أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - على الهواء مباشرة....














المزيد.....

على الهواء مباشرة....


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6325 - 2019 / 8 / 19 - 11:14
المحور: الادب والفن
    


_ أدركت متأخرة..

أنني مُدْمِنَة حزن...

أبتاع أقراصا مُضَادة للكآبة

من صيدلية متنقلة...


_ أَتَحَفَّظُ على منظمة الصحة العالمية...

لأنها لا تعتبر الحزن والحب

حالة مرضية

تَتَطَلَّبُ تدخلا طبياً...

فتكتفي في العلاج بِرُوشِتَةٍ

اليُوغَا

كرياضة نفسية...

تُفْرِغُ القلب....

من رَجَّةِ الحب...



_ كلما دخلتُ حِمْيَةً بْيُو bio...

أشرب الكُورْتُكُوِيدْ corticoide

لِتَخْسِيسِ وزن الحزن...

وأتجنب الصوديوم...

كي لا يزداد حجم الحب ...

فينتفخ قلبي كبالونة

تَفْرَنْقِعُ في أول تحليقٍ لها....



_ يسوء مزاجي من نشرات الفايسبوك...

واليوتوب والأَنْسْتَغْرَامْ

شرطي يقتل un couple دون توضيح الأسباب....

ذئب يَطَأُ قِرْدَةً نَفْسَاءَ...

الهَاكَا توقف مذيعا تَحَرَّشَ بمستمعة...

قانون الأَجِنَّةِ فَاقَمَ اكتئاب الأطباء ...

فاعتقلوا الحب في قفص ذهبي

وأطلقوا سراح الحيوانات المَنَوِيَّةِ....

أقراص ضد الفساد الجنسي ...

تضع الفِيَاغْرَا بين القضبان

وتمنع قُفَّةِ الحبس...

قلب أُصِيبَ بِجَلْطَة ...

نتيجة منشطات الشوق ....



_ المخيمات خالية من الحب....

أُحِيلَتْ على المعاش

لتشرب قلوبها ....

ثم أفارقة يناضلون...

ضد بَشَرَتِهِمْ السوداء

لتصير بيضاء....



__ نِمْتُ على رُكْبَتِي المُتَوَعِّكَة....

أتابع قناة national geographic

اِكْتَشَفْتُ أن القرد أيضا...

ينام على ركبتيه

وأن القِرْدَةَ تحضن صغارها...

واكتشفت أن الإنسان كان ومايزال

حيواناً...

يَتَغَذّى على الجثث....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,182,087
- سيلْفِي مع الرصاص....
- حالة حب ...
- من ذاكرة الأهرام....
- الغربة قصيدتي الغائبة....
- نباح في الذاكرة...
- جَرِّبِ الحب...!
- لستُ سوايَ...
- رقص عمومي...
- قلعة دون حب...
- عناد مميت...
- طفلة الحب....
- نُوسْتَالْجْيَا....
- جوعك يا بلدي...!
- حِرْبَائِيَّةُ الحب...
- لعنة الأربعين...
- دون تذكرة...
- الاعتراف الأخير...
- أَجَنْدَةُ القلق....
- لحظة وداع دون شعر...
- هكذا أموت./ هكذا أحيا...!


المزيد.....




- اختيار باسل الزارو لتقديم افتتاح وختام مهرجان الجونة السينما ...
- ابنة فنان مصري تصفه بـ-قاهر المواهب-
- شوارزنيجر يسخر من سلاح ستالون في فيلم -رامبو- الجديد
- تمثال برونزي جديد للشاعر نظامي في دربنت
- من هو الممثل والمقاول المصري محمد علي الذي ينتقد السيسي والج ...
- سيد الخواتم: أمازون تختار نيوزيلندا لتصوير مسلسل تليفزوني جد ...
- أزمة سببها اللغة.. رئيس المفوضية الأوروبية تكلم بالفرنسية فر ...
- افتتاح الموسم المسرحي 244 في -البولشوي- مع دومينغو ونيتريبكو ...
- أعلان عن توقيع رواية / نبيل تومي ‎
- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - على الهواء مباشرة....