أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أفنان القاسم - الحُلْمُ المِصْرِيُّ














المزيد.....

الحُلْمُ المِصْرِيُّ


أفنان القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6236 - 2019 / 5 / 21 - 12:16
المحور: الادب والفن
    


اخرجْ يا هارونَ إلى النيلِ خروجَ الفارِّيِنَ مِنْ عِنْدِنَا

إلى تمساحٍ اخرجْ

اقتلْهُ أوْ عُمْ على جسدِهِ إلينا

نقتُلُهُ نحنُ

فيكونُ طعامَنَا

في اليمِّ خيرٌ كثيرْ

أعطاهُ الربُّ لنا

لصغيرٍ يكبرُ وَلِكَبِيرْ

التماسيحُ والأسماكُ لنا

والعصافيرْ

الحجارةُ والرمالُ لأبناءِ هَمِّنَا

والخنازيرْ

وَمِنِ البلدِ خذْ لي امرأةً ثدياءْ

أشربُ مِنْ ضرعِهَا لمَّا أمرأْ

وأشبعُ مِنْ فرجِهَا بعدَ عناءْ

هكذا أنا لمَّا أقرأْ

نارٌ تُحْرِقُ الأخضرَ واليابسَ في كلِّ الأنحاءْ

هكذا هِيَ لمَّا تخرأْ

حُبْلى تكسرُ الثديَ والفخذَ في كلِّ الأسماءْ

فيقولُ عني الربُّ ما أجرأْ

أنا سليلُ مَنْيٍ لا يسيلُ مِنْ غيرِ مَنْيِ الأنبياءْ

أنا أذكى غبيّْ

هلْ تسمعُنِي يا هارونَ؟

أنا أغبى ذكيّْ

افتحِ العيونَ يا هارونَ

واغلقِ الأجفانَ عليّْ

هلْ تفهمُنِي يا هارونَ؟

وإنِ استطعتَ أن تأتي بتمساحينِ يكونُ مِنِ الأفضلْ

هكذا أُطْعِمُ شعبي تمساحًا وآكلُ تمساحا

النيلُ بتماسيحِهِ هُوَ الأكملْ

كمالُ إلهِهِمْ مِنْ كمالِ تمساحٍ يأكلُ سبعمائةَ وسبعةً وسبعينَ فلاحا

في مِصْرَ ظلمُ التماسيحِ هُوَ الأعدلْ

تقضمُ التماسيحُ المدنَ بأسنانها بَلَحَا

لكني أحذرُكَ يا هارونَ مِنِ الوقوعِ في غرامِ إحداهنّْ

فيكونُ نسلُكَ ليسَ منا

التماسيحُ اذبحْهَا على أقدامِهِنّْ

أما الزرعُ فاجلبْهُ لنا

مِنِ الماءِ والأرضِ احرمْهُنّْ

فَيَمُتْنَ ويموتُ مَنْ ليسَ مِنَّا

ارفقْ بالتماسيحِ ولا ترفقْ بِهِنّْ

اغضبْ غضبَنَا

ذلكَ شعبٌ لَمَّا يَجُوعْ

لنْ يترددْ

لَمَّا يَرُوعْ

لنْ يتهدهدْ

ذلكَ شعبٌ لن يَطُوعْ

هل تتابعُنِي يا هارونَ؟

أنا أضْوَأُ عَتْمْ

الحياةُ أمعاءٌ وَضُلُوعْ

أنا أعتمُ ضَوْءْ

مِنْ قمرِهِمِ اقطعِ اليُنْبُوعْ

والقِ بجسدِهِ في النيلِ قبلَ أن يُلْقُوا بأجسادِهِمْ فيهْ

هكذا نقضي عليهِمْ بالماءْ

قضاءَ الأعتهِ البدويِّ على أخيهْ

هكذا نحرمُهُمْ مِنِ الهواءْ

ويبقى لنا الابنُ مَعَ أبيهْ

مِنِ النيلِ يأتونْ

وإلى النيلِ يعودونْ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,171,558
- الحُلْمُ الإسرائيليُّ
- الحُلْمُ السعوديُّ
- الحُلْمُ الإيرانيُّ
- الحُلْمُ الإنجليزيُّ
- الحُلْمُ الفِرَنْسِيُّ
- الحُلْمُ الأمريكيُّ
- رسالة ود إلى أنجيلا ميركيل
- رسالة ود إلى كريستين لاجارد
- رسالة ود ودون ود إلى فلاديمير بوتين
- رسالة ود إلى محمد السادس
- رسالة دون ود إلى عبد الفتاح السيسي
- رسالة دون ود إلى بنيامين نتنياهو
- رسالة ود إلى سلمان بن عبد العزيز آل سعود
- رسالة ود إلى علي خامنئي
- رسالة ود إلى تيريزا ماي
- رسالة ود إلى الرئيس إيمانيويل ماكرو
- رسالة ود إلى دونالد ترامب
- التراجيديا الإنسانية الديوان وقصائد أخرى
- التراجيديا الإنسانية 9
- التراجيديا الإنسانية 8


المزيد.....




- 24 عاما منذ العرض الأخير.. دور السينما بغزة جدران دون حياة
- مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية تحقق أرقاما قياسية
- العثماني وأمزازي يطلقان البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائ ...
- الجامعة العربية: الاهتمام بالتعليم ومواجهة التطرف وتعزيز ثقا ...
- السفيرات والسفراء الجدد: المهام الوطنية الجسام
- -منتدى شومان- يحتفي بإشهار -ثلاثية الأجراس- لإبراهيم نصر الل ...
- 15 جامعة روسية ضمن تصنيف -شنغهاي- لأفضل جامعات العالم
- الفريق النيابي للبام يهدد بمقاطعة لجنة برلمانية
- العثماني يشدد على محاربة الاحتكار والمنافسة غير الشريفة
- موسم القبض على الثقافة في مصر.. متى سيكسر القيد؟


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أفنان القاسم - الحُلْمُ المِصْرِيُّ