أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن ابراهيمي - رواية تحت عنوان عيوش للكاتب الفلسطيني سامي عيساوي وكتابة الموت والدمار المسلطين على الشعب الفلسطيني من قبل الصهاينة .















المزيد.....

رواية تحت عنوان عيوش للكاتب الفلسطيني سامي عيساوي وكتابة الموت والدمار المسلطين على الشعب الفلسطيني من قبل الصهاينة .


حسن ابراهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6261 - 2019 / 6 / 15 - 00:45
المحور: الادب والفن
    


تأتي رواية تحت عنوان عيوش للكاتب الفلسطيني سامي عيساوي من اجل فضح واقع الاحتلال الصهيوني للأرض الفلسطينية ,وفضح واقع يتسم بالاستمرار في الهجوم عليها ,مع ما يتطلبه ذلك من قمع للشعب الفلسطيني ,والتنكيل بشرفائه ,والزج بهم في السجون بل اغتيال البعض منهم لالشيئ فقط لكونهم يدافعون على وطنهم .
لقد كان هم السارد ضمن هذه الرواية هو فضح هذا الواقع ,وان لم تتمكن الشخصيات ضمن بعض متن الرواية من اتخاذ مواقف علنية أحيانا ضد سياسات الاحتلال , مما يفيد أن المواقف المعبر عنها كانت في اغلب الأحيان مبطنة ,مما يستدعي الحفر ,والتنقيب ,وتفكيك بعض المضامين من اجل العثور عليها ,ذلك أن كل الشخصيات بما في ذلك الشخصية الرئيسية عيوش لم تعلن في البداية عن موقف مقاومة سياسات الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين ,وبذلك كان موقفها إلى جانب كل الشخصيات هو موقف التفرج في كل ما يقع أي التفرج في قصف المباني ,وقتل الأطفال,النساء ,والشيوخ بفلسطين .
لقد تم الاقتصار على تتبع الأخبار من خلال بعض وسائل الإعلام المرئية العربية ,ومن هنا يتضح أن السارد إنما يريد ان يبين موقف هذه الوسائل الذي لا يرقى إلى مستوى صناعة الرأي العام ,والموقف ضد سياسات الاحتلال الصهيوني ,السياسات التوسعية ,العنصرية ,والإجرامية التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني ,ويعود السبب في ذلك إلى انسجام موقف بعض هذه الوسائل مع بعض الأنظمة العربية التي اتخذت موقف التطبيع مع الكيان الصهيوني ,وبالتالي أراد السارد ان يبين من خلال موقف الأب ان بعض وسائل الإعلام العربية لم تتحرر من التبعية لأنظمتها بخصوص التعبير عن الرأي الحر ,بل التدخل لصناعة الموقف ودفع الشعوب العربية لاعتناقه كما ينبغي ما دامت الصهيونية لا تستهدف فلسطين فقط ,وإنما تستهدف كل الوطن العربي .
إذا كان هذا الموقف صادرا عن بعض وسائل الإعلام المرئية العربية في إطار الانتصار لأنظمتها ,فان موقف المقاومة الشعبية الفلسطينية والممثل في حركة التحرير الفلسطينية يختلف تماما عن هذا الموقف ,ذلك أن تاريخها العربي الفلسطيني يؤكد ما قلناه لكونه يشهد على كون هذه المقاومة تمكنت من تأسيس تنظيمات سياسية ,وتمكنت من تصريف الموقف بشكل مشرف,
كما ان الشعوب العربية أيضا تمكنت من تصريف نفس الموقف ويتعلق الأمر بالانتصار للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية وطنية ,بالدعوة إلى الاحتجاج بمختلف الأشكال النضالية بما في ذلك الدعوة الى تنظيم مسيرات احتجاجية ,ووقفات للتنديد بسياسات الاحتلال الصهيوني لفلسطين .
وتطالب بسبب ذلك بتحرر الشعب الفلسطيني من قبضة هذا الاحتلال .
هذا الموقف لن يظهر إلا بالصفحة 99 حيث بعد موقف التفرج من الأحداث سوف ينتصر الأب للوطن ,بل أكثر من ذلك سوف يحمل سلاحا ,وان لم يرد في الرواية الهدف من حمله
لكن بدون شك سوف يوجه إلى جنود المستعمر الغاشم .
هذا التأخر في تصريف الموقف والمتمثل في حمل السلاح ,وعدم الإفصاح عن الهدف من حمله يفسر بداية المقاومة المسلحة ,وانطلاقها ,كما يفسر أيضا تدبدب و ضعف هذه المقاومة وعدم قدرتها على تجاوز الاختلافات السياسية السائدة فيما بينها ,كما يفسر نوعا من التراجع الذي عرفته بعض التنظيمات السياسية فيما يتعلق بتصريف الموقف تجاه الكيان الصهيوني الغاشم ,حيث أصبحت هذه التنظيمات تدعو فقط الى الاحتجاجات السلمية, وكما ان السطو على الأراضي الفلسطينية تم بشكل سلمي .
هكذا تمكن السارد من وصف البعض من التاريخ العربي الفلسطيني من خلال ما ورد على السنة كل الشخصيات في الرواية ,وبذلك أيضا يكون السارد واقعيا ,وموفقا في سرد مختلف الأحداث ذات الصلة بالصراع العربي الفلسطيني الصهيوني .
