أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 31














المزيد.....

ذكريات ولد كوردي 31


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6284 - 2019 / 7 / 8 - 13:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ذكريات ولد كوردي 31
نعم تطور الخوف و ما لاحقته من العزلة في شخصيتي و لم استطع التخلص منه الى يومنا هذا لدرجة قالت لي احدى طالباتي قبل سنوات قليلة بانها تلاحظ الخوف في عيني دون ان تعرف شيئا عن سيرة حياتي الماضية و اني اعتقد بان هذه العزلة كانت نتيجة طبيعية لاني كنت بطبيعتي شرسا متمردا على الاقل في داخلي لا اسكت على الظلم و لكن صراعي مع القلق و الخوف بدأ و لسنوات طويلة و تفاقمت العزلة حتى في البيت. كنت اترك اهلى ابتداء من الساعة الثامنة مساء و اقضي وقتي في غرفتي بالاستماع الى هيئة الاذاعة البريطانية القسم الانجليزي و بقراءة الكتب الانجليزية و احلام الحياة في مكان بعيد جدا.

و لكن و عندما تحول الخوف الى مشكلة وعائق كبير في حياتي الاجتماعية و الجامعية قررت مراجعة طبيب نفسي في بغداد رغم اني كنت اشك بمؤهلات الاطباء النفسيين العراقيين و بعد الزيارة الاولى و عندما سألني الطبيب: من اين انت في الاصل؟ و عرف باني من القومية الكوردية علق و قال: لماذا انتم معقدون بهذه الدرجة؟ قررت عدم الاستعانة بطبيب نفسي عراقي طالما انا في العراق. كنت اقضي ايامي في العزلة و البكاء دون ان يحس احد.

و اني اعتقد بان الشعب الكوردي بصورة عامة لا سيما اطفال الجيل الذي ولد بعد ثورة الزعيم قاسم 1958 و ما اعقبها من انقلابات عسكرية قومية عنصرية في العراق و بعد الاختلاط بكثرة مع العرب بسبب التهجير و النقل بدأ يعاني من مشاكل نفسية كبيرة و الشعور بالنقص و الغبن. كبرت في مجتمع يرى كل شيء عربيا من الارض و الهواء و السماء و الماء - في مجتمع يضحك على الهوية و اللغة الكوردية - مجتمع يتعلم جميع اللغات و لكن لا يرى في الكوردية قيمة لتعلمها و مجتمع كوردي اسلامي يخدم الاسلام العربي بدلا من لغته و ثقافته.

و اليوم افهم الخوف الاجتماعي الذي جاء من جمهوريات الخوف جيدا بحكم اطلاعي الواسع على الكتب الكثيرة المختصة بالانجليزية و الالمانية و الاستعانة بالمختصين هنا في المانيا - على الاقل افهمه حتى اذا كان من المستحيل التخلص من هذا النوع من الخوف الذي يختلف عن الخوف الطبيعي و المفيد لبقاء الانسان. نعم لازمني الخوف لفترة طويلة و اصبح جزءا من شخصيتي حتى في البلدان التي يخدم الجهاز الامني فيها امن المواطن بدلا من ملاحقته.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,231,661
- ذكريات ولد كوردي 30
- هل هذا اوريجنال (اصلي)؟
- ذكريات ولد كوردي 29
- لا تخف اشرك بالله
- عراقية اكو - ماكو؟
- حفريات اللغة العربية 18
- العلاقة النفيسة بين النفس و التنفس
- العلاقة بين السعادة و الرمضان
- اصل لون الاحمر و العرب
- ان اقدر الاصوات لصوت الحمير
- ذكريات ولد كوردي 28
- تجاوز حدود القرد
- القدوة و الخياط الجديد
- ذكريات ولد كوردي 27
- المزبلة الى المزبلة
- ابتعاد محمد عن ثقافته 2
- ابتعاد محمد عن ثقافته
- مرض التجنب
- حفريات اللغة العربية 17
- الرعية الاسلامية والمواقع الاجتماعية


المزيد.....




- ترامب: سنبقي على مجموعة من قواتنا في سوريا
- بريطانيا: رئيس مجلس العموم يرفض التصويت على اتفاق بريكسيت مج ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- استياء من تعليقات في مواقع التواصل على متظاهرات لبنان
- أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل -شهيد الشهامة-
- بعد أربع سنوات.... القضاء الفرنسي ينتهي من التحقيق في تفجيرا ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- شاهد.. هكذا تحتفل سيوة المصرية بـ-ليالي الصلح والحصاد-


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 31