أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مليكة مزان - نهدي سلاحي المجيد














المزيد.....

نهدي سلاحي المجيد


مليكة مزان
الحوار المتمدن-العدد: 1541 - 2006 / 5 / 5 - 11:46
المحور: الادب والفن
    


فاتح مـايْ ،
ووجع قديـم ْ ؛
بعد أسبوعين فقـط ْ ..
وأتم السادسة والأربعيـنْ ..
إشـادة ً ..
بدميَ المطعـون ْ ،
بدين ٍ شردنـي ..
من غير ما ديـن ْ ..
يعيدني .. لفصول غنائـي !
***
يا أطلسـي ،
قداسة ُ عهـركَ ..
لن تعفي الحقـول َ ..
من خبزك الحافـي * !
***
يا شكـري * ،
يا خير الديـن ْ * ..
يا كل أنبياء السكـر ِ ..
من تقيح الشجــون ْ :
لا تغفروا المقاصـلَ والسجـونْ ..
الأهدتـنيها أوجاعـي !
***
فاتح مـايْ ..
عيد مزق بيني وبينـي ،
من يدافع عنـي ،
عن اكتئابـي ..
حين يستفحل ُ الغيـابْ ؟!
***
هي الجبـالُ ،
ليست غيرها الجبـالُ :
الجبالُ وحدها ذاكرتـي ،
زوﱠروهـا ،
أعدمـوهـا ،
خرمـوهـا ..
تساقطتْ من صرخة الـوادي ..
رحيـلا ً..
يحدسُ منه الراعـي ..
أني .. كنت ُ .. هنـا !
أني لن أخون الـ "هنـا " !
***
نهـديَ ،
سلاحيَ المجيـدْ ..
ما زال السفر مـرا ، وكذا النشيـدْ ؛
ما زالت أغاني أمـي ..
باكية ً بذاك الجبــل ْ *!
***
جدي ، يا جـدي * ..
الآذان لم يعد يجـدي :
هناك استفحال العهـر ِ ،
هناك استتباب القهـر ِ ،
هناك الرهان والخيل الخاسـرة ُ ،
هناك كثير من الصمـت ِ ..
المضمون ِ الدسائـس ْ !
***
أيها الحـارس ْ :
ماذا تحـرس ْ ..
جثتي / ربوتـي ،
أم .. صدمتي / رقصتـي ،
أم .. أغنية َ أمي وذاك الدمـعَ ،
أم .. البئرَ الضامـرة َ ،
أم .. رتيلاءَ الكوخ ِ وذاك الخـراب ْ !
***
يا الغـرابْ ،
يا كل غرابٍ في الغيـاب ْ :
لا تفـَـرﱢخ ْ : إنا الصاعـدون َ ،
من كهوف الموت* .. إنا الصاعـدون َ ..
بمشاعل الرفض والإيـابْ !
***
يا برجَ الثـور ِ* ..
ثر بما يكفـي تزهـر ِ الأرض ُ ..
الأرض التي تحرثهـا ،
الأرض التي تزرعهـا ..
أغـان ٍ ..
تـُعـدَم فوق شفاه الربيـع ْ *!
***
يا برجَ الثـور ِ ،
لا تنازل عنك ، وعنـي ،
لا تنازل عن أم الربيـع * ،
عن كل تماوايت * رافقتنـي ..
إذ عدت بلا وطن من ذاك الجهـاد ْ !
***
يا برج َ الثـور ِ ..
لا أطمئن لغيرك َ من الأبـراج ِ *،
وحدك الوفاء ُ لتلك السـروج ْ !
***
يا برج الثـور ِ ..
هو مايو " الأمازيـغ ِ " ،
ضاق بك رقصة لا تدجـن ُ ،
فلا تخنِ الأرضَ كما خانـوا ،
لا تطفئ دمع أمـكَ ..
بغير شهد الرفــض ْ !