ومن جهة أخرى تجدر الإشارة الى ضرورة التقاط الإشارات الواردة في الرواية وقراءتها بما في ذلك زواج الأب بامرأة مصرية ,اما دلالة ذلك هو التنسيق مع النظام المصري من اجل تقديم الدعم والمساعدة للمقاومة الفلسطينية في إطار التعاون من اجل تحرير الشعب الفلسطيني من الكيان الصهيوني .
وقد يعود السبب في ذلك الى موقف مصر من القضية الفلسطينية هذا الموقف الذي اتخذه الراحل جمال عبد الناصر حيث ساهم بشكل واضح في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني ,غير ان هذا الموقف لم يدم طويلا وهدا التغيير معبر عنه في موقف الزوجة نفسها بل سوف يتم تسجيل تراجع خطير كان الهدف منه هو تصفية القضية الفلسطينية بتدخل الامبريالية الأمريكية من اجل تكريس هذا التراجع بتوقيع بعض الاتفاقيات كاتفاقية كامديفد التي عطلت تحرير الشعب الفلسطيني بتقييد السلطة الفلسطينية و النظام المصري فيما يتعلق بمواجهة العدو الصهيوني .
إذا كانت الرواية قد أخفقت في إبراز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة سياسات الاحتلال بالإشارة على الأقل إلى بعض التواريخ حيث سجلت المقاومة الفلسطينية انتصارات
فيكفيها أنها عرت على سياسات الاحتلال الصهيوني التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني ,وبذلك تحمل المسؤولية للشارعين السياسيين الفلسطيني ,والعربي مطالبة بتوحيد الجهود , والمواقف ,وإعادة ترتيب المواقف .
أيضا يؤكد السارد على السنة بعض الشخصيات على ضرورة إعادة النظر في بعض التكتيكات ,والاستفادة من الأخطاء المرتكبة لتجاوزها في سبيل التحرر من الاستعمار الصهيوني .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,671,928
- الاقتضاب والإشارة للموقف السياسي من القضية الفلسطينية من خلا ...
- رواية تحت عنوان الدلال حسن للدكتور احمد عرفات الضاوي والتعبئ ...
- سيريلانكا والسياق التاريخي للإرهاب الأمريكي
- علاقة الأدب بالفلسفة وعلاقتهما بالواقع المادي .
- رواية تحت عنوان ستي مد لله للكاتب الفلسطيني مصطفى عبد الفتاح ...
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية
- من منظور الاتفاقيات الدولية الحق في التعليم
- دق ناقوس الخطر من اجل فك الحصار على الشعب الفلسطيني من خلال ...
- المجموعة القصصية تحت عنوان إبحار في الذاكرة الفلسطينية للكات ...
- رواية تحت عنوان -راكب الريح-والبحث عن قيادة مسئولة لقيادة ال ...
- رواية تحت عنوان الصعود إلى المئذنة لصاحبها احمد حرب والتعبير ...
- رواية تحت عنوان الخيط الأبيض لصاحبتها خالدة غوشة والتنبيه لل ...
- رواية تحت عنوان المنسي لصاحبها غريب عسقلاني والدعوة إلى اسمر ...
- موقع المثقف الفلسطيني ,وموقفه من القضية الفلسطينية من خلال ر ...
- عشق الوطن ,وانطلاق المقاومة من اجله من خلال رواية تحت عنوان ...
- رواية تحت عنوان -حياة ممكنة- لإسراء عيسى و الإصرار على البقا ...
- رواية تحت عنوان حارة الشراقة للكاتب إبراهيم العلم والتناقض ا ...
- رواية تحت عنوان -جريمة في رام الله- لعباد يحيى و رصد التحولا ...
- مواصلة النضال من طرف المعتقلين بسجون الاحتلال لانتزاع حق الد ...
- رواية تحت عنوان -رولا- للكاتب الفلسطيني جميل السلحوت و الانت ...


المزيد.....




- أحمد السقا يشارك جمهوره كواليس فيلم -الجزيرة- بعد 13 عاما من ...
- في فيلم عن الصحة العقلية.. دوق كامبريدج يكشف -طريقته- لاحتوا ...
- الفنان الصيني المعارض آي ويوي يحول أعماله إلى أقنعة وجه
- مناضل بدرجة رجل دولة
- المعارضة تتهم وزارة الأوقاف بسوء التواصل في جائحة كورونا
- الخمليشي: اليوسفي مارس السياسة بالحكمة وليس بالمناورة واغتنا ...
- عن حكاية مغربية إسمها السي عبد الرحمان...
- بالصور.. الاستعدادات جارية لاستقبال جثمان الراحل الكبير اليو ...
- بالصور.. مقبرة الشهداء تستعد لاستقبال جثمان المجاهد الكبير ا ...
- يسرا: أول حاجة هعملها بعد ما تنتهي أزمة الكورونا -هبوس كل أص ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن ابراهيمي - رواية تحت عنوان عيوش للكاتب الفلسطيني سامي عيساوي وكتابة الموت والدمار المسلطين على الشعب الفلسطيني من قبل الصهاينة .