أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير الخويلدي - أصول تفسير الأحلام عند بن سيرين














المزيد.....

أصول تفسير الأحلام عند بن سيرين


زهير الخويلدي

الحوار المتمدن-العدد: 6370 - 2019 / 10 / 5 - 00:49
المحور: الادب والفن
    


" ليس نوع من العلم مما ينسب إلى الحكمة إلا يحتاج إليه في تأويل الرؤيا "1
عاش محمد بن سيرين من سنة 653 ميلادي إلى سنة 729 ميلادي تاريخ وفاته في البصرة بالعراق وأدرك العصر الذهبي للإسلام وكان تقيا ورعا وبار بوالديه وبرع في علوم الفقه والحديث والزهد ولم يعرف له سوى كتاب منتخب الكلام في تفسير الأحلام وهو كتاب ظل موضع خلاف بين المؤرخين في أصالة الابتكار والاكتفاء بتلخيص وجمع ما وصله من معارف موروثة عن الإغريق والفرس والهنود. لقد اعتقد البعض أن الكتاب من تأليف النيسابوري المعروف بأبي سعيد الواعظ وظن البعض الآخر أنه شرح لكتاب إغريقي وضعه أرطميدورس الافسي بعنوان "تعبير الرؤيا" ولقد ترجمه حنين ابن إسحاق إلى العربية في القرن التاسع ميلادي وتمت ترجمته إلى الأنجليزية بعد ذلك بعنوان "تفسير الرؤيا لأحمد". في الواقع لا يمكن التشكيك في وضع كتاب حول تفسير الأحلام من طرف بن سيرين ولا يمكن القول بأنه أخذ عن أرطميدورس وتأثر بكتابه تعبير الرؤيا لأن الترجمة العربية التي قام بها حنين أنجزت بعد وفاته.
يضع بن سيرين ثلاثة شروط ينفذ من خلالها الطالب في علم الرؤيا:
- الأول هو حفظ الأصول ووجودها ووجوهها واختلافها وقوتها وضعفها في الخير أو الشر.سبب
- الثاني هو تأليف الأصول بعضها إلى بعض حتى تخلصها كلاما صحيحا على جوهر أصول التأويل.
-الثالث: هو شدة الفحص والتثبت في المسألة حتى تحصل المعرفة الحقة بها2 .
الإشكال الذي عالجه بن سيرين في كتابه هو طبيعة الأحلام ومكوناتها ومضمون الرؤيا وتراوحها بين إمكانية التعبير عن الواقع والحقيقة من جهة وتضمنها للأكاذيب والترهات والأشياء الباطلة من جهة ثانية. لهذا السبب يستنجد بن سيرين بعلم التفسير ويطالب باحترام الأصول المفسرة وقواعد التأويل كما جرت في العربية لكي يتم معرفة محتوى الرؤيا أثناء الأحلام والتبين ان كانت صادقة حقيقية أو كاذبة ومليئة بالأباطيل: "ولا تصدرن رأيك في مسألة حتى تفتشها وتعرف وجهها ومخرجها ...فإن صفيتها من هذه الآفات التي وصفت لك ووجدت ما يحصل من كلام التأويل صحيحا مستقيما موافقا للحكمة فذلك تأويلها صحيح"3 . كما يرفض بن سيرين عبارة أباطيل الأحلام وإمكانية الكذب أثناء الرؤيا ويقر بوجود الرؤيا الصادقة التي قد تدل على الخير والعافية والصحة وقد تنبه من الشر وذلك نتيجة المرض في النفس والاعتلال في الجسم. " إن الرؤيا الصادقة قسما: قسم مفسر ظاهر لا يحتاج إلى تعبير ولا تفسير ، وقسم مكنى مضمر تودع فيه الحكمة والأنباء في جواهر مرئياته"4 وهو هنا يسبق سغموند فرويد في الإشارة إلى ضرورة المرور من الظاهر إلى الباطن ومن الرمزي إلى الحقيقي لكي يتمكن المرء من معرفة محتوى الرؤيا ومضمون الحلم. على هذا الأساس تحوز الرؤيا على وجوه كثيرة متلونة متضادة متنافية مختلفة لم يصر إلى وجه منها دون سائرها إلا بزيادة شاهد وقيام دليل من ضمير الرائي في المنام أو دليل في المكان الذي رأى نفسه فيه"5 . وإذا تمكن المرء من الأصول المفسرة فهم طبيعة الحلم وعرف أن الرؤيا لها وجه يدل على الخير ووجه يدل على الشر وحمله التأويل من ظاهر اللفظ المرئي في المنام الى باطنه المقصود أو المنتظر حصوله. كما يتناول بن سيرين بالبحث تعبير الرؤيا بالزيادة والنقصان والتأويل بالمثل والتأويل بالضد والمقلوب وتعبير الرؤيا بالوقت ويربط أصول الرؤيا بالطبع والصنف والجنس والنوع من الأشياء والموجودات. في نهاية المطاف لم يتغير أي شيء من أصول الرؤيا القديمة ولكن حالات الناس هي التي تغيرت ولذلك يجب أن تذهب همة المرء في اتجاه التأويل وقراءة المرئي والعلم بأغراضه ومحتواه ومقاصده ومطلوبه. غير أن الاعتماد على الظواهر الغيبية أثناء تفسير الأحلام هو وقوع في الذاتية وتفسير بأمور غير موضوعية كشف عنها فرويد حينما ركز على الرغبات غير المشبعة المكبوتة في منطقة اللاوعي وأشار إلى استحالة تضمن الأحلام إشارات روحانية بالمستقبل ورفض الكهانة والتنجيم بالانطلاق من الرؤيا التي تحدث في المنام وخلصها أيضا من الذكرى التي تحصل للمرء عند إثارة الحواس والخيال وأقر بالطابع اللغوي للحلم ووضع فرضية التداعي الحرية واعتمد على تقنية التأويل بغية قراءة المحتوى الخفي فيها. فمتى يكف المرء عن الاعتقاد في الأوهام ويؤمن بأن الأحلام هي حقيبة الأسرار التي تحدد الشخصية؟
الإحالات والهوامش:
[1] محمد بن سيرين، تفسير الأحلام الكبير، طبعة منقحة تحت إشراف مكتب البحوث والدراسات، دار الفكر، بيروت، 2004، ص14.
[2] محمد بن سيرين، تفسير الأحلام الكبير، مصدر مذكور، ص13.
[3] محمد بن سيرين، تفسير الأحلام الكبير، مصدر مذكور، ص13.
[4] محمد بن سيرين، تفسير الأحلام الكبير، مصدر مذكور،ص05.
[5] محمد بن سيرين، تفسير الأحلام الكبير، مصدر مذكور،ص05.