1/5/2006
ــــــــــــــــ
*خبزك الحافي : إشارة إلى كتاب الخبز الحافي للمرحوم محمد شكري والذي أثارت فكرة ترجمته إلى لغته الأم ، اللغة الأمازيغية ضجة في المغرب .
*شكري : الروائي الأمازيغي الناطق بالعربية المرحوم محمد شكري .
*خير الدين : الروائي الأمازيغي الناطق بالفرنسية المرحوم محمد خير الدين .
*الجبل : كل جبل من جبال الأطلس في شمال إفريقيا .
*جدي : محمد بن الحسن هربوج : كان المؤذن للصلاة بمسجد قرية آيت اعتاب المشهود لأبنائها بمقاومة الاستعمار.
*كهوف الموت : اكتشفت مؤخراً بأحد كهوف الأطلس المتوسط أسرة أمازيغية مكونة من أم وأطفالها منقطعين تماماً عن كل مدنية وتاريخ .
*برج الثور : الشاعرة من مواليد برج الثور بتاريخ 15 ماي 1959 .
*شفاه الربيع : إشارة غير مباشرة إلى المذابح التي ارتكبها النظام الجزائري في حق الشباب الأمازيغي بمنطقة القبايل .
*أم الربيع : أحد أنهار المغرب النابعة من جبال الأطلس المتوسط والصابة في المحيط الأطلسي .
*تماوايت : نوع من الأغاني الأمازيغية الشعبية ترافق المسافر في ترحالاته ويؤديها بمفرده حيثما اتجه .
*... الأبراج : إشارة إلى سحب كل ثقتي من أحد " المناضلين الأمازيغ الكبار" هو من مواليد برج السرطان بعد "طعنة" وجهها إلي ولم أكن أنتظرها من مناضل في وزنه .
ــــــــــــــ
من ديوان : متمرداً يمر نهدكِ من هنا / الرباط ـ 2006 .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,987,315
- لا تذكرني حين تحصي الأرض خطاياها
- في ليون* وكأنما كل الأشياء عادية
- وها أنا .. كفرٌ تقيِ
- ثم إلاهٌ ينتظر صرختي ولا أصرخْ
- أم أنا الجحيم واكتئابي عدل ؟؟
- تعال يا حدسي نعيد تربية الأشجارْ
- أم ِ اشترتْكَ فصولُ الآخرينَ
- تعال يا فطرتي الأولى
- أنا العاهرة وأين الفصولْ
- ما بين إفلاسي وإفلاسي
- تلك خيانتكَ وأما بعد
- فلتصلبني المقاصل ُ : إن دمي .. حجر
- تلك .. سلطتكَ .. في دمي
- مومس ٌ محتمَلة ٌ و .. وطنٌ حرام
- مزيداً من القيح ِ : إني .. ورمٌ مؤمنْ
- مومس محتملة ووطن حرام
- حفيدة طارق بن زياد تخاطبكم : طُظْ في كل التأويلاتِ الجميلاتْ
- رسالة مفتوحة إلى السيد عدنان أبو معيليش / موقع : وصال العرب
- أمي .. يعجبها عشق الغرباءْ
- رسالة مفتوحة إلى أعضاء اتحاد كتاب الأنترنت العرب


المزيد.....




- الممثل الراحل روبن ويليامز يتحدث عن نفسه في فيلم وثائقي جديد ...
- لجنة برلمانية توصي بضرورة تطوير نظام الحكامة بمكتب السياحة
- لماذا أوقف عرض أغلى فيلم صيني في التاريخ؟
- انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس
- هل يقدم توم كروز الجديد في الفيلم السادس لـ-مهمة مستحيلة-؟
- بالفيديو.. مقطع مستفز لمنشد يغني سورة الفاتحة مع الموسيقى يث ...
- أول تصريح للفنان فضل شاكر عقب تبرئته! (صورة)
- عبد النبي فرج: ندْبَة المُغَرِّد
- البيجيدي يتبرأ من تصريحات حامي الدين
- الفنانة المصرية فيفي عبده تدافع عن الفن والفنانين


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مليكة مزان - نهدي سلاحي المجيد