أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد كشكار - نقاش دار بين ثلاثة، اليوم مساءً في مقهى البلميرا (تَدْمُرْ) بحمام الشط الغربية، حول موضوع الفلسفة في الباكلوريا (20/20) للتلميذة النجيبة أميرة النموشي














المزيد.....

نقاش دار بين ثلاثة، اليوم مساءً في مقهى البلميرا (تَدْمُرْ) بحمام الشط الغربية، حول موضوع الفلسفة في الباكلوريا (20/20) للتلميذة النجيبة أميرة النموشي


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6286 - 2019 / 7 / 10 - 03:56
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


أولاً، أهنئها على تفوقها وأقول لها بكل لطفٍ وإعجابٍ أن النقد الآتي ليس موجهًا ضدها، بل نوجهه إلى زملائنا مصلِحي الموضوع المعني:
- ليلى بالحاج عمر، جليستنا الحاضرة فكرًا والغائبة جسدًا (أستاذة عربية مباشرة): "لن أتحدّث عن الأخطاء اللغوية فكبار المفكّرين يخطئون وكبار الأدباء أيضا وقرأت أخيرا مقالا عن أخطاء نجيب محفوظ اللغويّة التي أفلتت حتّى من التدقيق اللغوي.".
- محمد كشكار (أستاذ علوم متقاعد): لم أكن أسند أبدًا عددًا كاملاً (20/20) لأي ورقة تحمل ولو خطأ إملائيًّا واحدًا وحيدًا، حتى لو كان غياب (S) الجمع في كلمة واحدة في الموضوع.
- حبيب بن بن حميدة (فيلسوف حمام الشط، أستاذ فلسفة متقاعد): Ontologiquement l’homme est toujours un être moyen, c’est ce qu’on appelle en philosophie la finitude humaine
وأضافَ: عندما كنت رئيس جمعية أساتذة الفلسفة، جاءنا تقريرٌ تقريعيٌّ من الأستاذ بكير (أستاذ مزدوج التبريز، عربية وفلسفة، ومدير معهد الصادقية سابقًا لمدة عشرين سنة تقريبًا)، تقريرٌ رصد فيه الأخطاء العديدة والمتعددة التي اكتشفها هو عندما قرأ موضوع الفلسفة في الباكلوريا الذي أسندنا له حينذاك (20/20)، أخطاء إملائية، نحوية، صرفية، منطقية وفي الأسلوب. قرأت الموضوع المعني وقرأت تقرير بكير، فأحسست بالخجل من نفسي كأستاذ فلسفة رغم أنني لست ممن شاركوا في إصلاحه.

ملاحظة ديونتولوجية: أعتذر من صديقتي ليلى إن أقحمت اسمها في النقاش. استعملت شهادتها للتدليل فقط على أن الموضوع فيه أخطاء لغوية، واحترامًا لغيابها لم أنقل تقييمها للموضوع الذي نشرتْه اليوم في صفحتها، وأنا متأكد مسبقًا من قدرتها على الدفاع عن تقييمها (أكرر والذي لم أنقله) الذي أختلف معها حوله، هو اختلافٌ طفيفٌ طفيفْ يا ليلى.

إمضائي: "وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" جبران

تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط في 9 جويلية 2019.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,344,335
- عَجَبِي!
- الحُكّام والبيروقراطية النقابية؟
- اليوم مساءً، تعرّضتُ إلى عملية تحيّل في العاصمة
- توضيحٌ حول تدوينتي الأخيرة التي أثارت سُخط بعض أصدقائي المار ...
- وكما هو الشأن عند الحيوانات، النباتات أيضًا تتأثر بما هو -فو ...
- سيناريو خيالي محتمَل لنتائج الانتخابات التشريعية التونسية ال ...
- ما زلتُ أسعدُ كثيرًا بصحبة علماء -فوق الوراثي- (les biologis ...
- حزب -النهضة- التونسي ومناوئوه اليساريون والتجمعيون؟
- علماء -فوق الوراثي- (les biologistes de l’épigénétique) أنتج ...
- -معجزات- علماء -فوق الوراثي-: مخلوقة فاقدة العينين والنظرْ، ...
- بلاغ نابع من -جواجي- مختص في تعلمية -فوق الوراثي المخي-
- الجديد الجديد في علم -ما فوق الوراثي-؟
- أحدثُ تعريفٍ لعلم -ما فوق الوراثي أو التخلّق- (l’épigenèse)
- هل تخلت كوبا عن الشيوعية في دستورها الجديد (2019)؟
- الديمقراطيةُ، في السياسةِ خيرٌ كثيرٌ، وفي المؤسساتِ شرٌّ كبي ...
- رجاء مواطن العالَم، يساري غير ماركسي
- شاركتُ اليوم صباحًا في مظاهرة لمناهضة التعذيب بمناسبة اليوم ...
- حضرتُ اليوم ندوة فكرية تبحث عن حل اقتصادي للفقراء أقِيمت في ...
- رأيٌ أقنَعني، أراه وجيهًا!
- تفاهةُ أن يكون المرءُ مثقفًا!


المزيد.....




- تدخل أفريقي يمنع ترحيل أثيوبيا لزعيم حركة -العدل والمساواة- ...
- بوريس جونسون: يمكن لبريطانيا إبرام اتفاق تجارة حرة لإنهاء أز ...
- مضيق هرمز: لجنة طوارئ الحكومة البريطانية -كوبرا- تجتمع بشأن ...
- اليمن.. 17 غارة للتحالف شرق صعدة والجيش يعلن تدمير عربات لـ- ...
- حفيظ دراجي للحرة: لو تكررت الفرصة لعدت لزيارة عائلة أبو تريك ...
- الوقود النادر
- حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 41.52 ...
- بالفيديو... الجماهير الجزائرية في القاهرة تعبر عن حبها للشعب ...
- بدء تسجيل المترشحين للانتخابات التشريعية في تونس
- أمينة النقاش تكتب عن الأسئلة التى لم يجب عنها المؤتمر القومى ...


المزيد.....

- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد كشكار - نقاش دار بين ثلاثة، اليوم مساءً في مقهى البلميرا (تَدْمُرْ) بحمام الشط الغربية، حول موضوع الفلسفة في الباكلوريا (20/20) للتلميذة النجيبة أميرة النموشي