أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - أريد أنتحر... (دبابيس من حبر30)














المزيد.....

أريد أنتحر... (دبابيس من حبر30)


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 6236 - 2019 / 5 / 21 - 03:38
المحور: كتابات ساخرة
    



قام احد علماء الطريقة الزنكَلاديشية بدراسة ظاهرة الإنتحار، وبعد بحثٍ طويل إستطاع أن يجد وسيطاً ليتصل من خلالهِ بأرواح المنتحرين، ليستفسر منهم عن سبب الإنتحار، فأستطاع هذا الوسيط(المحشش) أن يخترق الحُجب ويتصل بأرواح المنتحرين، وبدأ بالحوار معهم:
- الله بالخير.. شنو سبب إنتحارك بلا زحمة؟
- ألغوا لعبة البوبجي وردت أعبر عن غضبي، فأنتحرت
- أحيييه، لعد لو تعبر عن حزنك ايش تسوي؟ وأنت ليش إنتحرت؟
- أني برشلوني قافل، ومن فازوا ليفربول علينا قررت أنتحر، فأنتحرت
- هو ميسي صار طلي ما إنتحر! أنت شعليك؟! وأنت حبيبي ليش أنتحرت؟
- أني تراهنت وي جماعتي قلت لهم: أكَدر أنتحر. قالو: ما تكَدر، فأنتحرت حتى أثبت إلهم أني أكَدر
- وهسه وين جماعتك؟
- كَاعدين بالكوفي يلعبون طاولي ويضربون اركيلة ويكَولون عليه: شكَد مطي هذا!
- وهسه أنت رافع شعار #راجعلكم!... وأنت الآخر ليش إنتحرت
- أني ما أدري لكَيت نفسي بالنهر وبما أنو ما أعرف أسبح غركَت
- وشجابك للنهر؟
- أني كنت سهران يم أصدقائي، وهم كَالولي جرب هذي الحباية، ومن شربتها بعد ما صحيت إلا وأني أغرق... أغرق
- هلا بعبد الحليم، سلملي على أم كلثوم بطريقك... وأنت حبيبي يبين عليك مثقف وواعي ولابس عوينات من كُثر القراءة، ليش إنتحرت؟
- أنا لستُ كهؤلاء، لقد سئمتُ الحياة الدنيا، فقررت السفر إلى العالم الآخر
- أنا أخوك، وطيارة العالم الآخر تابوت!.. نعم وماذا وجدت أيها الفيلسوف؟
- ما زلت أنتظر، سيأتي القادمون ليأخذوني
- لا خويه، لا أحدٌ سيأتيك، لأنك كنت عاطلاً في الدنيا تنتظر من يأتيك، وعندما سئمت من(الخده والخدر) أنتحرت، والآن أيضاً تنتظر من يأتيك لأنك فاشل فاشل...
- أعوذ بالله ماهذا الوجه القبيح؟ مَنْ أنت؟ هل أنتحرت يا هذا أيضاً؟
- أنا أبوغباوة الزنكَلاديشي، نعم.. لقد فجرتُ نفسي بحمد الله
- ولماذا فعلت ذلك أيها(المعفن)؟
- لأنقذ البشرية من الضلال والكفر
- لا إله إالا الله، وهل أنقذتهم؟
- نعم.. لقد فجرتُ جسدي في سوقٍ شعبي
- ولكنك بفعلك هذا قتلتهم ولم تنفذهم؟!
- أصمت يا هذا، لقد أديتُ دوري كما أمرني ولي الأمر الخليفة البغدادي(لا يُسئل عن فعلهِ وهم يسألون).. الله أكبر
- يمعود رجعني هذا يبين راح يفجر روحه مرة ثانية!
بقي شئ...
لعد المسؤولين(أسم الله عليهم) أشو لا هم ولا عوائلهم ينتحرون لو يصير بيهم شئ؟! شنهي البوبجي عدهم مفتوح؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,740,036
- روزبه في السينما العراقية
- عيش أبّخّت .. موت أبّختْ .ْ .. مگرود يلمالك بخت
- العولمة والأقلمة والأسلمة و...... (دبابيس من حبر29)
- مهرجان ربيع الشهادة، المحسوبيات والوساطة
- الذئب والنسر وعيون المدينة
- دعبول والشعب المسطول
- فك الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر27)
- المنهجية في دراسة الشخصية(السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً)
- نورة وظلم مخصصات الخطورة
- إقطاعية الزمن الجديد
- ولكم في الأحزابِ لَعبرة
- إيران وغَدر الجيران
- مَنْ يفقئ عين الأسد؟
- دبابيس من حبر26
- دبابيس من حبر25
- المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين
- السماء تبكي دماً على المظلوم
- بين(أم قصي) و(وحدة الجميلي) حكاية أُمٍ و.......!
- رياضة الكيك بوكس: علاج لإنحراف الشباب الخُلقي والأخلاقي
- وزيرة التربية(شيماء الحيالي) جلاد أم ضحية؟


المزيد.....




- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- تكريم بطعم التأبين.. فلسطين والأردن يحتفيان بالشاعر أمجد ناص ...
- شاهد: 47 ألف مشاركا في مهرجان ببوليفيا للتذكير بحقبة العبيد ...
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - أريد أنتحر... (دبابيس من حبر30)