المصدر:
محمد بن سيرين، تفسير الأحلام الكبير، طبعة منقحة تحت إشراف مكتب البحوث والدراسات، دار الفكر، بيروت، 2004.
كاتب فلسفي






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,680,904,559
- الدعائم الرياضية والطبيعية للفلسفة العقلية عند ابن باجة
- السرد الفلسفي للحياة الطبيعية عند ابن طفيل
- أهمية تدريس الفلسفة للأطفال
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور
- العملية الانتخابية والسلوك الديمقراطي
- الثورة الشعبية بين المد والجزر
- النظرة الحسية والرؤية الوجودية والإبصار المعرفي
- أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية
- السباق نحو الرئاسة في الانتخابات التونسية
- أسبقية الوجود على الماهية عند صدر الدين الشيرازي
- نور الدين البطروجي وميلاد علم الفلك الحديث
- الميزان الطبيعي عند أبي بكر الرازي
- مجمع الأنا وفرضية الرجل المعلق عند ابن سينا
- معنى حضور الإنسان في العالَم
- صدور كتاب تطبيقات فلسفية
- نظرية الأعداد وعلم الهندسة عند ثابت ابن قرة
- كيف يتحقق الاستقرار الاجتماعي في ظل التفاوت بين الطبقات؟
- تطور علم الميكانيكا عند ابن ملكا البغدادي
- عمر الخيام واستخدام العدد المجهول
- أدب السلاطين وحكمة المشرقيين عند ابن المقفع


المزيد.....




- الأصالة والمعاصرة يعد لانتداب المشاركين في مؤتمره الرابع
- طفل ذو موهبة خارقة بفنون البلياردو
- فلاتر ملونة وعاملات تلوين.. كيف طوّر صناع السينما طرق التلوي ...
- ملفوفة بعلم مصر... تشييع جنازة الفنانة ماجدة... صور وفيديو
- هاوي دراجات روسي يملك 800 دراجة تاريخية
- لوحة مسروقة لشاغال تطرح في مزاد إسرائيلي للفنون التشكيلية
- العريان بين غيرة طليقته أنجي علي وغرام أصالة أم ولديه
- شاهد باللغة العربية.. آية الله خامنئي: اميركا تريد تقسيم الع ...
- مترجم غوغل يستعد لترجمة لغة الأبقار
- مصر.. ما قصة قبلة فاتن حمامة التي أفقدت عمر الشريف وعيه؟


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير الخويلدي - أصول تفسير الأحلام عند بن سيرين