أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - الصمت











المزيد.....

الصمت


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6287 - 2019 / 7 / 11 - 09:22
المحور: الادب والفن
    




-1-
صمتي كلام،
هو صور،
معاني..
هو مرجان
معلق على شجر التين،
كونه لوحة
يحتاج الى ذهن فنان،
كونه معاني يحتاج الى بوح ملهم،
شاعر على كف دب،
أو سم ثعبان..
فصمتي كبوحي،
لا تترددي في السقوط،
قبل موت الحقيقة،
و تعرية الوقت،
وغدر الزمن.
-2-
سأكسر الصمت،
سأرميه حيث أنت،
فقط حنطي قلبي،
في متحف يستحق المتعة،
و ضعي قليل من الورد،
و تبسمي
كصدفية أغرقها الموج.
-3-
ضعي حلمي في القلب،
هل لي قلب جارف؟
متعب؟ متعجرف؟
متقلب التجني...؟
و في الحياة سير،
يحظى بالألم،
و يُتعب الفرح،
و يضع الجحر في المرح،
و يسير في الضباب،
يمزح في الحطام،
يضع السير في حبي،
سقط الشعراء،
فسقطت بين قافية الرعاة..!
اضع الحلم في سبات،
أرمي الحب، في التعب،
أنا الوحيد في الكون،
أضع الكون في مجهر،
يموت الرعاة،
و يستشهد السبات..
-4-
غفت الصور،
حب ،
و منظر،
و ارتياح..
و في قلبي ،
صبر،
و حب،
و انزياح..
و في الحياة،
قليل من الممات،
و في الحياة
عذاب دنيا،
و شقاء الإتلاف،
و موت الشقاء..
و تعب نتشه،
في فهم القيم،
و أنا أبكي،
و أتعب من الحكي.
-5-
لا،
فصمتي كلام،
يعني صور،
معاني،
لون المرجان،
معلق على شجر التين،
كونه لوحة،
يحتاج الى ذهن فنان،
كونه معاني يحتاج الى بوح ملهم،
شاعر على كف دب،
أو سم ثعبان..
فصمتي، كبوحي،
لا تترددي في السقوط،
قبل موت الحقيقة،
و تعرية الوقت،
وغدر الزمن..!
-6-
اسحبيني بصمتي،
ضعيني في جبة صوفي، أتعبه الإيمان..
رماه في تعبد وجنتيك،
لمح عيونك،
تأملاتك الذكية..
سأضع حزني أمامك،
فصمتي يكفي
لقراءة البذر،
و احتراق الشمس،
و قلبي البسيط المتبسم، بهدوء البوح،
-7-
الصمت خيانة،
وجه الأمانة،
يحبس الأنفاس،
بل هو كلام،
ضجيج.. تشنقه اللغة،
تضعه في وزرة الملامح،
يشقى،
يتعب الباطن،
هواجس غريبة..
مضنية،
متعبة،
و يشنق البوح،
هو أكثر من تعبير..
أكثر من إشارة،
يحب المغنى،
و يشقى..
الصمت مطرقة تؤجج الرأس،
يترك الحضن، عاجز عن الكلام،
هو مجرد تشنج يغري،
يحتاج الى فلسفة،
الى قارئ،
يحسن الفهم،
يحسن التلقي..
كي تذوب الغشاوة عن الكلام.
محمد هالي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,313,574
- الهجر
- انتظار
- هلوسة
- هكذا إذن..!
- تداعيات
- أنا غضبان
- انتفضي ..!
- حلم على قارعة الغنيمة
- مناجاة
- أمي ..!
- تصدع
- بين الأمس و اليوم
- لا تبكي يا امرأة..!
- الغياب
- الانتظار
- الابداع المشترك: حوار مع المبدع عادل المتني
- المراقب
- غايا
- يا عيونا ..!
- بين أزمنة


المزيد.....




- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- روسيا تنتقد قانون اللغة الجديد في أوكرانيا وتقدم اقتراحا بهذ ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- العثماني يؤكد استعداد المغرب لتقاسم التجارب والخبرات مع جمهو ...
- نيبينزيا: فرض قيود على اللغة الروسية في أوكرانيا سيعمق الانق ...
- الكنائس في موسكو تحتضن الفنون وأنواعا من الموسيقى
- النساء يطعمن العالم.. -إيمان- فيلم مصري يفوز بجائزة دولية
- -راب- جديد للنجم المصري أحمد مكي
- حين ترحل ذاكرة السينما
- لجنة بمجلس النواب تناقش تقرير تنفيذ السياسة الجنائية وسير ال ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - الصمت