أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الفصل التاسع _ المشكلة العقلية















المزيد.....

الفصل التاسع _ المشكلة العقلية


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6268 - 2019 / 6 / 22 - 09:35
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الفصل التاسع _ المشكلة العقلية

المشكلة العقلية _ اتجاه عكسي ...
المرض العقلي ، خلل وخطأ في الأفكار الشخصية والاعتقاد ، وليس في تركيبة الجسم .
وهو يختلف بشكل جذري عن المرض النفسي _ ذو المنشأ الجسدي ، حيث يكون مصدر الخلل في الكيمياء والوظائف الفيزيولوجية المتنوعة بالجسد ، مثل بقية الأمراض المعروفة .
يتجسد المرض العقلي ، في تخلف العمر العقلي للفرد ( ...) عن عمره الزمني الحقيقي ، البيولوجي .
هذه الفكرة تختلف _ إلى درجة التناقض _ مع التصنيف الرسمي للمرض النفسي والعقلي السائد في الثقافة العربية اليوم ( وربما العالمية أيضا ) . حيث يعتبر المرض العقلي من نفس نوعية المرض النفسي _ الجسدي ، ويمثل الدرجة القصوى في شدة المرض ( الجنون ) .
....
مشكلة الوضع الإنساني ؟!
المشكلة مزدوجة بطبيعتها ، مشكلة الوضع من جهة ، ومشكلة الشخصية من جهة أخرى .
_ مشكلة الوضع ، تتمثل بالمصير المشترك " الموت " .
يتعذر تقبل فكرة الموت ، بشكل منطقي وعقلاني ، وهو ما يشكل صدمة أولى للطفل _ة .
وبعدما يصل الطفل _ة إلى مرحلة اليأس ، من جواب مقنع أو مقبول سواء من قبل الأهل أو المدرسة والكبار ، يكون الحل الأخير عبر الكبت . ويتم ذلك بشكل لا شعوري غالبا .
_ مشكلة الشخصية ، تتمثل بالفجوة بين العمر البيولوجي للفرد وبين عمره العقلي .
مشكلة الاصغاء والتلقي أو التعبير والكلام كمثال ،
أغلب من يصادفهم المرء خلال حياته ، يتخلفون عن عمرهم الطبيعي بشكل صارخ .
متوسط العمر العقلي السوري ( ومن بحكمه في الجوار أو التشابه الثقافي _ الاجتماعي ) لا يتعدى العشرين ....إلا ما ندر .
هذه الفكرة أقل من معلومة ، وأكثر من رأي وموقف شخصي .
وأتمنى بالطبع أن يكون تقديري خاطئا .
....
كل مراهق _ة يسلك إحدى الوجهتين :
1_ التشابه مع العائلة الكبيرة ( المجتمع ) ، موقف الامتثال الاجتماعي والدوغمائية .
أو النقيض
2 _ الاختلاف عن الجميع ، ( أنا ضد الجميع ) ، موقف النرجسية والغرور .
وبعبارة ثانية ، أمام المراهق _ة خيارين فقط : الطاعة والتشابه أو التمرد والاختلاف .
بالنسبة لي شخصيا ، ...
بعد الأربعين فهمت عقليا وعاطفيا وتجريبيا ، أن مشكلتي في عقلي أولا .
وأحاول التكيف مع المجتمع ، منذ وضعت العنوان " نحن لا نتبادل الكلام " ... قبل أكثر من ربع قرن
....
_ التمرد يتضمن خسارة الأمان .
موقف اليسار الكلاسيكي .
_ الخضوع يتضمن خسارة الاثارة .
موقف الليبرالية الكلاسيكي .
غاستون باشلار وأريك فروم على طرفي نقيض .
اليسار ، اختيار العدالة وتأجيل الحرية .
الليبرالية ، اختيار الحرية وتأجيل العدالة .
....
الحب والجنس متلازمة حديثة .
لكي ينجح الفرد ( طفل _ة أو امرأة أو رجل ) في حب نفسه ، يتطلب ذلك أن يحب غيره .
بالتزامن
لكي ينجح الفرد ( ....) في حب غيره ، يتطلب ذلك أن يحب نفسه .
يحدث ذلك بالتزامن ،...
تلك خلاصة فكر أريك فروم ، الفيلسوف الإنساني .
بالنسبة إلى غاستون باشلار ، مؤرخ العلم والمحلل النفسي ، وصاحب الموقف الشعري المتفرد ... لم أقرأ له بما يكفي لتكوين خلاصة حقيقية ، وواضحة ، وعادلة .
وأنا أميل إلى موقف باشلار ، لجهة العلم والتكنولوجيا الحديثة ، ولموقفه من الشعر والفنون أكثر .
....
1
بسهولة يتهم أحدنا بالشذوذ ...
أجهزة الأمن تصنع الاشاعة أولا ،
ويتسابق بعدها الجميع للترويج المجاني ، ...
لا أسهل من صناعة العدو ، في مجتمع مريض بالحاجة إلى عدو .
صحيح ، وفق مبدأ التقية ، وتفضيل الكذب بالفعل .
لا أسهل من صناعة العدو ، في مجتمع مريض بالحاجة إلى عدو .
أحيانا ، يكون الخطأ أل ....المطبعي أو اللغوي ، وحتى الفكري ، نعمة في بلادنا .
....
2
عودة سريعة إلى فكرة السبب والصدفة ، بالتزامن مع ، مبدأ الحتمية أو عدم التعيين !؟
مشكلة الفلسفة لأكثر من عشرين قرنا .
