنهم:
كاوار خضر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,445,866
- نحن والهزيمة (3) (ج)
- نحن والهزيمة (3) (ب)
- نحن والهزيمة (3)
- نحن والهزيمة (1)
- نحن والهزيمة (2)
- نحن وسورة النصر (6)
- نحن وسورة النصر (5)
- نحن وسورة النصر (4)
- نحن وسورة النصر (3)
- نحن وسورة النصر (2)
- نحن وسورة النصر
- فهم الكردي لراهنه (3)
- فهم الكردي لراهنه (2)
- فهم الكردي لراهنه (1)
- سوريا الروسية
- احتمالات سوريا إلى دولة فيدرالية
- لماذا نحارب احزابنا


المزيد.....




- الحكومة السعودية: الحوثيون خطفوا قاطرة بحرية ويهددون الملاحة ...
- منظمة -بتسيلم-: معدل هدم المنازل بالقدس الشرقية تضاعف عام 20 ...
- رعاية -إير بي إن بي- لأولمبياد باريس 2024 يثير غضب رئيسة بلد ...
- روسيا: العقوبات الأمريكية على منشأة فوردو الإيرانية خرق صارخ ...
- روسيا تطلق أول قمر Glonass-K2 العام القادم
- موسكو تحذر من أي عملية في شمال سوريا
- شاهد: المصارف اللبنانية تعيد فتح أبوابها
- الكونغرس يستأنف جلسات الاستماع الخاصة بالقضية الهادفة لعزل ت ...
- -الأكبر في المنطقة-.. تحذير أميركي من التسلح الاستراتيجي لإي ...
- شاهد: المصارف اللبنانية تعيد فتح أبوابها


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاوار خضر - نحن والهزيمة (4) (د)