أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود الزهيري - لاتخشوا من سرد طفولتكم ..














المزيد.....

لاتخشوا من سرد طفولتكم ..


محمود الزهيري

الحوار المتمدن-العدد: 6333 - 2019 / 8 / 27 - 16:16
المحور: الادب والفن
    


لم أخشي يوماً ما , في حياتي منذ الطفولة , ما كانوا يخوفوننا ويرهبوننا به من مسميات في المخيال , كالجن والعفاريت والمارد والشياطين , وأبو رجل مسلوخة وأمنا الغولة ..
منزلنا القديم ؛ كان بالقرب من مقابر القرية التي كانت تحيطها المنازل والأراضي الزراعية , وكانت المقابر بجانب الأجران والوسعيات والرحبات , والميادين علي أطراف القرية , بمثابة المتنفس للأطفال والشباب والنساء والرجال , وكان الجميع علي مستوي كافة الأعمار يمارسون الألعاب بداية من المرجيحة الخشب ( الوزة ) أو المرجيحة الحديد بالقوارب , أو مرجيحة الحبال التي كانت تصنع علي الأبواب الخشبية أو بين شجرتين , وكانوا يلعبوا صلح , وضربونا بونا وطيارات حربية , والسبع طوبات , والأولي المرسومة بخطوط علي الأرض بعصا خشبية , وكانت المقابر بها أشجار التوت والنبق والجميز والنخيل , فكيف نفارقها , وهي تتأبي أن تفارقنا , فهل نترك أشجار التوت والجميز والنخيل والنبق ونذهب لأماكن اخري ؟!
كانت قطعن الماعز والغنم ترعي في المقابر , وكنا نجري وراء الكباش وننطحها , وتنطحنا , وكنا نسرق الطيور من المقابر أو من حولها , فقد كانت كثيرة , وكان أصحابها يتركون البط والأوز والدجاج بلا حارس , وتحديداَ في درب سيدي مسعود , فكانت الطيور تعرف العشش المبنية ببيوت أصحابها وتخرج منها , وتعود للمبيت أو تبات حول المقابر أو حول مقام سيدي مسعود ..
كانت هناك العديد من المقابر المفتوحة , وكنت تحديداً , اهبط إليها , وأسرق الجماجم , لأخيف بها الأقارب الذين كانوا يأتون في الأعياد والمناسبات لزيارتنا , وأربط الجمجمة بالدوبارة , واشوح بها في الهواء , في وجوههم وبإتجاه أجسادهم لأرهبهم بها , وذات مرة أخذت عظام الأموات لأشتري بها عسلية , ورفض الرجل شراء عظام الأموات , وطلب عظام حيوانات , وتجمعنا حوله بعد خطة مدبرة , لسرقة العسلية التي كانت ملفوفة علي عصا خشبية طويلة , إلا أنها كانت شديدة التماسك بالعصا , واستحالت سرقتها وفشلت الخطة المدبرة التي قررنا ونحن أطفال أن يشاغب الرجل البعض منا , واقوم انا بتسلق العرة الخشب , وسرقة العسلية ..
كنا نلعب لعبة ( طير ) , ولعبة الأستغماية , وكانت النعوش من ضمن الأماكن التي كنا نختبيء بها , ولم يظهر لنا عفريت أو جنيه أو شيطان أو مارد , أو حتي لم نلتقي ذات مرة بأمنا الغولة , ولم نلتقي بالأخ أبو رجل مسلوخة !!
بصدق : كنا نحن العفاريت .. لالا .. كنا نحن الشياطين .. !!
لاتخشوا من سرد طفولتكم , فسردها يجعلكم أصحاء نفسياً وعقلياً .. بل بصدق : يجعلكم سعداء !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,554,341
- بيوتنا مقابر !!
- كن أنت !!
- قول للموت مرحب .. وارحل !!
- طلق , وخليك إنسان !!
- سيكون للجنة عنوان !!
- زيارة صديقي الشيطان في رمضان ؛ وحديث عن العبودية الطوعية وال ...
- صديقي الشيطان , وزيارة رمضانية حول فتوي شيخ الأزهر عن طاعة ا ...
- صديقي الشيطان , وزيارة رمضانية في لباس عائض القرني !!
- الشيطان صديقي .. وزيارة رمضانية !!
- أقوال متناثرة ..
- متفرقات
- عن عقد نكاح الأجنة وهن في بطون أمهاتهن !!
- علي هامش مقتل جمال خاشقجي !!
- فصل التعليم الديني عن التعليم المدني العلماني .. من خلال دعو ...
- عن ختان الإناث .. فتوي شاذة !!
- عن جرائم تيارات الإسلام السياسي ..
- في قريتنا ..
- الحرية ل نبيل النقيب المحامي .. الحرية ل مصر والمصريين ..
- مازلت حزين .. لأجلك يا مدينتي الحبيبة .. !!
- أحاديثي مع الشيطان صديقي .. !! (5)


المزيد.....




- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود الزهيري - لاتخشوا من سرد طفولتكم ..