ومشكلة الفيزياء ، منذ أكثر من قرن .
وأعتقد أنني نجحت في حل المشكلة ، بشكل موضوعي ويقبل الاختبار والتعميم ، منذ أكثر من 500 يوم ...مع البراهين والاثباتات الموضوعية أيضا .
أحيانا أفقد الثقة بنفسي وبهذا العالم الذي نعيش فيه .
المهم ،
بعد فهم الاتجاه الحقيقي للزمن ، عبر المرحلتين ....
1 _ تحول الغد ( والمستقبل كله ) إلى حاضر ،
هذه مرحلة الاحتمال وعدم اليقين ، حيث القانون الرئيسي : صدفة _ نتيجة .
وهو ما تؤكده فيزياء الكم ، عبر التجربة والتعميم منذ أكثر من قرن .
2 _ تحول الحاضر ( ومعه الوجود كله ) إلى ماض ،
هذه مرحلة اليقين والتكرار ، حيث القانون الرئيسي : سبب _ نتيجة .
والمحصلة أو الخلاصة ....
الحاضر ( أو الواقع أو الوجود ...) = سبب + نتيجة .
....
الماضي مهم ،
لكن الحاضر أكثر أهمية منه ،
والغد بدوره أكثر أهمية من اليوم .
بالنسبة لي شخصيا ، أعتبر نصف الاهتمام والأهمية للقادم ، وثلثه لليوم وسدسه للماضي .
....
موقف اينشتاين من الزمن ، يماثل الموقف البوذي ومعه موقف التنوير الروحي أيضا ، بعد استثناء الفكرة الجديدة بالفعل ( الزمن بعد رابع للمادة ) ، والتي يرتكز عليها فهمي للزمن . لكن بعد تصحيح الموقف الخطأ ، وتبديل فكرة الزمن بعد رابع في المادة !؟ حيث فكرة الأبعاد الأربعة للمادة خيالية وفلسفية وليست علمية وتجريبية ، ويتعذر تخيلها وليس اختبارها فقط .
يتمثل موقف التنوير الروحي من الزمن بالإنكار ، إنكار وجود المستقبل أو الماضي ... الوجود حاضر أبدي .
بكلمات أخرى ، يوجد خلط بين مصطلحات المادة والمكان ، أيضا بين الحضور والوجود ، لا أعرف إن كانت المشكلة نفسها في بقية اللغات !؟
عبارة الزمن بعد رابع في المادة خاطئة ، مع أنها تمثل نقلة حقيقية على طريق فهم حركة الزمن واتجاهه ، بشكل علمي وتجريبي . وهي تفكير من خارج الصندوق بالفعل .
المكان يتضمن المادة ، والعكس غير صحيح .
الوجود يتضمن الحضور والعكس غير صحيح .
للمادة ثلاثة أبعاد ( طول وعرض وارتفاع أو عمق ) .
بالمقابل
للوجود ثلاثة أبعاد هي المكان والزمن والحياة .
....
أتفهم المقاومة التي لقيتها الفكرة في البداية .
أيضا أتفهم مقاومة القراءة للمرة الأولى ،
وما أزال أفترض ، وجود مغالطة ما ضمنية ، في فهمي للزمن ومعاكسته الثابتة للحياة ، وكما أسلفت أهيئ نفسي دوما لتصحيح موقفي العقلي ونمط تفكيري ، بما يتناسب مع المنطق والتجربة ....للبحث تكملة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,355,319
- المشكلة الجنسية _ تكملة
- الفصل الثامن _ المشكلة الجنسية
- شجرة في الهواء
- تكملة الفصل السابع
- الفصل السابع _ كيف يمكن جعل اليوم أفضل من الأمس !؟
- رسالة مفتوحة إلى الأستاذ جواد بشارة
- ملحق وهوامش الفصل السادس
- الفصل السادس _ الصحة النفسية والعقلية
- ملحق الفصل الخامس _ رواية تفاعلية
- تعديل السلوك المعرفي _ الفصل الخامس
- الفصل الخامس _ رواية تفاعلية ...
- الجاذبية السلبية _ تكملة الفصل الرابع
- الفصل الرابع _ تكملة
- الفصل الرابع _ رواية تفاعلية
- رواية تفاعلية الفصل 3
- العيش شيء رائع يا عزيزي
- العيش شيء رائع يا عزيزتي _ نسخة 1
- رواية تفاعلية _ الفصل 2
- رواية تفاعلية ثلاثية البعد _ الفصل 1
- الحاضر الدائم في الآن هنا ... أنت وأنا


المزيد.....




- ضاحى المهندسين يدعو اتحاد المهندسين العرب لرفع قدرات المكاتب ...
- شرطي ينجو من حادثة اصطدام بشاحنة خارجة عن السيطرة
- هل ينهي التصعيد العسكري باليمن فرص الحل؟
- إيران تنتقد ماكرون بسبب "الخليج العربي الفارسي"
- إيران تنتقد ماكرون بسبب "الخليج العربي الفارسي"
- معلمون محتجون يغلقون مبنى التربية بعدن والوزير يصفهم بالجناح ...
- متظاهرو العراق: الخطاب الطائفي جريمة
- عراقيون يستأنفون التظاهر ضد مماطلة السلطات بتنفيذ الإصلاحات ...
- ملك الأردن: الأوروبيين مستعدون لمساعدة بلدنا والوقوف بقوة إل ...
- السعودية... أكبر زيادة في أعداد الاستثمارات الأجنبية خلال 10 ...


المزيد.....

- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الفصل التاسع _ المشكلة العقلية