أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - زهير الخويلدي - الميزان الطبيعي عند أبي بكر الرازي














المزيد.....

الميزان الطبيعي عند أبي بكر الرازي


زهير الخويلدي

الحوار المتمدن-العدد: 6333 - 2019 / 8 / 27 - 00:56
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


" هذه صناعة لا تمكن الإنسان الواحد إذا لم يحتذ فيها على مثال من تقدمه أن يلحق فيها كثير شيء ولو أفنى جميع عمره فيها لأن مقدارها أطول من مقدار عمر الإنسان بكثير"

إذا كان فخر الدين الرازي مجرد متكلم ومن العلماء الموسوعيين حيث برع في التفسير والفقه والفراسة والفيزياء واللغة والطب والفلك والرياضيات وولد في الري عام 1149 ميلادي وتوفي تقريبا في هراة عام 1209 ميلادي وألف مفاتيح الغيب وأنوار التأويل وتأسيس التقديس والمباحث الشرقية وتعجيز الفلاسفة وإذا كان أبو حاتم الرازي مجرد محدث وشاعر ومن علماء الجرح والتعديل عاش بمدينة طهران زمن العباسيين في القرن التاسع وتوفي عام934 وينسب إليه كتاب الزينة وكتاب الجامع وكتاب أعلام النبوة فإن أبو بكر الرازي هو من الفلاسفة العقلانيين الذين ألفوا كثيرا في الطب والكيمياء والمنطق والفيزياء وأسسوا الاتجاه الطبيعي المادي وكونوا مدرسة علمية تجريبية تحرص على جلب الصحة ودفع المرض. لقد ولد الفيلسوف الطبيب في مدينة الري قرب طهران عام 865 ميلادي وتوفي فيها عام 925 ميلادي ولقد أتقن عدة لغات أهمها الفارسية والعربية والسريالية وقدم إلى بغداد زمن عضد الدولة وأخذ الفلسفة والعلم عن البلخي واشتغل عند الطبيب أبي الحسن الطبري وترك مجموعة تلاميذ وأتباع ولقد تأثر بحكمة سقراط وأبقراط وناقش جالينوس في كتاب الشكوك وترك لنا عدد من المؤلفات أهمها: الحاوي والجامع والأعصاب والمنصوري والطب الروحاني وطبقات الأبصار ومقالة في اللذة والمدخل إلى المنطق وهيئة العالم وكتاب ان للعبد خالقا والكيمياء وأنها إلى الصحة أقرب وفي الفصد والحجامة وأخلاق الطبيب. لقد نسب أبو حاتم الرازي المتكلم الاسماعيلي صاحب أعلام النبوة إلى أبي بكر الرازي مؤلفين مفقودين هما العلم الإلهي ومخاريق الأنبياء أورد فيهما أقوال الطبيب وشكوكه حول إثبات النبوة ونقد فيهما الأديان. من هذا المنطلق دافع الكثير من المؤرخين عن وجاهة آرائه الاعتقادية وصحة موقفه واستدلوا بالكتاب الذي ألفه وظل غير معروف وهو أسرار التنزيل في التوحيد والذي يظهر فيه فلسفة دينية ورؤية كونية تنفي الكثير من الأساطير التي أضيفت في التاريخ الإسلامي وترفض الإعجاز العلمي وتقول بالقوانين. بيد أن العمل العلمي الذي خلد اسمه في التاريخ وجعلت كتبه الطبية تترجم إلى اللاتينية وتنتشر مخطوطاته في المكتبات الأوروبية وفي ايطاليا وهولندا بالخصوص ويظل الكثير منها غير محقق إلى حد الآن هو كشفه عن وجود ميزان طبيعي صنفه لقياس الكثافات النوعية للسوائل ولقد ترتب عن أبحاثه الفيزيائية والكيميائية تقسيمه المواد الطبيعية إلى أربعة أنواع وتتمثل في المعادن والنبات والحيوان والمواد المشتقة. عمل على تصنيف المعادن حسب الطبائع والصفات وأعد بعض الحوامض والكحول التي استنبط منها الكثير من الأدوية واستفاد بها في مجال الصيدلة مثل حامض الكبريت الذي أطلق عليه تسمية زيت الزاج الأخضر واشتغل على معالجة الجسم والنفس على السواء ولقد تشكلت مهارته من دقة ملاحظاته وتجاربه التي أرخ لها في كتابيه الأدوية المفردة وخيوط الجراحة وجعلت منه أعظم أطباء الإنسانية على الإطلاق. فما السر الذي دفع بالمستشرق هونكه سيغريد يطلق عليه لقب "شمس العرب التي تسطع على الغرب"؟
المصادر والمراجع:
- أبو بكر الرازي، الحاوي في الطب، تحقيق محمد محمد إسماعيل، دار الكتب العلمية، بيروت، طبعة أولى، 2000، 3945 صفحة.
- أبو بكر الرازي، الطب الروحاني، والأقوال الذهبية للكرماني معهما المناظرات لأبي حاتم الرازي، تحقيق عبد اللطيف العيد، مكتبة النهضة المصرية، القاهرة، طبعة أولى، 1978، 292 صفحة.
- أبو بكر الرازي، سر الأسرار في الطب والكيمياء، دار الكتب العلمية، بيروت، طبعة 2003، 128 صفحة.
كاتب فلسفي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,102,744
- مجمع الأنا وفرضية الرجل المعلق عند ابن سينا
- معنى حضور الإنسان في العالَم
- صدور كتاب تطبيقات فلسفية
- نظرية الأعداد وعلم الهندسة عند ثابت ابن قرة
- كيف يتحقق الاستقرار الاجتماعي في ظل التفاوت بين الطبقات؟
- تطور علم الميكانيكا عند ابن ملكا البغدادي
- عمر الخيام واستخدام العدد المجهول
- أدب السلاطين وحكمة المشرقيين عند ابن المقفع
- رحيل الرئيس الباجي والانتقال السلمي للسلطة
- خصائص علم الكيمياء عند جابر ابن حيان
- الشك التجريبي وعلم المناظر عند ابن الهيثم
- علم الجبر والحساب عند أبي جعفر الخوارزمي
- فكرة النشوء والارتقاء عند أبي علي مسكويه
- مولد الأنثربولوجيا عند أبي الريحان البيروني
- قواعد علم الملاحة عند أحمد ابن ماجد
- الأعمال التلفزية بين سلطة الرقابة وحرية الإبداع
- فلسفة الكلام اليومي عند بول ريكور: الرمز وقوة الكلمات
- أدب الرحلة عند ابن بطوطة
- ابن النفيس واكتشاف الدورة الدموية الصغرى
- الاختراع العلمي عند عباس بن فرناس


المزيد.....




- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة
- Kurz Artikel lernen Sie die Ins und Outs der Studie in Deuts ...
- Produktive Tipps für Technische informatik Studien, die Sie ...
- موقع عبري يكشف عن مخاوف بلاده المستقبلية
- واشنطن ترحل سودانيا دين في تفجيرات 1996
- -ثورة الواتساب- المفتوحة على كل الاحتمالات
- الاحتجاجات في لبنان لا تشبه ما سبقها


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - زهير الخويلدي - الميزان الطبيعي عند أبي بكر الرازي