أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - نعم الحجاب فرض، ولكن أي حجاب؟














المزيد.....

نعم الحجاب فرض، ولكن أي حجاب؟


سمير زين العابدين
(Sameer Zain-elabideen )


الحوار المتمدن-العدد: 6345 - 2019 / 9 / 8 - 04:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في الدين الإسلامي يؤكد الفقهاء وآخرهم شيخ الأزهر أن الحجاب فرض, وهو كذلك ولنستمع سويا الي هذه القصة.

كان النبي اذا دعا أصحابه للطعام يأتي إليه من دعي ومن لم يدع, وكانوا يذهبون الي بيته قبل موعد الطعام بوقت طويل ينتظرون طهو الطعام وتقديمه, وبعد أن يفرغوا من الطعام يجلسون في مواضعهم يتحادثون, واذا احتاج أحدهم شيئا ينادي علي زوجة النبي ليطلب من أمتعة البيت ككوب ماء أو مزيد من الطعام وهكذا, وكان هذا يؤذي الرسول ولكنه كان يستحي أن يفصح عن ذلك.

وفي صباحية دخوله بزينب بنت جحش, بعد أن طلقت من زيد بن حارثه (ابنه بالتبني) أقام النبي وليمة, وبعث أنس بن مالك ليدعو أصحابه ففعل, فكان الناس يأتون فيأكلون ثم يخرجوا, فيذهب أنس بن مالك ليدعو غيرهم وهكذا, حتي قال أنس للنبي لقد دعوت الجميع ولم يبق أحد ليدعوه, فأمر النبي برفع الطعام, وبقي ثلاثة من الرجال بعد الطعام, ففعلوا ما أعتادوا عليه وجلسوا يتسامرون, فقام النبي يصحبه أنس وخرج من غرفة زينب ماشيا حتي وصل الي غرفة عائشة, ولكن الرجال الثلاثة لم يخرجوا واستمروا يتحادثون, فأعاد الكرّة وعاد الي غرفة عائشة يصحبه أنس, وهنا أخبر أن الرجال قد غادروا, فرجع الي غرفة زينب حتى وضع رجله في داخل عتبة الغرفة, ورجله الأخري خارجها, وأرخي الستار علي بابها, فحال الستار بينه وبين أنس بن مالك، وأُنزلت آية الحجاب.
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ ۖ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ۚ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ ۚ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ۚ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا"

اذن فالقصة التي أوردتها من مصادر عديدة وقد رواها أنس بن مالك اتفقت جميعها عدا تفاصيل صغيرة ليست بهامة, وبالنظر الي ظروف نزول الآية وأسبابها, تؤكد أن الحجاب هو ذلك الستار الذي أسدله النبي ليحول بين أنس بن مالك وبين زينب بنت جحش.

كيف تحول الستار الي قطعة من القماش تغطي به كل النساء رأسها, أو الي نقاب يغطي المرأة كلها؟ لا أحد يعرف.

وهنا يبرز التدليس والكذب الذي اتبعه شيوخ الغبرة, فقهاء الذكورية, ليفرضوا ماليس بفرض, مستغلين بخبث وانتهازية قلة الوعي وعدم البحث والتدقيق لدي العامة, الذين يأخذون الأحكام المزيفة كمسلّمات, طالما صدرت عن من يدعون أنفسهم فقهاء, فتتبعهم النساء دون وعي.

هل تعلمون أن الحجاب المنتشر الآن هو حيلة سياسية, عمد إليها الإسلام السياسي حديثا لإضفاء مظهر إسلامي كاذب علي جموع النساء, ليستندوا عليه ويكون مبررهم للمطالبة بالخلافة والحكم إسلامي ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,194,677
- الدور الغائب للمواطن
- الترجمة العربية لمقال عالم الآثار الإسرائيلي زئيف هيرتزوج (أ ...
- خطر السلفيّة والمتسلفين
- الخدعة الفرعونية
- الطائفية في الإسلام والمسيحية 2
- الطائفية في الإسلام والمسيحية
- الولاء والبراء والمواطنة
- الإعتقاد وإعمال العقل
- الإنسداد السياسي
- التقرير النهائي للجنة التحقيق وتقصي الحقائق بشأن الأحداث الت ...
- لا سلطة دينية للدولة
- قراءة في تطورات الموقف الدولي والإقليمي
- استوصوا ...
- المهمة المتعذرة للأزهر
- حقيقة الدور السعودي في المنطقة
- تاريخ السياسة السعودية مع مصر
- الدولة ونظام الحكم والإصلاح
- هل حقا لا كهنوت في الإسلام؟
- أي استنارة وأي وسطية في الأزهر؟
- الإسلام السياسي


المزيد.....




- الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصر بالإخوان بتبادل لإطلاق النار ...
- النقابة العامة للغزل والنسيج: نرفض محاولات القوى السياسية ال ...
- الأمن يقتحم وكر لعناصر إرهابية تابعة لحركة حسم الإخوانية بمن ...
- الشؤون الإسلامية بالسعودية تقيم معرضاً ثقافياً تزامناً مع ذك ...
- مصر.. حكم قضائي ببراءة 7 عناصر في جماعة الإخوان المسلمين
- العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- -أوقفوا العمل بالشريعة-... ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مج ...
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- رجل دين إيراني: مساحتنا أكبر من حدودنا الجغرافية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - نعم الحجاب فرض، ولكن أي حجاب؟