أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة لسليم بركات ورأيي فى أدبه _ السعيد عبدالغني














المزيد.....

قصيدة لسليم بركات ورأيي فى أدبه _ السعيد عبدالغني


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani )


الحوار المتمدن-العدد: 6363 - 2019 / 9 / 28 - 00:26
المحور: الادب والفن
    


لغته لغة تجريدية محمومة بالكثافة والايجاز المتقن ، الطريقة التفكيرية الكلية من فوق المعنى ومن باطنه ، ادرك كل شىء فيه وارتباطاته ، إنه المفارق الأرضي الذى خرج من كل شىء ودخل عزلة بناها فى رأسه لذلك هو على علاقة دوما بالنهاية والموت والبداية والميلاد والسجن والغربة .. إلخ .
دائما ما ينعت بالغرابة وفى الحقيقة لا غرابة ولكنه يعبر عن الكون الداخلى وخصوصا المرئي الفيزيائي الجديد السريالي والمرئي من المعانى والتصاوير ، لا يحتمل وصف الشىء كما هو لأنه يؤمن أن لا ظاهر شىء كباطنه والتأويلية الكاملة لكل شىء ، ربما تصاويره كون جديد بدلا من هذا الكون ابن العبث او ابن الله ، جملته قيويمة ، معمار رمزي وهذه أصعب انواع الكتابة لأنها مريدة دوما فى الانتهاء بسبب فاعلية الخلق المستمرة التى تزيح حتى اللغة من افقها .
يمزج بين المجرد الجديد الذى اخترعه والموجود الجديد مع الاخذ من ذرات كل شىء فى الموجود القديم والمجرد القديم والاهتمام بأفق المتأمل ، الصراع مع الأبعاد والحدود الذاتية والكونية مع الابتعاد عن المجتمع والانغماس فى العزلة بارئة كل نعت بالغرابة لأي أحد .
أظن أنه يجلس على الكرسي ويقذف كل شىء فى كل شىء ويكتب وهو يقذف ويكتب بعد القذف وحتى كتابته قذف لما داخله من تخييلات له القدرة على الشعور بها والإحساس بها كالواقعي تماما وليست خيالية احد بل خياليته هو .
له علاقة دوما بالالوهة واشغالها عندما يكونها وبالالوهة واثارها عندما يكون إنسانا بميثولوجية كامنة وفلسفة حقيقية قريبة جدا من المعانى بشكل رهيب والقريب من المعانى قريب من المجازات ففى يده تتكون كصلصال عارى .
له علاقة ايضا بكونية الطير وحياته النفسية التى تتجلى دوما فى لحظاته الطوباوية العليا ، بالاجنحة والطيران والحط والمشاعر تجاه الرياح وتجاه الالوان .
إنه مفارق بدائي أحيانا ومفارق حديث أحيانا ، مستمتع ومتألم بنفسه
ليس الأمر هو اللغة أظن ذلك ، بل هو الفهم الشديد بدون حكم او معارضة فى الفهم لا معارضة فى الأفكار ، أو تصنيف لأي نفي مهما كان ضد ما يؤمن به العالم كله ، إن الامر فى رأيي هى العزلة التى تجعل مادة الشعر موجودة باصالة رهيبة وهى التخييلات والافعال الخيالية فهو لا يكتب ما يتخيله فقط بل يكتب افعاله فى مخيلته .
إلى سليم بركات .
أنت
المحتجب المحفور فى المجرد والموجود
مُقلِق المعانى فى البواطن المطلقة والمقيدة
كفن لكل ما لا يقال
ومدد اللفظ الحصادي
صاب العري على الجهة
والشهد على العزلة والغربة
مُزِيل النعاس من التناقضات للوحدة
الغلبة الغريزية بالاتساع لا الانحسار
أرض الصراع بين المادة واللامادة
تسبق البدء وتتبع النهاية
مضغة مضمومة ومنتثرة فى الفراغ
شَعرك كفاية من الخفاء
وعياناك هاتات الحدأتاتن بهما عصافة المهترىء كله
وهذا البياض دلالة الحقيقة بعد الاختمار
أيها الوارق بعد أفول كل شىء
تعال إلى مريدك بعد نفاذه
فأرباب الرفض كلهم خائفين ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,082,450
- فصيدة - خربتنى الأغوار البعيدة للادراك -
- قصيدة - ما رائحة مشيئتكِ بى ؟ -
- قصائد للشيطان - الشيطان العارف الاكبر بالله - السعيد عبدالغن ...
- رسالة 2 إلى ربة العدم السعيد عبدالغني
- رسالة 1 إلى ربة العدم _ السعيد عبدالغني
- قصيدة - فمن أتعرى له بفناء أسفح رابطته بي لااردايا -
- قصيدة - اودين، احملني إليها على قمة الجبل فى غيمة كليمة تحمل ...
- شذرات شعرية - أنا مقشر العلل والانساب والظاهر لكل شىء-
- شذرات شعرية - بى حشد تجاوز العدد بى وحدة تجاوزت الواحد -
- نثر فلسفي _ اغترابي
- رسالة انتحارى الأولى
- قصيدة - نحن سقاة المطلق -
- قصيدة - كل الأوطان هربت منيّ -
- قصيدة - يا مطهرة سدرتى من المعقول وفانيتى فيّ-
- قصيدة - فى النهاية ستختلط الحروف والالوان بذراتى ويموت مطلقى ...
- قصيدة - حاملا التجاوز الذى لا يُفهم ولا يُصدق -
- قصيدة - استسلم لغرق أكيد فى معانيكِ الضوئية لمعانيّ الظلامية ...
- قصيدة - صرخت ومن شفتي تناثر الكون -
- قصيدة - أنبه المفهوم أن بى لامفهوم تجاهكِ-
- قصيدة - تعالي يا سراح لنتداخل بانتثار -


المزيد.....




- ظريف باللغة العربية: إيران مستعدة للحوار مع جيرانها والمشارك ...
- مجلس النواب يصادق على مقترح قانون وخمسة مشاريع قوانين
- الصراع بين مصر وقطر يمتد الى الفن والسينما
- -أصدقاء المكتبة- بالكويت.. احكِ للأطفال واكتشف مواهبهم
- عبد اللطيف وهبي : التجمع يمارس القرصنة السياسية والحزب سيتحو ...
- وفاة كاتب مصري شاب بشكل مفاجئ بعد 18 ساعة من تنبؤه بموته
- غياب البرلمانيين يؤرق المالكي وأعضاء مكتب المجلس
- وأخيرا.. المصادقة على مشروع قانون ممارسة الطب الشرعي
- في تصريح غير مبرر.. إسبانيا تصف قرار المغرب بترسيم حدوده الب ...
- رسميا .. وهبي يترشح لخلافة بنشماس على رأس البام


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة لسليم بركات ورأيي فى أدبه _ السعيد عبدالغني